Top


مدة القراءة:4دقيقة

التفكير الاستراتيجي الخلاق يقرأ المستقبل

التفكير الاستراتيجي الخلاق يقرأ المستقبل
الرابط المختصر

إن التفكير الاستراتيجي يركز على قراءة المستقبل، ويعمل دائماً على تطوير إستراتيجية شاملة للمستقبل وقابلة للتطبيق، المفكر الاستراتيجي الناجح يعمل على تطوير الخيارات الإستراتيجية المتاحة، ومن خلال عملية صنع القرار يحدد الخيار الأفضل ويبني خطته إلإستراتيجية.




عندما تقف على مفترق الطرق المؤدية إلى المستقبل، وتتعدد أمامك الخيارات، فإن التفكير الإستراتيجي الخلاق يحدد ملامح الطريق الإستراتيجي الأمثل. لا توجد حقائق حول المستقبل، إنما إفتراضات، ومن هنا تبرز أهمية التفكير الإستراتيجي الذي يدرس الإفتراضات ويُحدد أفضلها نتيجةً وأقلها مخاطره. لكي تتغلب على مشاكلك، يجب أن تغير طريقة التفكير التي كنت تستخدمها أثناء حدوث تلك المشاكل.

خصائص المفكر الإستراتيجي:

  • أولاً: عقلية منفتحة.
  • ثانياً: يفكر خارج الصندوق.
  • ثالثاً: متفائل.
  • رابعاً: يفكر بشكل منظم.
  • خامساً: يفكر بشكل غير محدود.
  • سادساً: متعاون.
  • سابعاً: فضولي.
  • ثامناً: ذوهمة.

عندما تُفكر إستراتيجياً فكر بالصورة الأكبر بعمق على المدى الطويل، هناك أشياء في المستقبل نعرفها، وأشياء نعرف أننا لا نعرفها. ولكن..هُناك أشياء لا نعرف أننا لا نعرفها، إنها خارج إدراكنا، وبالعلم قد نعرفها.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.





تعليقات الموقع