إنّ تراكم الدهون الزائدة في مناطق متفرقة من الجسم يؤدي مع الأيّام إلى إصابة الإنسان بمشكلة السمنة الزائدة والعديد من الأمراض الأخرى التي قد تصل لدرجة الخطورة والموت، فيما يلي سنُسلّط الضوء على موضوع الدهون الزائدة وأضرارها الصحيّة، وسنقدمُ لك مجموعةً من النصائح والوصفات الطبيعيّة الفعّالة لإذابة الدهون الزائدة المُسببة للسمنة.


محتويات المقالة

    أولًا: الأسباب التي تؤدي لتراكم الدهون في جسم الإنسان

    1- أسباب وراثيّة:

    أكدّت العديد من الدراسات التي أجريت في جامعات العالم بأنّ الوراثة تلعب دورًا أساسيًا في إصابة الإنسان بمشكلة الدهون الزائدة في مناطق متفرقة من الجسم، حيثُ أنّ هناك بعض الأشخاص يأكلون بشراهةٍ أكبر من غيرهم، ويتمتّع جسدهم ببطئ عام في عملية الأيض وهذا ما يتسبّب بتكدّس الدهون وتراكمها.  

    2- إهمال عمليّة المضغ:

    إنّ تناول الطعام بسرعةٍ كبيرة وإهمال عمليّة المضغ يزيد من مشكلة تكدس الدهون في الجسم، حيث أكدّ العلماء بأنّ مضغ الطعام بشكلٍ جيد يحدّ من الشهيّة لتناول المزيد من الأطعمة، ويؤدي إلى استهلاك كميات قليلة جدًا من السعرات الحراريّة.

    3- السهر وقلّة النوم:

    إنّ السهر لساعاتٍ طويلة من الليل وعدم حصولهِ على النوم الصحي خلال الليل يُعرّضه لمشكلة تراكم المزيد من الدهون في الجسم، وذلك لأنّ السهر يدفع بالجسم إلى استهلاك كميات كبيرة من السعرات الحرارية، كما وأنّ قلة النوم تقلل من مستوى هرمون الليبتين ويزيد من مستوى هرمون الجريلين الذي يتسببُ في زيادة وزن الإنسان.

    4- الإجهاد والتعب:

    إنّ تعرّض الإنسان لعوامل التعب والإجهاد بشكلٍ يومي دون أن يحصل على أي قسط من الراحة يُعرّضه لمشكلة تراكم الدهون الزائدة في الجسم، وذلك لأنّ الإجهاد يتسبّب في اختلالٍ عام في هرمونات الجسم،ويُحفّز الغدة الكظريّة على إنتاج هرمون الأدرينالين والكورتيزول الذي يرفع من مستوى الدهون في الجسم وبالتحديد دهون البطن.

    5- عدم ممارسة الرياضة:

    تساعد التمارين الرياضيّة على تسريع عمليّة حرق الدهون في الجسم، وعلى منعها من التكدس فيهِ، لهذا فإنّ الكسل والخمول وعدم ممارسة الرياضة بشكلٍ يومي ولو لمدة نصف ساعة، يزيد من نسبة تخزين الدهون في الجسم، ليُصاب الإنسان بعد فترةٍ قصيرة جدًا بالسمنة الزائدة.

    اقرأ أيضاً: 8 علاجات للتخلص من حالة الخمول والشعور النشاط  

    6- شرب العصائر الطبيعيّة:

    إنّ شرب الإنسان لكميات كبيرة من العصائر الطبيعيّة بشكلٍ يومي يُعرّضه للإصابة بالدهون الزائدة التي تتكدس في مناطق متفرقة من الجسم، وذلك لأنّ العصائر الطبيعيّة تحتوي على كمياتٍ هائلة من سكر الجلوكوز الذي يرفع من نسبة السعرات الحراريّة التي تزيد من نسبة دهون الجسم.

    7- عدم شرب المياه:

    تلعب المياه دورًا أساسيًا في تسريع عملية حرق الدهون الزائدة وتكسيرها، لوقاية الإنسان من الإصابة بالسمنة، لهذا فإنّ عدم شرب المياه يؤدي لتراكم الدهون في الجسم وبالتالي الإصابة بمشكلة السمنة الزائدة، وينصح الخبراء بأن يشرب الإنسان ما لايقل عن 8 أكواب كبيرة من المياه يوميًا.

    8- تناول الطعام وقت الاسترخاء:

    يُفضل العديد من الأشخاص تناول وجباتهم اليوميّة وهم بوضع مسترخي على الفراش، أو أثناء مشاهدة التلفاز، وهذا ما يُعرضهم لمشكلة الدهون الزائدة، وذلك لأنّ الدراسات العملية أثبتت بأن شهية الإنسان لتناول المزيد من الأطعمة تزداد وهو في وضعية الاسترخاء عن غيرها من الأوضاع.

    9- تناول الوجبات الجاهزة:

    تحتوي الوجبات الجاهزة على كمياتٍ كبيرة من الدهون والشحوم والزيوت الضّارة التي تؤدي لتراكم الدهون في الجسم بشكلٍ سريع، كما وأنّ هذه الوجبات تحتوي على كمياتٍ هائلة من السعرات الحرارية التي تسبب السمنة والكرش.

    10- عدم تناول السوائل:

    يحتاج جسم الإنسان إلى كميات معينة من السوائل الطبيعية لينجح في حرق كميات مضاعفة من السعرات الحراريّة يوميًا، لهذا فإنّ قلة السوائل يُعيق من عمليه حرق الدهون وبالتالي يُساهم في تجمعها في مناطق متفرقة من الجسم، ونقصد بالسوائل هنا الحساء الطبيعي المصنوع من الخضار مثلًا، اللبن، الحليب الخالي من الدسم، وكل الخضار التي تحتوي على نسبةٍ مرتفعة من المياه كالخس، السبانخ، البندورة، والخيار.

    11- سوء التغذية:

    ونقصد بسوء التغذية تناول الإنسان لكميات من الأطعمة الضّارة التي تسبب الدهون الزائدة، كالمواظبة مثلًا على تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات، اللحوم الدهنية، المعجنات، الأطعمة المقليّة، والكعك المُحلى، وعدم تناولهِ للغذاء الصحي كالحبوب الكاملة، الدجاج الخالي من الدسم، الأسماك، الفاكهة، والخضار.

    12- الأطعمة الخفيفة بين الوجبات:

    تساعد الأطعمة الخفيفة بين الوجبات على تسريع عملية التمثيل الغذائي، ولكن بشرط أن تكون هذهِ الأطعمة صحيّة، ولكن في حال كانت الأطعمة بين الوجبات ضارة فإنها تتسبّب في بطئ عملية التمثيل الغذائي وبتراكم الدهون في الجسم، كتناول مثلًا البطاطا المقليّة، أو الحلويات، أو المعجنات.

    13- الأدوية الطبية:

    هناك بعض الأنواع من الأدوية الطبية التي تحد من قدرة الجسم على حرق الدهون الزائدة، كالأدوية التي تستخدم لمرض السكري، أدوية التشنجات، أدوية الاضطراب النفسي، الأدوية المستخدمة لأمراض الضغط، وحبوب منع الحمل.

    ثانيًا: أنواع الدهون وأضرارها

    الدهون المُشبعة:

    وهي الدهون الصلبة التي لا تذوب، وهي المسؤولة عن إصابة الإنسان بأمراض الكوليسترول، والقلب، والضغط، والسمنة.

    الدهون غير المشبعة:

    وهي الدهون السائلة التي لا تسبب الأمراض للإنسان، وبشكلٍ خاص في حال تم تناولها بكمياتٍ طبيعيّة وبطريقةٍ غير مبالغ فيها.

    أمّا بالنسبة لأضرار الدهون فهي:

    1. التعرّض لمشكلة السمنة الزائدة وتكدس الدهون في الجسم.
    2. الإصابة بمرض السكري الخطير.
    3. التعرّض لخطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدمويّة، والتجلطات القاتلة.
    4. التعرّض لمشاكل ارتفاع ضغط الدّم.
    5. أوجاع المفاصل والتهاباتها الخطيرة.
    6. ارتفاع نسبة التعرض لأمراض السرطان القاتل.
    7. الإصابة بمشاكل عامة في التنفس.
    8. التقليل من نسبة الحليب الطبيعي، بالنسبة للمرأة المُرضعة.
    9. التعرّض لمشكلة العقم بالنسبة للرجال والنساء، حيث تتسبب الدهون في تشوه الحيوانات المنوية لدى الرجال، وضعف التبويض لدى المرأة.

    ثالثًا: نصائح مهمة للتخلّص من الدهون الزائدة في الجسم

    1. الابتعاد عن الكسل والخمول، والمواظبة على ممارسة التمارين الرياضيّة اليوميّة التي تساعد على تنشيط الدورة الدمويّة، وزيادة معدل حرق الدهون في الجسم، وبشكلٍ خاص رياضة المشي، الآيروبك، وتمارين الحديد تحت إشراف المدرب المختص.
    2. الحصول على ساعاتٍ من النوم الصحي والمريح خلال الليل، والابتعاد عن السهر الذي يُحرّض الإنسان على تناول كميات كبيرة من الأطعمة، والذي يتسبّب أيضًا بحدوث خلل عام في هرمونات الجسم.
    3. تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بعنصر المغنيسيوم الذي يُساعد على مضاعفة عملية حرق الدهون في الجسم، ويوجد هذا العنصر بكثافة في الخضار الورقيّة، الفاصولياء، والمكسرات بأنواعها المختلفة.
    4. تجنّب تناول الكربوهيدرات بكمياتٍ كبيرة، وذلك لأنها تتسببُ في بطئ عملية التمثيل الغذائي وزيادة نسبة تخزين الجسم للدهون، وتوجد الكربوهيدرات بكثيرة في الخبز الأبيض، المعكرونة، الحلويات، المعجنات، والأرز.
    5. تساعد المياه على حرق كميات كبيرة من السعرات الحراريّة، وعلى تكسير كل الدهون الزائدة المتراكمة في الجسم، لهذا عليك أن تواظب على شرب كميات كبيرة من المياه في اليوم، وبشكلٍ خاص قبل تناول كل وجبة من الطعام.
    6. لتتخلّص من كافة الدهون الزائدة المتراكمة في جسدك، ننصحكَ بأن تضيف البهارات المنوعة إلى وجباتك اليوميّة، وذلك لأنّ البهارات تساعدُ على زيادة عملية الحرق في جسم الإنسان، وبشكلٍ خاص حرق الدهون المتراكمة في البطن.
    7. تناول كميات يوميّة من الخضار الطبيعية والفاكهة الموسمية التي تساعدُ على منح الإنسان شعورًا بالشبع لساعاتٍ طويلة من اليوم، كالخس، البندورة، الملفوف، الخيار، القرنبيط، السبانخ، التفاح، الفراولة، الكرز، البطيخ، البرتقال، والجريب فروت.
    8. تناول وجبة يوميّة من الحبوب الكاملة التي تساعد على منع تشكل الدهون وبالتحديد في منطقة البطن، كما وتساعد على منح الإنسان شعورًا بالشبع لساعاتٍ طويلة من اليوم.
    9. الابتعاد تمامًا عن شرب أي نوع من العصائر الصناعية والمشروبات الغازية التي تحتوي على نسبةٍ مرتفعة من السكريات الضّارة التي تساهمُ بتشكل الدهون في الجسم.


    اقرأ أيضاً:
     7 طرق تساعدك على إنقاص الوزن وضبط شراهتك على الطعام


    رابعًا: وصفات طبيعيّة للتخلّص من الدهون الزائدة في الجسم

    وصفة الزنجبيل والكمون:

    1. مزج ملعقتين صغيرتين من الزنجبيل المطحون مع ملعقتين من الكمون المطحون.
    2. إضافة ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة إلى المزيج.
    3. إضافة المزيج إلى كوبين من الماء وتركهِ يغلي لعدة دقائق.
    4. إضافة عصير الليمون للمزيج وتركهِ حتّى يبرد.
    5. شرب كوب من المزيج يوميًا وقبل كل وجبة من الطعام.

    وصفة خل التفاح:

    1. تدفئة كوب كبير من الماء على النار.
    2. إضافة ملعقتين صغيرتين من خل التفاح إلى الماء.
    3. شرب المزيج قبل تناول الطعام كل يوم.

    وصفة الشاي الأخضر مع الليمون:

    1. تحضير كوب من الشاي الأخضر وغليهِ جيدًا.
    2. إضافة عصير نصف ليمونة طازجة إلى الشاي الأخضر المغلي.
    3. شرب المزيج دافئًا في الصباح، والمساء.

    وصفة اليانسون:

    1. غلي كوب كبير من الماء على النار.
    2. إضافة ملعقة صغيرة من اليانسون إلى الماء المغلي وتركهِ يستنقع لمدة نصف ساعة.
    3. شرب المزيج يوميًا على الريق، وقبل الغداء.

    وصفة النعناع والزنجبيل:

    1. غلي كوب كبير من الماء.
    2. إضافة أوراق النعناع الأخضر، وملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون، والكمون إلى الماء.
    3. شرب كوب من هذا المزيج يوميًا في الصباح والمساء.

    وصفة إكليل الجبل والميرميّة:

    1. غلي كوب من الماء.
    2. إضافة القليل من أوراق إكليل الجبل والميرميّة إلى الماء المغلي.
    3. ترك المزيج يستنقع لمدة نصف ساعة.
    4. يشرب كوبين من المزيج يوميًا.

    خامسًا: أطعمة تساعد على حرق الدهون من الجسم

    1- التفاح:

    يحتوي التفاح على كميةٍ من العناصر الطبيعيّة التي تساعد على حرق كل الدهون الزائدة في جسم الإنسان، لهذا ينصح الخبراء بتناول تفاحتين في اليوم صباحًا على الريق وقبل النوم. اقرأ أيضاً: 10 فوائد صحّية هامة للتفاح

    2- الموز:

    يحتوي الموز على كميّةٍ وفيرة من العناصر الغذائيّة التي تساعدُ على إذابة دهون الجسم كالمغنيسيوم، الكالسيوم، والبوتاسيوم، لهذا ننصحك بأن تتناول ثمرة واحدة من الموز بشكلٍ يومي.

    3- الكرفس:

    وهو من الخضار التي تعمل وبفعاليّةٍ على حرق كميات كبيرة من الدهون الزائدة التي تسبب السمنة للإنسان، لهذا عليك أن تضيف الكرفس إلى مختلف وجباتك اليوميّة، وبشكلٍ خاص الحساء.

    4- المأكولات البحريّة:

    تحتوي المأكولات البحرية على كميّةٍ كبيرة من البروتينات الخالية من الدهون، كما وتحتوي على بعض المركبات التي تساعد في التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن، لهذا عليك أن تواظب على تناول ثلاث وجبات من المأكولات البحريّة إسبوعيًا.

     

    وأخيرًا نتمنى عزيزي أن تطبق كافة النصائح المهمة التي قدمناها لك، لتتخلّص من مشكلة تراكم الدهون في جسدك، لتحصل على جسدٍ رشيق وصحي وخالي من الأمراض.

     

    المصادر:

    1. لماذا يحدث تراكم الدهون في الجسم وكيف نتجنبه ؟
    2. اضرار و فوائد و تنظيم الدهون بالجسم
    3. 3 نصائح لإذابة الدهون في منطقة الخصر خلال أسابيع
    4. أضرار الدهون
    5. كيفية إذابة الدهون في الجسم


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة