Top


مدة القراءة:3دقيقة

السيرة الذاتية لسيدة الأعمال اللبنانية نائلة حايك

السيرة الذاتية لسيدة الأعمال اللبنانية نائلة حايك
مشاركة 
الرابط المختصر

في مقالنا اليوم سنتناول السيرة الذاتية لسيِّدة أعمالٍ استطاعت أن تُحقِّق نجاحاً منقطع النظير في مجال صناعة الساعات، والتي تُعدُّ صناعةً مُحتَكَرةً نوعاً ما من قِبَل الرجال، إلَّا أنَّها تمكَّنت من المُحافظة على مكانةٍ وحضورٍ قويٍّ جعلها تتصدَّر القائمة السنويَّة لمجلَّة "فوربس الشرق الأوسط" للنساء العربيات الأكثر نفوذاً في العالم العربي والعالم. إنَّها سيِّدة الأعمال السويسريّة اللبنانيّة الأصل "نائلة حايك". تابعوا معنا لتعرفوا أكثر عنها.




من هي نائلة حايك؟

من هي نائلة حايك؟

سيِّدة أعمالٍ سويسريةٍ من أصلٍ لبناني، وعضوة مجلس إدارة شركة "سواتش" (Swatch) للساعات والمجوهرات، وابنة رجل الأعمال "نيكولا حايك"، المؤسِّس والرئيس التنفيذي ورئيس مجموعة "سواتش" السويسرية سابقاً.

ولادة نائلة حايك ونشأتها:

وُلِدَت نائلة حايك في 1 يناير/ كانون الثاني عام 1951، لأبٍ سويسري الجنسية ولبناني التولُّد، حيث تعود أصول عائلته إلى محافظة الكورة شمال لبنان.

عمل والدها كطبيب أسنان، ثمَّ هاجر بعد ذلك إلى الولايات المتّحدة، ومن ثمَّ اتجه إلى سويسرا ليبدأ عمله في صناعة الساعات. تمتلك نائلة شقيقاً واحداً أصغر منها، وقد أحبَّت حايك الأحصنة العربية، وكانت شغوفةً بها لدرجة أنَّها عملت لتشتري أوَّل مُهرٍ لها.

إقرأ أيضاً: النجاح وأهميته في حياة المرأة، وقصص نجاح شخصيات نسائية

الحياة الشخصية لنائلة حايك:

تزوَّجت نائلة من "رونالد ويبر"، وأنجبا ولداً واحداً وهو "مارك الكسندر حايك"، وهو طبيبٌ ومُديرٌ تنفيذيٌّ في مجموعة "سواتش"؛ وقد انتهى زواج نائلة بالطلاق.

المؤهلات العلمية لنائلة حايك:

حصلت نائلة على شهادة الدكتوراه من الجامعة الأوروبية في مونترو في سويسرا.

إقرأ أيضاً: قصة نجاح المهندسة المعمارية زها حديد Zaha Hadid

إنجازات نائلة حايك والمناصب التي شغلتها:

نائلة حايك

  • في عام 1995 انضمَّت نائلة لإدارة مجموعة "سواتش"، وذلك قبل أن تتولَّى منصب نائب رئيس مجلس الإدارة في 12 مايو/ أيار عام 2010؛ لتتولَّى بعد ذلك رئاسة مجلس إدارة مجموعة "سواتش" في 30 يونيو/ حزيران 2010 بعد وفاة والدها، وتصبح أوَّل رئيسةٍ لشركةٍ سويسرية. وقد تأثَّرت نائلة بوالدها، وتتلمذت على يده، واكتسبت من خبرته طوال مُرافقتها له في مشوار نجاحه الطويل، لتخلفه فيما بعد في إدراة المجموعة السويسرية الأشهر للساعات. تمكنت نائلة مع شقيقها من إدارة مجموعة "سواتش" العالمية للساعات بعد وفاة والدهما، وحقَّقا نجاحاً كبيراً ومُتواصلاً على الرغم من الصعوبات التي تعرَّضت إليها الصناعات الفاخرة بعد الأزمة الاقتصادية العالمية؛ كما وتمكَّنت "مجموعة الحايك" من تسجيل أكبر نسبة مبيعاتٍ لها بعد تولِّيها الإدارة.
  • شغَلَت منصب عضوٍ في المنظمة الدولية للخيول العربيَّة، وقاضي تحكيمٍ للخيول العربيَّة الدوليَّة؛ كما تملك أكثر من 60 خيلاً عربيَّاً أصيلاً تتولَّى زيادة نسلها ورعايتها.
  • شغلت منصب رئيس مجلس إدارة "شركة ريفولي للاستثمارات" في دبي.
  • عضو مجلس إدارةٍ لمجموعة حايك، وكانت مسؤولةً عن شركات حايك للعقارات، وحايك الهندسية.
  • شَغَلَت نائلة منصب عضو مجلس إدارة كلٍّ من "شركة هاري وينستون"، و"شركة بلنوس القابضة للطاقة النظيفة".
  • في عام 2011 انضمَّت إلى قائمة أغنى 50 شخصيةٍ عربية، حيث احتلَّت المرتبة الـ 38 بثروةٍ بلغت 3.1 مليار دولار.
  • في عام 2012 احتلَّت المركز 63 لقائمة أقوى 100 امرأةٍ عربيةٍ وفقاً لمجلة CEO الشرق الأوسط، لتحتل في العام التالي أيضاً المرتبة الثامنة في قائمة أقوى 10 نساءٍ في العالم العربي.
  • في عام 2014 اشترت نائلة ماسة زرقاء تسمّى "ونستون بلو"، وهي أكبر ماسةٍ زرقاء مُتقنة القطع في العالم مُقابل 23.8 مليون دولار من شخصٍ مجهول الهويّة.
  • في عام 2016 احتلَّت المركز الثالث لقائمة أقوى 10 سيداتٍ عربياتٍ عالمياً وفقاً لمجلَّة "فوربس" العالمية، واحتلَّت أيضاً في العام ذاته المرتبة السابعة ضمن قائمة أقوى مئة امرأةٍ عربية، والتي تصدَّرت القائمة السنوية لموقع "أرابيان بزنس".
  • في عام 2018 جاءت نائلة حايك ضمن قائمة أقوى 100 شخصيةٍ عربيةٍ وفقاً لموقع "أربيان بزنس".

 

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:السيرة الذاتية لسيدة الأعمال اللبنانية نائلة حايك






تعليقات الموقع