Top


مدة القراءة:5دقيقة

قصة نجاح الكاتب الأمريكي جاك كانفيلد

قصة نجاح الكاتب الأمريكي جاك كانفيلد
الرابط المختصر

قصَّة نجاح اليوم قصَّة مُلهمَة مُؤثِّرة للكاتب "جاك كانفيلد"، والذي بالإضافة إلى كَونه رجُل أعمالٍ وكاتباً رائعاً حقَّقت كتبه مبيعاتٍ هائلةً ولاقت رواجاً كبيراً. يُعدُّ كانفيلد مدرِّب النجاح الأول في أمريكا، والذي ساهم في تحفيز العديد من الأشخاص حول العالم. إنَّ كل ما تريد معرفته عن جاك كانفيلد ستجده في مقالنا التالي.




من هو جاك كانفيلد؟

جاك كانفيلد

جاك كانفيلد: رجل أعمالٍ أمريكي، ومتحدِّثٌ تحفيزي، وقائد حلقات بحث، ومدرِّبٌ مؤسَّسي، وروائيٌّ وكاتبٌ مشهور. وُلِدَ في 19 أغسطس/آب عام 1944 في فورت وورث في ولاية تكساس في الولايات المتحدة الأمريكيَّة، ومن أشهر أعماله سلسلة كتب "Chicken Soup for the Soul" (حساء دجاجٍ للروح)، والتي لاقت نجاحاً ساحقاً على المستوى العالمي، وبِيعَ منها أعدادٌ ضخمة، كما جرت ترجمتها إلى أكثر من أربعين لغة.

نشأة جاك كانفيلد:

قضى جاك كانفيلد سنواته الأولى في ويلنج بولاية فيرجينيا الغربيَّة، حيث أكمل دراسته الثانويَّة والتحق بمعهد لينسلي العسكري، ثمَّ تخرَّج منه في عام 1962. في عام 1966 التحق كانفيلد بجامعة هارفرد ونال البكالوريوس (الإجازة الجامعية) في التاريخ الصيني، ولم يتوقَّف عند هذا الحد، بل حصل على درجة الماجستير في التربية النفسيَّة من جامعة ماساتشوستس أمهرست في عام 1973، تلاه بعد ذلك حصوله على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة سانتا مونيكا عام 1981.

وقد شَغَلَ كانفيلد العديد من الوظائف قبل أن يبدأ حياته المهنيَّة في الكتابة، بالإضافة إلى ذلك فقد عمل كطبيبٍ نفسيٍّ ومدرِّسٍ ومُحاضِرٍ في ورشات عملٍ مختلفة؛ فبقي كانفيلد رائداً في مجال احترام الذات وتنمية الشخصيَّة ويحمل بذلك خبرة ثلاثين عاماً مليئاً بالنجاح والإنجازات.

حياة جاك كانفيلد الشخصية:

تزوَّج جاك كانفيلد عدَّة مرَّات، وكان زواجه الأول من "جوديث أوهلبوم"، والتي التقى بها في أثناء دراسته في جامعة ماساشوستس في عام 1971، وأنجب منها أربعة أطفال، وبعد مرور حوالي خمس سنوات تقريباً على زواجه الأوَّل، وتحديداً في العام ،1976 انفصل كانفيلد عن زوجته؛ وبعد مرور عامين على طلاقه تزوَّج للمرة الثانية من "جورجيا لي نوبل" وأنجب منها طفلا واحداً، وقد دام زواجه الثاني 21 عاماً، انتهى بانفصاله عن زوجته الثانية في عام 1999؛ ليعود في عام 2001 ويعيد تجربة الزواج للمرَّة الثالثة من "إنغا ماري ماهوني".

حياة جاك كانفيلد العملية ونجاحاته:

حياة جاك كانفيلد العملية ونجاحاته

عمل جاك كانفيلد في العديد من الوظائف، والتي أثَّرت بدورها على حياته العمليَّة والمهنيَّة، وساعدته في تحقيق ما يرغب به من الأعمال والمشاريع التي تُسهم في تطوير القدرة الذاتيَّة لدى الآخرين. وقد بدأ جاك مسيرته المهنيَّة كمدرِّسٍ في المدرسة الثانويَّة في إحدى مدارس شيكاغو في إلينوي، وآنذاك كان الشغل الشاغل لجاك هو تعزيز احترام الذات والمسؤوليَّة الشخصيَّة للفرد؛ لذلك بدأ بتطبيق أفكاره على الطلاب غير المحفَّزين.

عمل كانفيلد أيضاً في مركز كلينتون للتوظيف الوظيفي في آيوا، ومؤسَّسة دبليو كليمنت وجيسي في ستون في شيكاغو وذلك في عام 1976، وقد شارك كانفيلد في تأليف كُتيِّبٍ للمعلِّمين وأولياء الأمور، والذي يتضمَّن 100 طريقةٍ لتعزيز مفهوم الذات في الفصل الدراسي، بالإضافة إلى كونه آنذاك مديراً لمركزٍ سَكَنيٍّ يُسمَّى "مركز نيو إنجلاند للتطوير الشخصي والتنظيمي".

تابع جاك مسيرته المهنيَّة كمُسيِّرٍ لورشات العمل ومعالجاً نفسيَّاً في مجال تقدير الذات، ونتيجةً لعمله مع السجناء ومُتلقِّي الرعاية والشباب داخل المدينة، عُيِّن من قِبَل الهيئة التشريعيَّة للولاية في فريق عمل كاليفورنيا، بهدف تعزيز احترام الذات والمسؤوليَّة الشخصيَّة والاجتماعيَّة، كما التحق كانفيلد بعد ذلك للعمل في مجلس أمناء المجلس الوطني لتقدير الذات. لم يتوقَّف الأمر عند هذا الحد، فقد قام كانفيلد بإطلاق حلقاتٍ دراسيَّةٍ في سانتا باربرا تدور حول احترام الذات، وأنشأ مركز كانفيلد التدريبي، بالإضافة إلى قيامه بتأسيس مجلس القيادة نحو التغيير، والذي يضمُّ مجموعةً من المؤلِّفين والمتحدِّثين والقادة المشهورين، بهدف تحفيز الأشخاص وتقديم المساعدة إليهم للوصول إلى ذروة إبداعاتهم، بالإضافة إلى تعليمهم كيفيَّة إجراء محادثاتٍ تحفيزيةٍ للعامَّة.

وقد ظهر كانفيلد بفيلم راوندا بيرن "السّر" "The Secret"، والذي يركِّز على قانون الجذب، وكان كانفيلد يؤيِّد هذه النظرية ويؤمن بقدرتها على مساعدة الآخرين في تحقيق النجاح في حياتهم الشخصيَّة والمهنيَّة. كما يُقدِّم كانفيلد برنامجاً إذاعيَّاً ويكتب عموداً صحفيَّاً يُنشَر في 150 دوريَّةٍ في جميع أنحاء العالم.

رحلة جاك كانفيلد مع التأليف والكتابة:

رحلة جاك كانفيلد مع التأليف والكتابة

ظهرت موهبة الكتابة لدى كانفيلد خلال فترة دراسته في جامعة هارفارد، وقد كان من المؤيِّدين وبشدٍَّة لقانون الجاذبية والنظريات المُقتَرَحة في كتاب وفيلم "السر" أو "The Secret".

وفي عام 1990 خطرت فكرةٌ لدى كانفيلد حول الكتابة، والتي شاركها مع المؤلِّف مارك فيكتور هانسن، والذي جمعته معه صداقةٌ قويَّة؛ وكانت الفكرة تتمحوَّر حول تجميع عددٍ من أبرز قصص النجاح والتحفيز، وطرحها من خلال كتابٍ بهدف تقديم المساعدة الذاتيَّة إلى القرَّاء، ومن ثمَّ في وقتٍ لاحقٍ تحوَّلت هذه الفكرة إلى سلسلةٍ استثنائيَّةٍ تحت عنوان "حساء الدجاج للروح" "Chicken Soup for the Soul" بعد أن لاقت رواجاً كبيراً.

(حساء الدجاج للروح)، ونجاحٌ غير متوقَّع!

حساء الدجاج للروح

ويضمُّ الكتاب في طيَّاته قرابة 68 قصَّةً ملهمةً من حياة أناسٍ حقيقيين قابلهم كانفيلد خلال محاضراته التي ألقاها على مدار ثلاث سنوات، إلَّا أنَّ مشروع الكتاب قوبل بالرفض في بداية الأمر؛ حيث رُفِضَ من قِبَل أكثر من 144 ناشراً خلال 14 شهراً. أخيراً، وافقت دار نشرٍ صغيرةٌ وغير مشهورةٍ في فلوريدا على طباعة ونشر الكتاب باعتبار أنَّهم سيتمكَّنون من تحقيق بعض النجاح بسبب اسم الكتاب.

وبالفعل كان النجاح حليفاً لكانفيلد واستطاع الكتاب أن يُحقِّق نجاحاً مذهلاً، قرَّر بعدها كانفيلد وصديقه هانسن أن يُكمِلا السلسلة، وبدءا بكتابة العديد من الكتب التي تستهدف جمهوراً محدَّداً كالمراهقين والأزواج، وقد قاما بطرح كتاب "Chicken Soup for the Teenage Soul" والذي يحتوي على قصص الشباب والمراهقين ومشاكلهم. وقد تحوَّلت السلسلة إلى شركةٍ وعلامةٍ تجاريَّةٍ مشهورةٍ عالميَّاً، وباع كانفيلد أكثر من 500 مليون نسخةٍ بأكثر من 43 لغة.

في عام 2005 نَشَرَ كانفيلد كتاب "مبادئ النجاح" الذي لاقى نجاحاً منقطع النظير، وتناوَل الكتاب أربعةً وستين مبدءاً يضمن النجاح في المجالات المختلفة، كما تعاوَنَ مع كينت هيلي في عام 2008 لإنتاج تكملة مبادئ النجاح للشباب. وقد كان كانفيلد الكاتب الأكثر مبيعاً حسب مجلة نيويورك تايمز بكتبه التي احتلت المرتبة الأولى، ومن ضمنها كتابه السابق الذكر "مبادئ النجاح" "The Success Principles"، وغيرها من المؤلَّفات مثل:

  • قوَّة التركيز "The Power of Focus"
  • عامل علاء الدين "The Aladdin Factor"
  • الجرأة على الربح "Dare to Win"
  • مفتاح العيش وفقاً لقانون الجذب "The Key to Living the Law of Attraction"
  • عيش مبادئ النجاح "Living the Success Principles"، وغيرها من المؤلَّفات الأخرى.

شاهد بالفديو: المبادئ الـ 12 لتحقيق أهداف النجاح

إنجازات جاك كانفيلد:

  • دَخَلَ كانفيلد موسوعة جينيس برقمٍ قياسيٍ عالميٍّ لوجود سبعة كتب تحمل اسمه، وتندرج في قائمة أفضل الكتب مبيعاً في نيويورك تايمز في الوقت ذاته.
  • حصل جاك كانفيلد على ثلاثة شهادات دكتوراه فخريَّة.
  • نال كانفيلد العديد من الجوائز المرموقة، وأهمُّها:
  • جائزة الكتب الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1995.
  • جائزة راوي القصص العالمية "Storytelling World" عام 1996.
  • جائزة "Angel Network" لعام 1999.
  • يُتابِع كانفيلد على وسائل التواصل الاجتماعي أكثر من 2.5 مليون متابع.
  • باع كانفيلد أكثر من 500 مليون كتاب حول العالم.
  • استُضِيف كانفيلد في أكثر من 1000 برنامجٍ تلفزيونيٍّ وإذاعي، حيث ظَهَرَ في NBC" Nightly News"، و "Good Morning America".
  • قُدِّرت ثروته بحوالي 20 مليون دولارٍ وفقاً لمجلة فوربس الأمريكيَّة.
  • أُدرِجَ اسمه في الجمعيات الوطنيَّة للمتحدِّثين التحفيزيين، ودخل قاعة المشاهير.

أشهر أقوال جاك كانفيلد:

أشهر أقوال جاك كانفيلد

  • المؤسف فعلاً ألَّا يتغيَّر في أيامك إلَّا التاريخ.
  • افعل ما تراه صواباً، لأنَّ الناس لا تنظر بعينك.
  • كل ما تريده هو على الجانب الآخر من الخوف.
  • أفضل انتقامٍ هو النجاح الهائل.
  • افعل الخير وسَيعود إليك بِطرائق لا تتوقعها.
  • لتزيد من ثقتك كفَّ عن التركيز على ما ليس لديك، وابدأ بالتركيز على ما تريد.
  • إنَّ العالم لا يدفع لك أجراً مقابل ما تعرفه، إنَّه يدفع لك الأجر مقابل ما تفعله.
  • ابتعد عن الأشياء المزعجة، لتعطي للأشياء الجيِّدة فرصة أن تدخل حياتك.
  • إذا لم تجد أيَّ طريقٍ إلى النجاح، فاصنع أنت الطريق.
  • عندما تبلغ 18 سنة تشعر بالقلق التام حيال ما يعتقده الآخرون بك، وفي سن 40 لا تبالي البتَّة بما يعتقده الآخرون بك، وعندما تبلغ 60 تدرك أنَّ أحداً لم يفكِّر فيك أبداً في الحقيقة.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:قصة نجاح الكاتب الأمريكي جاك كانفيلد






تعليقات الموقع