حمض اليوريك هو مركّب كيميائي يتواجد بصورة طبيعيّة في جسم الإنسان ويتكوّن من عدة عناصر هي الكربون والأوكسجين والنيتروجين والهيدروجين، يتم إفرازه عن طريق الكبد إلى الدم بينما تنقله الكلية لتطرحه عن طريق  البول، وفي بعض الأحيان يرتفع هذا الحمض عن معدلاته الطبيعية فيتسبّب ذلك بمضاعفات صحية خطيرة، ولأننا نهتم بصحتك عزيزي سنستعرض فيما يلي أهم المعلومات عن هذا الحمض.

المعدل الطبيعي لحمض اليوريك:

المعدل الطبيعي هو 360 ميكرومول/ لتر (6 ملغ / ديسيلتر) للنساء و400 ميكرومول / لتر (6.8 ملغ / دل) للرجال والجدير بالذكر أن هناك 1 من بين 5 أشخاص يعانون من ارتفاع هذا الحمض، وبذلك تكون هذه الحالة المرضية شائعة جداً بين الناس.

أعراض ارتفاع حمض اليوريك في الدم:

  • آلام المفاصل: يتأثر مفصل الكاحلين والركبتين والكعب والأصابع بارتفاع حمض اليوري في الدم فيشعر المصاب بآلام شديدة فيها.
  • ظهور كتل: يتحول حمض اليوريك إلى بلورات تتوضع على شكل  كتل تحت الجلد تتواجد في أغلب الأحيان في أصابع القدم، اليدين والمرفقين.
  • تشكل الحصى: يلعب حمض اليوريك دوراً أساسياً في تشكّل حصوات الكلى والتي ينتج عنها آلم الظهر، والبطن والشعور بحالة من الغثيان والقيء وقد يتطور الأمر ويحدث البول الدموي .
  • ارتفاع السكر: يؤكد الأطباء أن هناك علاقة بين ارتفاع معدل حمض اليوريك في الدم وارتفاع المستوى الطبيعي للسكر،  وهذا ما قد يتسبب في اعتلالات صحية خطيرة.

أسباب ارتفاع حمض اليوريك في الدم:

  • الوراثة: يرجح الأطباء أنّ العامل الوراثي له دور في ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم، حيث يزداد احتمال ارتفاعه في حال تعرض الشخص لأمراض الكلى.
  • الأدوية: يتسبب تناول الأدوية المدرة للبول وأخذ جرعات منخفضة من السالسيلات، السيكوسبورين، وحمض النيكوتينك في ارتفاع حمض اليوريك عن معدله الطبيعي.
  • الأمراض: مشاكل الكلى، تسمم الحمل، مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة الحموضة في الدم، قصور الغدة الدرقية، مرض النقرس، فرط ساركويد جميعها من العوامل المسببة لارتفاع معدل حمض اليوريك عن حده الطبيعي.
  • الأطعمة: تحتوي اللحوم والأغذية العضوية والبقوليات على كميات عالية من البيورين الذي يسهم في ارتفاع حمض اليوريك عند معدله الطبيعي.

علاج ارتفاع حمض اليوريك في الدم:

هناك مجموعة من العلاجات الفعّالة لارتفاع حمض اليوريك أهمها:

  • عصير الليمون: يعتبر الليمون من العلاجات الفعّالة وذلك لاحتوائه على فيتامين ج الذي يعمل على خفض المستويات الزائدة من حمض اليوريك ليعيده إلى معدله الطبيعي.
  • خل التفاح: يعمل حمض الماليك الموجود في خل التفاح على الحد من ارتفاع حمض اليوريك، فيحقق بذلك توازن الحمض القلوي في الجسم.
  • اللبن: يحتوي اللبن على حمض الأروتيك الذي يساعد في الحد من امتصاص  حمض اليوريك وتسهيل عملية التخلص منه، ولذلك ينصح بشربه يومياً.
  • المياه: تعمل المياه النقية على تخليص الجسم من حمض اليوريك، كما أنها تساعد الكلى على التخلص من حمض اليوريك في البول.
  • زيت الزيتون: يحتوي زيت الزيتون علي فيتامين هـ الذي يعمل على خفض مستويات حمض اليوريك في الجسم.

 

إذا كنت تشعر عزيزي بأعراض ارتفاع حمض اليوريك ننصحك باستشارة الطبيب حتى لا تتطوّر حالتك وتتعرض لمضاعفات خطيرة.