خاض الرسول محمد عليهِ الصلاة والسلام العديد من الغزوات التي كانت تهدف لرفع راية الإسلام والدفاع عنه ضد كل من يحاول أن يشوّهه أو يحاول النيل من المسلمين، وقد بلغ عدد غزوات الرسول 27 غزوة وكان أكثرها في العالم الثاني من الهجرة، فيما يلي سنُسلط الضوء على مجموعةٍ من أشهر الغزوات التي خاضها رسولنا الكريم.


محتويات المقالة

    أولاً: غزوة بدر الأولى

    خاض الرسول هذه الغزوة في منطقة هوادي سفوان في العام الثاني للهجرة، وتعتبر من أشهر غزوات المسلمين على الإطلاق، وحدثت عندما خرج الرسول للقاء شخص يُدعى كرز بن جابر الفهري الذي هاجم مواشٍ تعودُ لأهل المدينة ولكنه لاذ بالفرار قبل أن يصل الرسول.

    ثانياً: غزوة بدر الكبرى

    وهي من الغزوات الشهيرة التي انتصر فيها المسلمون بعد أن قتلوا عدداً كبيراً من المشركين، وتعتبر هذه الغزوة تاريخاً فاصلاً في تاريخ الإسلام، وذلك لأنّها قوّة من عزيمتهم ومكانتهم بين العرب.

     

    اقرأ أيضاً: رأس السنة الهجرية وبداية التقويم الهجري

     

    ثالثاً: غزوة أحد

    قامت هذهِ الغزوة في العام الثالث للهجرة، وانتهت للأسف الشديد بخسائر فادحة في صفوف المسلمين، وتعود أسباب هذه الخسارة لمخالفة الرماة على الجبل أوامر الرسول عليهِ الصلاة والسلام، وهذا ما أتاح لقريش بالانتصار.

    رابعاً: غزوة الخندق

    وهي من الغزوات التي حقق فيها المسلمون انتصاراً ساحقاً، وحدثت الغزوة في العام الخامس الهجري بعد أن علم المسلمون بأن اليهود يُحرضون قريش والقبائل ضدهم، فحفروا خندقاً حول المدينة المنورة مما جعل الأعداء يفشلون في حصارهم، لتنتهي المعركة بفوز المسلمين دون الدخول بقتال.

     

    اقرأ أيضاً: أهم المعارك التي خاضتها الجيوش الإسلامية

     

    خامساً: غزوة خيبر

    قامت هذه الغزوة في العام السابع للهجرة، حيث نجح المسلمون بقيادة الرسول عليهِ الصلاة والسلام بالانتصار على يهود خيبر الذين كانوا يُخططون للإغارة على المدينة المنورة.

    سادساً: غزوة تبوك

    حدثت هذه الغزوة في شهر رمضان المبارك في عام العسرة، وفي هذه الغزوة انسحب العدو وتراجعوا عن القتال، بسبب الرعب الذي أصابهم عند مواجهة المسلمين.

    سابعاً: فتح مكة

    وهي الغزوة التي نجح فيها الرسول مع المسلمين بفتح مكة، حيث قام أيضاً الرسول محمد عليهِ الصلاة والسلام بالإعفاء عن جميع أهلها دون أية شروط.

     

    اقرأ أيضاً: أهم أحاديث الرسول محمد ﷺ عن الأخلاق

     

    ثامناً: غزوة بني النضير

    قامت هذه الغزوة في العام الرابع للهجرة، وتم فيها إبعاد يهود بني النضير عن المدينة المنورة وإجلاؤهم عن أرض خيبر، وذلك لأنهم أرادوا أن يقتلوا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

    تاسعاً: غزوة حمراء الأسد

    سُميت هذه الغزوة بهذا الإسم نسبة إلى المكان الذي قامت فيه في منطقة حمراء الأسد، وكان هذا في العام الثالث للهجري، حيث خرج المسلمون للإغارة على معسكرات العدو، وذلك لكي لا يظنوا بأنّ المسلمين ضعفاء.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة