Top


مدة القراءة:2دقيقة

إدارة تصورات الآخرين

إدارة تصورات الآخرين
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:24-04-2022 الكاتب: هيئة التحرير

مُنِحت مجموعة من العلماء عدداً من الجرذان لاختبارها في متاهات؛ فكانت نصف الجرذان طبيعية، وقيل لهم إنَّ النصف الآخر كانوا جرذاناً خارقةً، عُدِّلت جينياً لتكون أكثر ذكاءً من القوارض الطبيعية. وفي تجربة أخرى، سُلِّم عدد من المعلمين صفاً من الطلاب؛ فكان نصفهم طبيعيين والنصف الآخر ذوي معدل ذكاء أعلى من الطبيعي.




ملاحظة: هذا المقال مأخوذ عن المُدوِّن مارك شيد (Mark Shead) والذي يتحدث فيه عن تأثير تصوُّرات الآخرين في قراراتهم.

لم يكن الغرض من تصميم تلك التجارب اختبار أيٍّ من الطلاب أو الجرذان، فقد تم ذلك مُسبقاً؛ إذ كانت جميع الجرذان جرذان مُختبراتٍ طبيعية، وكان جميع الطلاب طبيعيين، ولم يكن هناك فارق معيَّن بين ذكاء المجموعتين من الجرذان أو مجموعتي الطلاب.

لقد كان الهدف من التجربة اختبار العلماء والمدرسين لرؤية ما إن كانت افتراضاتهم ستؤثِّر في نتائج الاختبار؛ إذ تبيَّن أنَّ للافتراض تأثيراً كبيراً؛ إذ قدَّمت "الجرذان الخارقة" أداءً أفضل في المتاهات من الجرذان الطبيعية، وقدَّمَ الطلاب الأذكياء "أداءً أفضل" في دراستهم من الطلاب الآخرين.

إقرأ أيضاً: كيف تغير تصورك لذاتك وتحرر إمكاناتك الخفية؟

هنالك سببان لحدوث هذا الأمر؛ أولاً، يُظهر لنا ذلك أنَّ بعضاً من اختباراتنا ليست موضوعية بالشكل الذي نريده، وثانياً، يُظهر ذلك أنَّنا نحن البشر، يمكن لنا التأثير في نتيجة المقاييس المبنية على ما نتوقع حدوثه.

قد يكون هذا أمراً سهلاً كإعطاء معيار أعلى للطلاب "الأذكياء" ومساعدتهم أكثر على زيادة أدائهم، أو يمكن أن يكون شيئاً مُعقَّداً كاختيار الأطفال والجرذان لإيجاد الأجوبة الصحيحة أو المسار الأفضل عبر المتاهة بسبب إشارات لا شعورية من المدرسين أو العلماء.

حين يتعلق الأمر بحياتكم المهنية، عليكم التأكُّد من وضع أنفسكم في مواضع يتوقع الناس منكم أن تكونوا فيها رائعين؛ إذ سينظر الناس إلى ما يبحثون عنه؛ لذا حين تضعون أنفسكم في موضع لا يتوقع فيه الناس الكثير منكم، سيؤثر ذلك في أدائكم ونظرة الناس تجاهه.

شاهد بالفيديو: 5 نصائح للتخلص من الأفكار السلبية

أفكار يجب أخذها بعين الحسبان:

غالباً ما تكون أسهل طريقة لتبدوا أذكياء هي التوقف عن فعل أشياء تجعلكم تبدون أقلَّ ذكاءً؛ إليكم بعض الأفكار لأخذها في الحسبان:

  1. الانتباه لطريقة كلامكم: يمكن أن يجعلكم التفوه بكلمات سوقية أو نابية، تبدون أقلَّ ذكاءً.
  2. التفكير أكثر، والتكلم أقل: كان لديَّ صديق في المدرسة افترض الجميع أنَّه كان ذكياً؛ ولكنَّه واجه صعوبة كبيرة في الجامعة، وبالنظر إلى الماضي، أدركت أنَّه بدا ذكياً جداً لأنَّه لم يكن يتحدث بقدرنا، ناهيك عن أنَّه كان يفكر كثيراً في أيِّ شيء يقوله.
  3. الانتباه للنشاطات الخارجية التي تناقشونها: يُكوِّن الناس رأياً حول ما تفعلونه في وقت فراغكم بناءً على ما تتحدثون عنه في العمل؛ لذا إن كان كلُّ ما تتحدثون به هو برامج التلفاز التي شاهدتموها مؤخراً، فسوف تشجعون الناس على تكوين رأي مختلف تماماً عنكم بدل ذلك الذي سيكوِّنونه إن تحدثتم عن الأبحاث العلمية وعلم الفلك والأوبرا والكتب والموضوعات الأخرى المشابهة.
إقرأ أيضاً: كيف تصبح ذكياً: 9 أمور بسيطة تجعلك أكثر ذكاءً

من الواضح أنَّ أياً من تلك الاقتراحات لن يعوِّض انخفاض نسبة الذكاء، ويجب ألَّا يصبح بديلاً عن تنمية المهارات الفعلية واستلهام المعرفة، ومع ذلك، من الهام معرفة أنَّ النجاح يتطلب أكثر من الموهبة فحسب، وأنَّ النجاح في إدارة تصوُّرات الآخرين عنكم هو جزءٌ هامٌّ من النجاح المنشود.

المصدر: 1


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:إدارة تصورات الآخرين