ككل المبدعين استطاعت العراقية زها حديد أن تُبهِر العالم بقوتها وشجاعتها في تجاوز النظرة النمطية للمرأة الشرقية وأن تثبت للجميع أنَّ المرأة قادرة على تحقيق النجاح والتفوق في كل مجالات الحياة، وبالفعل استطاعت زها أن تترك بصمتها الخالدة في فن العمارة الحديثة فالكثير من رواد العلم يعتبرون تصاميمها مدرسة معمارية قائمة بحد ذاتها، فيما يلي سنتناول أهم المحطات التي عاشتها هذه المبدعة.

أوَّلاً: النشأة

وُلِدت زها حديد في العاصمة العراقية بغداد في تاريخ 31 أكتوبر 1950 لعائلة معروفة فوالدها محمد حسين بن حديد اللهيبي، أحد قادة الحزب الوطني الديمقراطي العراقي والذي شغل منصب وزير للمالية العراقية.

ثانياً: حبُّها لفن العمارة

قالت زها في أحد مقابلاتها أنَّ حبها لفن العمارة بدأ في سن السادسة من عمرها عندما اصطحبها والداها إلى معرض خاص بفرانك لويد رايت في دار الأوبرا ببغداد، عندها انبهرت بالأشكال التي كانت معروضة، وفي سن الحادية عشر قرَّرت بأنها تريد أن تصبح مهندسة معمارية وكانت أول إنجازاتها تصميم ديكور غرفتها.

ثالثاً: الدراسة

تلقَّت زها تعليمها الإعدادي والثانوي في مدرسة الراهبات الأهلية في العراق ثم انتقلت إلى بيروت لتكملة دراستها الجامعية وبالفعل حصلت على شهادة الليسانس في الرياضيات من الجامعة الأميركية في بيروت، ثم درست فن الهندسة المعمارية وتخرجت عام 1977 من الجمعية المعمارية AA بلندن.

رابعاً: الحياة العملية

  • عملت كمعيدة في كلية العمارة 1987، ودرست في عدة جامعات أوروبية وأمريكية مثل هارفرد وشيكاغو وهامبورغ وأوهايو وكولومبيا ونيويورك وييل .
  • بعد التخرج عملت في مكتب ريم كولاس وإليا زنجليس أصحاب مكتب أو أم إيه لكن لم تستمر في العمل طويلاً حيث سرعان ما بدأت بشق طريقها عبر سلسلة من أعمالها في فن العمارة الحديثة.
  • أنشأت مكتبها الأول في لندن عام 1979 عندها بدأ صيتها بالانتشار حول العالم، حيث استطاعت أن تقوم بمشروعات عملاقة خرجت فيها عن فن العمارة الذي كان سائداً في تلك الفترة.

خامساً: أهم مشاريعها المعمارية

  • مشروع نادي الذروة في هونغ كونغ عام 1983.
  • مشروع دار كارديف باي للأوبرا في ويلز ببريطانيا عام 1994.
  • محطة إطفاء الحريق فيترا بألمانيا 1993
  • مركز روزنتال للفن المعاصر 2003
  • محطة قطار ستراسبورج ألمانيا 2001
  • قاعة العقل بقبة الألفية بلندن 2000
  • منصة التزحلق في إنسبروك 2002
  • قاعة عرض في حديقة بألمانيا 1999
  • مركز فاينو للعلوم 2005
  • مشروع محطة البواخر في ساليرنو 2000
  • مبنى بي إم دبليو 2005
  • دار الأوبرا في غوانزو 2010
  • متحف ريفرسايد 2011
  • محطة قطار نوردبارك بالنمسا 2007
  • مركز حيدر علييف في باكو 2013
  • متحف الفن إيلي وإيديثي 2012
  • دونج دايمون ديزاين بلازا 2013
  • جسر الشيخ زايد 2010
  • مركز الألعاب المائية في لندن 2011
  • الجسر الجناح في منطقة أراغون في إسبانيا 2008
  • متحف غوغنهايم والإرميتاج في ليتوانيا 2013
  • قاعة بيتهوفن للموسيقى في ألمانيا 2009

سادساً: الجوائز

  • حصلت زها حديد على أرفع جائزة نمساوية عام 2002 وهي جائزة الدولة النمساوية للسياحة.
  • صُنِّفت كرابع أقوى امرأة في العالم في 2010 حسب تصنيف مجلة التايمز.
  • أدرجت منظمة اليونسكو زها حديد ضمن لائحة فناني السلام الذين يستخدمون شهرتهم العالمية لتعزيز المُثُل العليا للمنظمة.
  • تصدَّرت فئة المفكرين في لائحة مجلة تايم الأمريكية للشخصيات المائة الأكثر تأثيراً في العالم.
  • حصلت على المرتبة الثامنة والستين بين أقوى نساء العالم حسب التصنيف السنوي الذي تعلنه مجلة الأعمال فوربس.
  • احتلت المرتبة الأولى وللعام الثاني على التوالي على لائحة أقوى مائة امرأة في العالم.
  • فازت في عام 2004 بجائزة بريتزكر التي تمنحها مؤسسة هيئات المالكة لسلسلة فنادق ريجينسي لأحد المعماريين الأحياء، حيث تعادل في قيمتها جائزة نوبل وهي أصغر من فاز بها سناً حينها.
  • فازت في مسابقة تشييد مركز روزنثال للفن الحديث في سينسيناتي في أوهايو عام 2004
  • منحتها الجامعة الأمريكية في بيروت درجة الدكتوراه الفخرية تقديراً لمجهوداتها.
  • حصلت على وسام الإمبراطورية من رتبة كوماندور من فرنسا.
  • مُنِحت في عام 2007 جائزة توماس جيفرسون للهندسة المعمارية.
  • في عام 2012 حصلت على الوسام الإمبراطوري الياباني ووسام التقدير من الملكة إليزابيث، واختيرت كأفضل الشخصيات في بريطانيا.
  • أصبحت عضواً شرفياً في الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب والجمعية الأمريكية للمعماريين.

سابعاً: الوفاة

تُوفيت زها حديد في 31 مارس في عام 2016 في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية إثر نوبة قلبية مفاجئة أثناء علاجها من التهاب رئوي في المستشفى، وبذلك انتهت حياة أهم مهندسة في العالم بعد أن أبهرت العالم بأهم وأكثر التصاميم المعمارية إبداعاً وتميزاً.


المقالات المرتبطة