Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

رأس السنة الهجرية وبداية التقويم الهجري

رأس السنة الهجرية وبداية التقويم الهجري
مشاركة 
11 سبتمبر 2018

الاحتفالات الدينية عند المسلمين قليلة لكنها ذات قيمة كبيرة حيث يحتفلون عند حلول شهر رمضان المبارك وفي عيد الفطر، والأضحى، وفي المولد النبوي الشريف، كما ويخصّصون احتفالات مميّزة مع بداية كل سنة هجرية، سنتحدث في هذا المقال عن هجرة رسول الله ﷺ من مكة إلى المدينة، وعن أهمية الهجرة في التاريخ الإسلامي، وبداية التقويم الهجري، كما سنتعرف على أهم المظاهر الاحتفالية التي يتم تحضيرها لاستقبال السنة الهجرية.



هجرة رسول الله ﷺ من مكة إلى المدينة:

تعتبر هجرة رسول الله ﷺ من مكة إلى يثرب (المدينة المنورة) حدث عظيم، حيث شكّل منعطفًا هامًا في تاريخ الدعوة الإسلامية فبعد أن ازدادت أعداد وقوة المسلمين أصبحت دعوتهم للإسلام علنية بعد أن كانت بالسر، ثم جاءت الهجرة التي ساعدت على تأسيس دولتهم الأولى مستندين على القرآن الكريم وسنة رسوله الأعظم.

1- البداية: كانت بعد وفاة أبي طالب عم الرسول حيث اشتد الأذى من قريش على النبي محمد وأصحابه ما أجبر الرسول على طلب الحماية من العرب، فذهب إلى الطائف حيث تسكن قبيلة ثقيف يلتمس الحماية بهم من قومه وسافر إليها مشيًا على الأقدام برفقة زيد بن حارثة، وبعد ثلاثة أيام بلياليها وصل إلى الطائف ومكث فيها عشرة وبدأ بالتحدث مع أشراف قومها لكنهم صدوه ورموه بالحجارة حتى أنّ رجليه كانتا تدميان وحاول زيد أن يحميه بنفسه حتى جُرح في رأسه ما أدى إلى انصراف النبي محمد عائدًا إلى مكة.

2- محاولة نشر الدعوة الإسلامية: خلال وجود الحجاج في منى دار الرسول ﷺ بين القبائل قبيلة عارضًا عليهم الإسلام فلم يجيبه أحد، فعن جابر بن عبد الله قال: «كان النبي يعرض نفسه على الناس في الموقف ويقول: ألا رجل يعرض عليّ قومه، فإن قريشًا قد منعوني أن أبلغ كلام ربي»، كما وذكر الواقدي أنّه أتى بني عبس وبني سليم وغسان وبني محارب وبني نضر ومرة وعذرة والحضارمة، فيردون عليه أقبح الرد، ويقولون: «أسرتك وعشيرتك أعلم بك حيث لم يتبعوك».

3- بيعة العقبة الأولى: خلال محاولة الرسول نشر الإسلام بين العرب الحجاج لقي عند العقبة في منى ستة أشخاص من الخزرج من يثرب، هم: أسعد بن زرارة، وعوف بن الحارث، ورافع بن مالك، وقُطبَة بن عامر بن حديدة، وعُقبة بن عامر بن نابي، وجابر بن عبد الله دعاهم إلى دخول الدين الإسلامي فأسلموا ورجعوا إلى مدينتهم وعند وصولهم أخبروا قومهم بدين محمد، ودعوهم إلى الإسلام، وبعد عام كامل ذهب وفد من الأنصار إلى الحج يتضمن اثنا عشر رجلًا، فلقوا رسول الله بالعقبة في منى، فبايعوه، فكانت بيعة العقبة الأولى.

4- بيعة العقبة الثانية: في موسم الحج التالي جاء ثلاثة وسبعون رجلًا وامرأتان من الأنصار وقالوا له «يا رسول الله نبايعك؟» فقال لهم: «تبايعوني على السمع والطاعة في النشاط والكسل، والنفقة في العسر واليسر، على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن تقولوا في الله ولا تخافوا في الله لومة لائم، وعلى أن تنصروني فتمنعوني إذا قدمت عليكم مما تمنعون منه أنفسكم وأزواجكم وأبناءكم، ولكم الجنة»، فبايعوه جميعًا وكانت بيعة العقبة الثانية، وحدث هذا قبل الهجرة إلى المدينة بثلاثة أشهر.

5- الإذن بالهجرة: عندما اشتدّ البلاء على المسلمين أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه بالهجرة إلى يثرب خفية عن قريش، فكانوا يتسللون أفرادًا ومجموعات هاربين تاركين ورائهم بيوتهم وأرزاقهم أموالهم، ولم يبقَ بمكة منهم إلا النبي محمد ﷺ وأبو بكر وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم.

6- هجرة الرسول: خشيت قريش من أن يتبع النبي أصحابه إلى يثرب، فاجتمعوا في دار الندوة، واتفقوا أن يأخذوا من كل قبيلة شابًا فيقتلون محمدًا فيتفرّق دمه بينَ القبائل، وأوحى الله للنبي بهذه المؤامرة وأمره ألا ينام في مضجعه تلك الليلة، فأمر النبي عليًا أن يبيت في فراشه بدلًا منه لكن بفضل مشيئة الله خرج النبي من باب بيته ولم يراه أحد منهم، وبعدها دخلوا إلى منزله لقتله وكانت المفاجأة لما رأوا عليًا مكانه في الفراش.

7- الاختباء في غار ثور: خرج رسول الله مع أبي بكر في ليلة 27 صفر سنة 14 من البعثة النبوية، الموافق 12 سبتمبر سنة 622 م، واتجه إلى غار ثور للاختباء من قريش وسارعت قريش في مطاردته لمنعه من الهجرة إلى يثرب فوصلوا إلى باب الغار فرؤوا على بابه شباك عنكبوت وعش حمام فقال بعضهم «إن عليه العنكبوت قبل ميلاد محمد» فانصرفوا مبتعدين لعلهم يجدونه.

8- وصول رسول الله إلى يثرب: في يوم الاثنين 8 ربيع الأول، أو 12 ربيع الأول وصل رسول الله قباء ولحقه بعدها علي بن أبي طالب وبقي محمد وأصحابه في قباء 4 أيام، حيث أسس بها مسجد قباء ثم انتقل إلى يثرب التي غيّر اسمها إلى المدينة المنورة فدخلها يوم الجمعة 12 ربيع الأول سنة 1 هـ الموافق 27 سبتمبر سنة 622 م.

الهجرة وبداية التاريخ الهجري:

  • بعد وصول النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة أمر بالتأريخ، وقد حدث هذا منذ العام الأول للهجرة وقد كتب تاريخ الهجرة على الرسائل التي أرسلها إلى الملوك، والأمراء، ورؤساء القبائل.
  • في سنة 17 هـ اعتمد الخليفة عمر بن الخطاب التأريخ بداية من غرة شهر محرم من العام الأول للهجرة النبوية، حيث يذكر بأن أبا موسى كتب إلى عمر أنّه يأتينا منك كتب ليس لها تاريخ، فجمع عمر الناس، فقال بعضهم: «أرخ بالمبعث»، وبعضهم: «أرخ بالهجرة»، فقال عمر: «الهجرة فرقت بين الحق والباطل»، فأرّخوا بها، فلمّا اتفقوا قال بعضهم: «ابدؤوا برمضان»، فقال عمر: «بل بالمحرم فإنه منصرف الناس من حجهم»، فاتفقوا عليه.
  • ارتكز التقويم الهجري على الميقات القمري وذلك تنفيذًا لأمر الله في القرآن بإتباعه تبعًا للآية 36 من سورة التوبة ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ﴾.

اقرأ أيضاً: مقتطفات من سيرة حياة رسول الله محمد ﷺ

متى يحتفل برأس السنة الهجرية؟

  • يضم التقويم الهجري 12 شهر قمري هما محرم، صفر، ربيع الأول، ربيع الآخر، جمادى الأول، جمادى الآخر، رجب، شعبان، رمضان، شوال، ذو القعدة، ذو الحجة، وتشمل السنة القمرية 354 يوم، والشهر القمري بحسب التقويم أما أن يكون 29 أو 30 يومًا، والجدير بالذكر أن التقويمين الميلادي والقمري لا يتزامنان أبدًا لأن السنة القمرية أقصر من السنة الميلادية ما يجعل التحويل بين التقويمين عملية معقّدة.
  • أما بداية السنة الهجرية يكون في اليوم الأول من شهر المحرم بحسب التقويم الهجري، حيث يحتفل المسلمين بكل بقاع العالم بشكل رسمي بهذا اليوم، وهو عطلة رسمية في العديد من البلدان العربية والإسلامية.

أهمية التقويم الهجري في التاريخ الإسلامي:

  • التقويم الهجري يحيي ذكرى هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، والتي مهّدت لانتشار الدعوة الإسلامية ولتأسيس الدولة الإسلامية.
  • التقويم الهجري يذكّر المسلمين بالصعوبات التي واجهها الرسول في رحلة هجرته، كما يساعد على ربط أحداثها بالأحداث اليومية التي تواجه المسلمين ما يخفف عنهم وطأة المعاناة.
  • التقويم الهجري يربطنا بالدين الإسلامي وبسنة رسول الله، وهذا ما يساعد على التصدي للهجمات التي تحاول أن تقوم بها بعض الدول الغربية لزعزعة إيماننا بالله تعالى.
  • يعتمد التقويم الهجري في تحديد المناسبات الدينية كذكرى المولد النبوي الشريف، شهر رمضان، وعيد الفطر، وعيد الأضحى، وشهر شوال، وذكرى عاشوراء، وذكرى الغزوات والمعارك التي خاضها المسلمون.
  • في هذا اليوم المبارك يُهنّئ المسلمون بعضهم البعض، ويذهبون للمساجد لأداء الصلاة والدعاء، كما ويجتمع أفراد الأسرة والأقارب والمعارف للاحتفال ما يخلق نوع من الألفة والمحبة فيما بينهم.
  • سهّل التقويم الهجري على المسلمين التعامل حيث يستطيع الناس من خلاله تنظيم أوقاتهم، والاتفاق فيما بينهم، وتأريخ الأحداث التي تحصل معهم ليتسنى للأجيال المتعاقبة التعرف عليها، والاستفادة من الخبرات والدروس التي تركها لهم الأجداد.

كيف يستقبل المسلمون السنة الهجرية الجديدة؟

  1. الصلاة: يغلب الطابع الديني على احتفالات رأس السنة الهجرية حيث يذهب المسلمين إلى المساجد لأداء الصلوات، وتقرأ الموالد التي تروي قصة حياة رسول الله وبعثته وهجرته إلى يوم مماته.
  2. الأدعية: يستقبل المسلمين يوم رأس السنة الهجرية بالدعاء والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى، فيطلبون منه الفرج والخير ويستنجدون برحمته في أن يفك عنهم الكرب والهموم.
  3. الاستغفار: الاستغفار هو طريقة لتوثيق الصّلة بين العبد وربّه، ولذلك يحرص المسلم على الإكثار من الاستغفار في بداية كل سنة هجرية لعلّ الله يكتب لهم المغفرة والعتق من النار.
  4. الصدقة: تقرّب الصدقة الإنسان من خالقه، ولذلك يتصدق المسلمين في بداية السنة الهجرية على المحتاجين والفقراء، ومساعدتهم في تأمين احتياجاتهم الأساسية.
  5. قراءة القرآن: لقراءة القرآن أهمية كبيرة ومن أجل ذلك يحرص المسلمين في بداية السنة الهجرية على تلاوة بعض آياته الكريمة ليكتب لهم الله الأجر والثواب.

طقوس احتفالية بقدوم السنة الهجرية في البلدان الإسلامية:

1- تونس: احتفالات رأس السنة الهجرية مميزة ففي الريف التونسي يقوم القرويين بذبح الخرفان لمباركة السنة الجديدة ويطبخون من لحومها بعض المأكولات الشعبية مثل الكسكس بالقديد، أو العصيدة الحارة بالبيض، والملوخية، أما أطفال القرية يلتفون حول نار الموقدة لشواء البيض والفرقعة الصادرة من الشواء ترمز عندهم إلى الرعد والأمطار التي ستنتظرهم هذه السنة.

2- السعودية: وتحديدًا في المدينة المنورة الاحتفالات تأخذ طابعًا مميزًا، ففي البداية يؤدون الصلوات ويتبادلون التهاني، وجرت العادة أنه في هذا اليوم من السنة يتناولون طبق الملوخية للتفاؤل فلونها الأخضر يدل على الخير والنعيم الذي يحل بهم في السنة جديدة، كما يستقبلون السنة بشرب الحليب "أبو الهيل" فاللون الأبيض يجلب أيضًا التفاؤل والخير.

3- مصر: في مصر تحضر الموائد ويتم طهي أصناف عديدة من الأطعمة والحلويات كنوع من التفاؤل بقدوم السنة الهجرية الجديدة، وفي الريف المصري يقوم الرجال بارتداء أجمل الملابس والاجتماع في الساحات العامة لأداء فريضة الصلاة، والحديث عن قصّة الهجرة النبوية وأهميتها التاريخية وبعد الانتهاء يتم تبادل التهاني.

اقرأ أيضاً: أشهر الغزوات التي خاضها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

يحتفل المسلمين في كل دول العالم برأس السنة الهجرية وتأخذ الاحتفالات مظاهر مختلفة ابتداء من القيام بالطقوس الدينية، وإعداد الولائم، وتوزيع الحلويات، وزيارة الأقارب وغيرها ما يجعلها مناسبة دينية واجتماعية في غاية الأهمية، وأخيرا نتمنى لك عزيزي سنة هجرية سعيدة.

 

المصادر:

  1. ويكيبيديا: 1 2 3
  2. رأس السنة الهجرية .. تقاليدها وعاداتها
  3. ذكرى الهجرة النبوية
  4. مقالة عن رأس السنة الهجرية


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: رأس السنة الهجرية وبداية التقويم الهجري




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع