Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

ست خطوات ذهبية تساعد على تقوية الذاكرة

ست خطوات ذهبية تساعد على تقوية الذاكرة
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 16-08-2017

تاريخ النشر: 26-12-2015

حاول الإنسان منذ القدم أن يفهم طبيعة الذاكرة وكيف تعمل ولماذا يمتلك البعض ذاكرة قوية والبعض الآخر ذاكرة ضعيفة، الجميع يرغب بأن يمتلك ذاكرة قوية لأنها تسهّل علينا الحياة وتجعلنا ندرك كل ما يجري من حولنا فإذا عجزنا عن تذكّر تفاصيل حياتنا اليومية لن نستطيع إدارة حياتنا بشكل جيّد، إذا أردت أن تمتلك ذاكرة قوية ما عليك سوى اتباع بعض التعليمات التي سأعرفك عليها في السطور اللاحقة.



1. درّب نفسك على التذكّر: أفضل طريقة لتقوية الذاكرة هي التدرّب على استرجاع المعلومات المختزنة، كما أنّ كتابة المعلومات التي نريد أن نتذكرها على ورقة وقراءتها بصوت مرتفع مع فهم ما نقرأ يساعد في ترسيخ المعلومات في الذاكرة، فربط أي شيء نريد حفظه بشيء معين متعلق به يجعله ثابت في أذهاننا.

2. ممارسة الرياضة: ممارسة التمارين البدنية بشكل يومي ومنتظم يساهم في تقوية الذاكرة وانعاشها، تعمل التمارين الرياضة على تنشيط الدورة الدموية فتساعد على تنشيط خلايا المخ وخاصة الخلايا المسؤولة عن حفظ المعلومات، كما تسهم في تكوين خلايا جديدة وضخ الدم إليها فيساعد ذلك على تقوية الذاكرة وزيادة التركيز.

3. تناول الطعام الصحي: الطعام الصحي يلعب دوراً أساسياً وهاماً في تحسين وظائف الذكرة لذلك يُنصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على "الأوميغا 3" الموجودة في السلمون، التونة، الماكريل والسردين، وتناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة مثل البروكلي والتوت والأزر والسبانخ والباذنجان بالإضافة إلى الحبوب الكاملة.

4. التخلّص من الضغوط النفسية: تؤثر الضغوط النفسية على العمليات العقلية، فالغضب يؤثر على عملية التذكر واسترجاع المعلومات، والشعور بالاكتئاب يضعف عملية "الفصل النمطي" أي القدرة على التمييز بين الأشياء المتشابهة، لذلك حاول أن تتخلّص من هذه الضغوط بتذكر الأمور السعيدة في حياتك، وقم بالتركيز على الجانب المشرق دائماً.

5. الحصول على قسط كاف من النوم: يؤثر النوم على الجهاز العصبي للإنسان، فالحصول على القدر الكافي من النوم خلال ساعات الليل يقوي ويعزّز القدرة على التعلم كما يقوي الذاكرة ويجعل ذهن الانسان أكثر توقداً ويقظة وأكثر استيعاباً لكل المهمات العقلية أو الذهنية خلال النهار، لذلك احرص على النوم بمعدل 8 ساعات خلال 24 ساعة.

6. تعزيز العلاقات الاجتماعية: أكدّت الدراسات بأنّ العلاقات الاجتماعية الناجحة تعتبر أفضل تمرين منشط للدماغ والذاكرة، وذلك من خلال المشاركة في الأنشطة الاجتماعية كالانضمام الى النادي أو الذهاب لدور السينما أو المشاركة في الحفلات الراقصة، كل ذلك سيمنحنا الشعور بالفرح والسعادة الضروريان لتقوية الذاكرة وتعزيز الادراك.

عزيزي القارئ مارس حياتك بشكل طبيعي وركّز على جميع التعليمات التي ذكرتها لك حتى تضمن الحصول على ذاكرة قوية، فالذاكرة رفيقة درب الإنسان التي لا يستطيع الاستغناء عنها لذلك لابد من الحفاظ عليها حتى نستطيع الاستمرار في الحياة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع