Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

الشخصية السادية: صفاتها وأنواعها

الشخصية السادية: صفاتها وأنواعها
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 16-08-2017

تاريخ النشر: 16-05-2016

السادية اضطراب نفسي يقوم على الشعور بالمتعة عند رؤية الآخرين يعانون الألم والعذاب، ويستخدم السادي كل الطرق المتاحة لإرهاب الناس إلا أنّ درجة السادية تختلف من حالة لأخرى، وفي كل الأحوال يتوجب علاجها في أسرع وقت ممكن، واليوم سنسلط الضوء على صفات الشخصية السادية وأنواعها وأهم طرق علاجها.



صفات الشخصية السادية:

  • انعدام الشعور بالذنب عند ارتكاب الخطأ.
  • انعدام الرحمة والميل لعدم المسامحة وعقاب من أخطاً بحقه.
  • عادة ما يرافق السادية الوسواس القهري.
  • الدكتاتورية وحب السيطرة على الناس.
  • عدم مراعاة مشاعر الناس والرغبة الدائمة في إذلالهم وإهانتهم.
  • الشك وعدم القدرة على الوثوق بأحد فنادراً ما يثق الشخص السادي بأحد.
  • متعصب لرأيه لا يتقبل النقد أو المخالفة وإذا ما فكر أحد بنقده سعى بشكل مباشر لعقابه.
  • لديه شذوذ في علاقاته الجنسية فهو يميل إلى تعذيب الشريك بكل الطرق الممكنة.
  • يهدف السادي لفرض آرائه على الآخرين ولا يهمه قبول الناس لهذه الآراء أو رفضها.
  • يسعى السادي إلى إهانة واحتقار الشخص أمام الحشود.
  • يستمتع السادي في تعذيب الحيوانات وقد يقتلها دون أن يتأثر.
  • السادي إنسان مخادع وماكر وكاذب وخبيث يحب أن يوقع الناس بالمشاكل ويخلق الفتن.
  • يستمتع السادي بتعذيب أقرب الناس له الزوجة، الأولاد فقد يحرمهم من كل شيء.
  • يسعى السادي إلى تهديد الناس حتى ينفذوا ما يأمرهم به.
  • يحب الشخص السادي اقتناء السلاح لكي يظهره ويهدد الناس به.

أنواع الشخصية السادية:

1- السادي المتفجر: تنشأ السادية عند هذا النوع من فقدان الأمل واليأس والخيبة من الحياة لذا يسعى السادي للانتقام ممن حوله وبشكل خاص من أسرته فسلوكه المعادي يكون عبارة عن تفريغ عاطفي عما يعانيه من ألم وعذاب، من المستحيل التنبؤ بردة فعل السادي المتفجر.

2- السادي الاجرامي: هو أخطر أنواع السادية لأنه يستخدم أساليب منهجية في تعذيب الآخرين ويسعى للسيطرة على الناس الضعفاء فسلوكه السادي لا ينشأ نتيجة الإحباط، السادي الإجرامي فاقد الثقة بالذات لذلك يسعى إلى تعذيب الآخرين وفرض قوته عليهم حتى يشعر بأنه يتفوق عليهم.

3- السادي المسيطر: يكثر هذا النوع من السادية عند العسكريين وضباط الشرطة ومشرفي السجن وعمداء الجامعات حيث يمارسون السادية ضمن الأنظمة والقوانين إلا أنهم كثيراً ما يخترقون هذه القوانين ولا يشعرون بتأنيب الضمير لأنه يعتقدون أنهم يحمون المصلحة العامة ولذلك يقومون بتعذيب الناس بشكل مبالغ، وللأسف لا يوجد أي نقد سلبي لهم فمبررهم الوحيد أنهم يطبقون القانون.

4- السادي ضعيف الشخصية: يتصرّف السادي ضعيف الشخصية كالجبناء فهو لا يبادر بالمهاجمة حيث يترقب أي مصدر خطر أولاً ثم يهاجم، يشعر السادي بالخوف من أشياء كثيرة إلا أنه يظهر لخصمه أنه واثق الثقة بنفسه ولا يخشى شيء حيث لديه قدرة كبيرة على السيطرة على مشاعره.

عزيزي القارئ... الشخصية السادية بحاجة لعلاج مهما كان نوعها فهي تأذي صاحبها وكل من حوله، فإذا كنت تعاني من بعض صفات السادية يفضل أن تستشير الطبيب المختص.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع