Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

النوم القهري... أسبابه، أعراضه، أهم الطرق لمعالجته

النوم القهري... أسبابه، أعراضه، أهم الطرق لمعالجته
مشاركة 
13 يوليو 2017

يُعتبر النوم القهري كواحدٍ من أخطر الاضطرابات العصبيّة وأصعبها تشخيصاً على الإطلاق، وهذا ما أكّده العديد من خبراء علم النفس، فيما يلي سنُخبرك أكثر عن مرض النوم القهري، وعن أهم الأعراض التي قد تشير إلى الإصابة به.



أولاً: ماهو تعريف مرض النوم القهري؟

النوم القهري هو اضطراب نادر يُصيب جميع العروق والأجناس، وهو مرض عصبي مزمن يتمحور حول فقدان قدرة الدماغ على تنظيم دورات النوم والاستيقاظ بشكل طبيعي، ويختلف معدّل انتشاره من دولةٍ إلى أخرى لكنّ الدراسات تشير بأنّه ينتشر بشكلٍ كبير في اليابان والولايات المتحدة الأمريكيّة. 

ثانياً: ماهي أهم أسباب الإصابة بهذا المرض؟

لا يوجد سببٌ واضح للإصابة بهذا المرض، ولكنّ الدراسات الحديثة أشارت إلى أن الجينات تلعب دوراً مهماً في الإصابة به، أو أنّه قد يصيب الإنسان الذي سبق وتعرّض لإلتهابٍ حاد في بعض خلايا الدماغ.

ثالثاً: ماهي الأعراض التي تشير إلى الإصابة بمرض النوم القهري؟

1- الرغبة المُلحة إلى النوم:

يشعر الشخص المصاب بهذا المرض برغبةٍ شديدة في النوم خلال النهار، وبالنعاس الشديد الذي يحوّله إلى شخصٍ كسول عاجز عى إنجاز أعمالهِ وواجباتهِ اليوميّة، كما ويشعر بأنُه يُعاني من التعب الذي يجعله يقع في العديد من المطبات والهفوات التي لا يستطيع السيطرة عليها.

2- الفقدان المفاجئ للتوتر العضلي:

وهو عبارة عن خلل وضعف يُصيب العضلات عندما يعيش الإنسان في حالةٍ عاطفيّة ما، وتتلخص أعراضه بسقوط الرأس إلى الأمام أو الخلف، تدلّي الوجه، وضعف الفك، ومن الممكن لهذا الضعف أن يمتد إلى كامل أنحاء الجسم.

3- ضعف القدرة على النوم في الليل:

يشعر الإنسان المصاب بهذا النوع من المرض بعدم القدرة على النوم خلال الليل، أو قد يشعر باضطرابات عام بالنوم كالتعرّض للاستيفاظ المتكرّر، وبرؤية الأحلام المزعجة والكوابيس.

4- الإصابة بشلل النوم:

وهي من الحالات المزعجة التي كثيراً ما يتعرّض لها الإنسان المصاب بمرض النوم القهري، حيث يشعر بصعوبةٍ في التحرك أو الكلام في بداية النوم، أو في لحظات الاستيقاظ الأولى، وعادةً ما تترافق هذه الحالة بصعوبة في التنفس، وبتعرّض الإنسان للخوف والذعر.

5- الإصابة بالكوابيس:

يتعرّض الشخص المصاب بمشكلة النوم القهري للكثير من الكوالبيس المزعجة خلال النوم، هذه الكوالبيس التي تشبهُ نوعاً ما أحلام اليقظة، والتي تجعل الإنسان يرى صوراً ويسمع أصواتاً مرعبة وغير حقيقيّة.

رابعاً: ماهي الطرق التي تساعد في الوقاية من مرض النوم القهري؟

  1. التوقف عن تناول الأدوية المنبّهة والمنوّمة.
  2. تحديد موعد ثابت للنوم والاستيقاظ.
  3. أخذ قيلولة بسيطة في النهار لمدة لا تتجاوز الربع ساعة.
  4. تجنّب شرب السجائر والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  5. ممارسة التمارين الرياضيّة اليوميّة.

 

وأخيراً ننصحك عزيزي أن تأخذ بالإرشادات البسيطة التي قدمناها لك لتحمي نفسك من الإصابة بمشكلة النوم القهري، هذا المرض الذي يُهدد راحة الإنسان وصحته النفسيّة والجسديّة بشكلٍ عام.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع