Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

التخطيط الأسري

التخطيط الأسري
مشاركة 
14 سبتمبر 2009

ماذا نقصد بالتخطيط الأسري؟

هو تنظيم للشئون الأسرية وفق برنامج محدد لتحقيق أهداف معينه خلال فتره زمنيه.



أهميته:

1.     يساعد  الأسرة على تحقيق أهدافها والوصول إلى غاياتها.

2.     تحقيق اكبر قدر من السعادة الأسرية من خلال التزام الواجبات وأداء المسؤوليات  فكل فرد في الأسرة يعرف دورة الذي يؤديه وهدفه الذي يرنو إليه.

3.     محاربة الفوضوية وهدر الطاقات والأوقات والأموال والتي تعرض الأسرة للكثير من المشكلات وبالتالي تقل المشكلات داخل الأسرة المسلمة مما يوفر الجو المناسب والمحتضن اللائق للتربية والعطاء..

4.     اتخاذ الاحتياطات اللازمة والوسائل المناسبة لتأمين مستقبل الأسرة وبنائه وفق تنظيم يضمن حياة سعيدة بعيدة عن الاضطراب والارتباك أو على الأقل يخفف حدتها ويهون وطأتها.

5.     تعريف الأزواج بمهامهم التخطيطية التي انيطت بهم لرعايتها والاهتمام بها لاسيما في وقتنا الحاضر حيث كثرة وسائل الفساد مع جهل كثير بحقوق الأسرة ومسئولياتها...

 

صفات لابد منها للأزواج لنجاح التخطيط؟

يمكن إحسان التخطيط العائلي ورفع نسبة نجاحه من خلال مراعاة توفر الأمور التالية:

إدراك الزوجين أهمية التخطيط ..مراعاة الأولويات ..وضوح الأهداف وإمكانية الوسائل ومشروعيتها. 

 

ماذا أريد أن أحقق في خلال أسرتي؟

تحديد ضوابط العلاقات الداخلية والخارجية داخل الأسرة وخرجها.. العدل بين أفراد الأسرة في حقوقهم ومسئولياتهم.. توزيع الواجبات وبذل المكافآت.. التزام القناعة.. الأخذ بالحكمة.. المتابعة المشتركة.. سلامة التنفيذ من الآفات.. التكاسل.. التقويم المستمر لتجاوز العقبات والوقوف على السلبيات وتجاوزها ومعرفة الايجابيات وزيادتها. 

 

عوامل فشله: 

كما انه من كوامن الفشل في التخطيط كثرة الاختلافات، وشدة البون في التوجيهات والتصورات، و التفاوت في الآمال و الأولويات، فاختلاف الزوجين في تقدير الإدارة المالية وإصرار كل طرف على رأيه يصدع التخطيط العائلي ويضعف كفاءته وربما ينهار.

 

اللامبالاة في النظرة المستقيلة:

حتى أن بعض الأزواج لا يخطر على باله انه يجب أن يكون له خطة يسير وفقها لتحقيق أهدافه في أسرته فتجده يتخبط يمنة ويسرة، كلما سمع من الناس خبراً طار إليه وعده من أول أولوياته، خطته في أسرته ما تمليه عليه ظروف لحظته.

 

ضعف الانتماء للأسرة (الأنانية):

وصورها القاتمة كثيرة منها:

·        ينفق المال على شهواته فإذا جاء دور البيت قتر وغل يده إلى عنقه بأنانية مفرطة لا تدع لأهل الحق حقهم..

·        كثرة الخروج من البيت ولو على حساب تربية الأبناء (استراحات ودوريات وجلسات وسفرات دون ضابط أو تقدير).

·        عدم الاهتمام بالمشاعر فتجد المواقف المتغطرسة والأحكام الظالمة دون تفكير بعواقبها وتبعاتها.

·        الإسراف من قبل الزوجة وعدم مراعاة حال أسرتها وتركيز اهتمامها على مجارات زميلاتها وجاراتها..

 

أحادية التفكير واستقلالية التخطيط:

الإقتداء بالآباء والتأثر بالمحيط في الأمور السلبية: وبعض الأزواج يحاول أن يعيد تجربة والده أو والدته في البيت الذي درج فيه بغض النظر عن نجاح التجربة أو فشلها ودون مراعاة لتغيير الظروف والمستجدات.

بعض محاور التخطيط العائلي:

1.     محور الإنجاب: التوقيت للوضع - وللإنجاب ابتداءً  وللعدد. 

2.     محور التربية للأبناء: وضع الأهداف للتربية الواجب أتباعها.

3.     وضع الوسائل والأساليب التربوية للوصول إلى الأهداف, وضع جدول زمني مناسب للتنفيذ.

 

جانب المالي

1.     معرفة طرق الكسب.

2.     معرفة أولويات الإنفاق (من أين اكتسبه وفيم أنفقه).

3.     وضع جدول يوضح السير المالي للأسرة.

4.     وضع جدول زمني للديون والأقساط.

5.     وضع ضوابط لبنود الإنفاق المتعددة وتناسبها مع الميزانية.

6.     تحديد جوانب الإسراف وإهدار المال الأسري وتقليصه ووضع الحلول لتفاديه.

 

موقع الأسرة السعيدة


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع