Top


مدة القراءة:7دقيقة

أفضل ثلاث جامعات في المملكة العربية السعودية

أفضل ثلاث جامعات في المملكة العربية السعودية
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:03-07-2020 الكاتب: هيئة التحرير

"في يوم الأربعاء، الرابع عشر من شهر ربيع الآخر سنة 1377 هجرية، والموافق 6 نوفمبر 1957 ميلادية؛ بفضل الله تعالى وتوفيقه وتيسيره افتتحنا أول جامعةٍ في مملكتنا، مُستبشرين بنعمة الله، داعين هذا اليوم فاتحة عهدٍ سعيدٍ مُبارك، تزدهر فيه المَعارف، ويَعمُّ العلم، ويسود السلام والأمن والرفاهية في مملكتنا والبلاد العربية والإسلامية". كانت تلك كلمات الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية -رحمه الله- حيثُ افتُتِحَت في عهده أول جامعةٍ في المملكة، وبدأت النهضة التعليمية، والاهتمام بالتعليم الجامعي، كما وافتُتِحت العديد من الجامعات أيضاً. سنعرِّفكم في هذا المقال على أفضل ثلاث جامعاتٍ في المملكة العربية السعودية:




جامعة الملك سعود:

جامعة الملك سعود

تُعدُّ جامعة الملك سعود ثاني أكبر جامعةٍ في العالم من حيثُ المساحة، كما أنَّ المملكة العربية السعودية تُخصِّص لها سنوياً ما يُقارِب 1% من ميزانية الدولة، وهي ثاني جامعةٍ تأسَّست في المملكة بعد جامعة أم القرى، وكما أعطى "كيو إس" (QSلتصنيف الجامعات العالمي جامعةَ الملك سعود المرتبة 159 في العلوم والطب، والمرتبة 197 كأفضل الجامعات في مُختلف أنحاء العالم، والمرتبة 108 في الفنون والعلوم الإنسانية، كما أنَّها عُدَّت واحدةً من أفضل 200 جامعةٍ في العالم، وذلك بحسب التصنيف الأكاديمي لجامعات العالم، وذلك للعامين 2013 و2014 على التوالي، والعام 2019 ميلادية.

وفي شهر يناير عام 2014 ميلادية، مَنح تصنيف (ويبومتركس الإسباني) الجامعة المرتبة 288 على جميع جامعات العالم، وفي شهر يناير عام 2018 مَنَح هذا التصنيف جامعة الملك سعود المرتبة الأولى على الجامعات العربية، والمرتبة 42 على الجامعات في قارة آسيا. كما أنَّ جامعة الملك سعود تُعدُّ الأولى عربياً في تسجيل براءات الاختراع في أمريكا وأوروبا، والأولى في الحصول على أوسمة الملك عبد العزيز من الدرجتين: المُمتازة والأولى على مُستوى المملكة العربية السعودية.

تقع جامعة الملك سعود في الرياض، وقد تأسست عام 1957 ميلادية بالمرسوم الملكي رقم 17، والذي صدر عام 1377 هجرية، وكان المرسوم كالتالي: "بعونه تعالى نحن سعود بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، رغبةً بنَشر المعارف وترقيتها في مملكتنا، وتوسيع الدراسة العلمية والأدبية، وحُبَّاً في مُسايرة الأمم في العلوم والفنون، ومُشاركتها في الكشف والاختراع، وحرصاً على إحياء الحضارة الإسلامية، والإبانة عن محاسنها ومفاخرها وطموحها إلى تربية النَشْء تربيةً صالحةً تكفل لهم العقل السليم والخُلق القويم، رسمنا ما هو آت: تُنشَأ في مملكتنا جامعةٌ تسمَّى: جامعة الملك سعود".

وفي عام 1378 هجرية بدأت الدراسة في الجامعة وذلك بافتتاح كلية الآداب. تحتوي الجامعة على الكليات والمعاهد التالية: (كلية الآداب، كلية العلوم، كلية إدارة الأعمال، كلية الصيدلة، كلية الهندسة، كلية علوم الأغذية والزراعة، كلية التربية، كلية الطب، معهد اللغة العربية لغير الناطقين بالعربية، كلية طب الأسنان، كلية العلوم الطبية التطبيقية، كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع، كلية علوم الحاسب الآلي والمعلومات، كلية العمارة والتخطيط، كلية اللغات والترجمة، كلية المعلمين، كلية المجتمع، كلية التمريض، كلية السياحة والآثار، كلية الحقوق والعلوم الإنسانية، كلية علوم الرياضة والنشاط البدني، كلية الهندسة التطبيقية بالمزاحمية، كلية علوم الحاسب والمعلومات التطبيقية بالمزاحمية، كلية إدارة الأعمال التطبيقية بالمزاحمية).

وفي إحصائية عام 2015 ميلادية كان عدد الطلاب في الجامعة 51,168 طالباً، موزَّعين بين مختلف الكليات والمعاهد المذكورة آنفاً. كما تعاقب على رئاسة هذه الجامعة 9 رؤساء هم:

  1. عبد الوهاب محمد عزام (من 1377 إلى 1378) هجرية.
  2. ناصر بن حمد المنقور (من 1378 إلى 1380) هجرية.
  3. عبد العزيز بن عبد الله الخويطر (من 1381 إلى 1391) هجرية.
  4. عبد العزيز بن عبد الله الفدا (من 1391 إلى 1399) هجرية.
  5. منصور بن ابراهيم التركي (من 1399 إلى 1410) هجرية.
  6. أحمد بن محمد الضبيب (من 1410 إلى 1416) هجرية.
  7. عبد الله بن محمد الفيصل (من 1416 إلى 1428) هجرية.
  8. عبد الله بن عبد الرحمن العثمان (من 1428 إلى 1433) هجرية.
  9. بدران بن عبد الرحمن العمر من عام 1433، هجري وحتَّى وقتنا الراهن.
إقرأ أيضاً: نظرة في تاريخ أقدم الجامعات العربية

جامعة أم القرى:

جامعة أم القرى

في عام 1369 هجرية، وبأمرٍ من الملك عبد العزيز، تأسست كلية الشريعة في مكة المُكرمة، وتُعدُّ هذه الكلية أوّل مؤسسةٍ تعليميةٍ جامعيةٍ في المملكة، وهي نواةٌ لجامعة أم القرى، وتُعدُّ الكلية الأم لها. ولقد مرَّت جامعة أم القرى منذُ تأسيسها بعدة مراحل لا يمكن تجاهُلها:

المرحلة الأولى: امتدت من 1369 إلى 1391 هجري:

إنَّ كلية الشريعة التي أُسِّسَت عام 1369 هجرية تُعدُّ البداية التي انطلقت منها جامعة أم القرى، وبعد ذلك أُنشِئ المعهد العالي للمُعلِّمين، والذي سمي بكلية المُعلِّمين وذلك عام 1372 هجرية؛ وبقيت هذه الكلية مُستمرةً حتَّى عام 1379 هجرية، وفي عام 1381 هجرية أصبح إعداد المُعلِّمين من مهام كلية الشريعة، وسُمِيَّت كلية الشريعة والتربية، ثم أُنشِئت كلية التربية في مكة المُكرمة عام 1382 هجري، وأصبحت مُستقلةً عن كلية الشريعة.

المرحلة الثانية: امتدت من 1391 إلى 1401 هجري:

جرى في هذه المرحلة إضافة أقسامٍ علميةٍ جديدة، كما افتُتِح عددٌ من المراكز العلمية، وبدأت هذه المرحلة بانضمام كلية الشريعة وكلية التربية إلى جامعة الملك عبد العزيز بجدة كجزءٍ من الجامعة في مكة، وانتهت هذه المرحلة بإنشاء كلية التربية في الطائف.

المرحلة الثالثة: مرحلة جامعة أمِّ القُرى:

في عام 1401 هجري، وبأمرٍ من الملك خالد بن عبد العزيز، أُقيمت جامعة أمِّ القُرى، وأُنشِئ عددٌ من الكليات، وهي: (كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، وكلية التربية مع معهد اللغة العربية)؛ وفي العقد الأول من القرن الخامس عشر جرى افتتاح خمس كليات، وهي: (كلية الدعوة وأصول الدين، كلية اللغة العربية، كلية العلوم التطبيقية، كلية العلوم الاجتماعية، كلية الهندسة والعمارة الإسلامية)، بالإضافة إلى كلية التربية التي افتُتِحت عام 1400 هجري في الطائف. وفي عام 1416 هجري أُنشِئت كلية الطب والعلوم الطبية في مكة المُكرمة، كما حُوِّلت عَمادة خدمة المُجتمع إلى كُلية، وبذلك يصبح عدد كليات الجامعة في هذه المرحلة اثنتي عشرة كلية، ومعهداً خاصَّاً بتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، ومعهداً لأبحاث الحج، كما افتُتِحت كلية المُجتمع في الباحة.

وتطوَّرت جامعة أمِّ القرى بشكلٍ كبيرٍ وعلى مستوىً عالٍ، حيثُ أصبحت تَمنح درجات البكالوريوس، والدبلوم العالي، والماجستير، والدكتوراه في الطب والهندسة والعلوم التطبيقية والاجتماعية، وفي علوم الشريعة واللغة العربية والتربية.

وأصبحت جامعة أمِّ القرى في يومنا هذا تضمُّ 35 كليةً ومعهداً هي: (كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، كلية الطب، كلية طب الأسنان، كلية الصيدلة، كلية العلوم التطبيقية، كلية العلوم الطبية التطبيقية، كلية الهندسة والعمارة الإسلامية، كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات، كلية التربية، كلية الدعوة وأصول الدين، كلية الدراسات القضائية والأنظمة، كلية العلوم الاجتماعية، كلية العلوم الاقتصادية والمالية الإسلامية، كلية اللغة العربية، كلية المُجتمع بمكة المُكرمة، كلية التصاميم، كلية خدمة المُجتمع والتعليم المُستمر، كلية التربية للبنات الأقسام العلمية، الكلية الجامعية بالقنفذة للبنين، كلية التربية لإعداد المُعلِّمات، كلية التربية للبنات: الاقتصاد المنزلي، كلية التربية للبنات: الأقسام الادبية، الكلية الجامعية بالقنفذة للبنات، كلية التربية للبنات بالليث، الكلية الجامعية بالجموم للبنين والبنات، المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر، معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعُمرة، عَمادة السنة الأولى المُشتركة، كلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية، الكلية الجامعية بمحافظة أضم، كلية العلوم الصحية بالقنفذة، كلية العلوم الصحية بالليث، كلية الطب بالقنفذة، كلية إدارة الأعمال، كلية التمريض، كلية التصاميم). كما أنَّ الجامعة تضمُ حوالي ثلاثين ألف طالبٍ وطالبةٍ في مقرِّ الجامعة الأساسي في مكة المُكرمة.

إقرأ أيضاً: أهم النصائح لاختيار التخصص الجامعي المناسب

جامعة الملك فيصل:

جامعة الملك فيصل

بأمرٍ من الملك فيصل قبل وفاته، جرى تأسيس جامعة الملك فيصل عام 1975 ميلادية، وافتُتِحت الجامعة في عهد أخيه الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود، وتُعدُّ جامعة الملك فيصل من الجامعات المُعترَف بها دولياً، ويوجد المقر الأساسي للجامعة في مدينة الهفوف في الأحساء، ولها فرعٌ أيضاً في الدمام، ولكنَّ الجامعة لم يكن لها مقرٌ خاص، لذا أصدر سمو وزير الدفاع والطيران في ذلك الوقت (سلطان بن عبد العزيز آل سعود) قراراً بمَنح الأرض الخاصة بمستشفى القوَّات المسلَّحة سابقاً، أو ما كان يعرف بالثكنات العسكرية بالقشلة، والتي تقع بين مدينتي الدمام والخُبر على الطريق الساحلي؛ مع ما عليها من مباني لتكون مقراً لجامعة الملك فيصل في الدمام، وتبلغ مساحة الجامعة 525 هكتار، أي ما يُعادل (5000 كم). وكما أنَّ الجامعة بدأت مشوارها العلمي بأربع كليات فقط، كليتان تقعان في الدمام وهما: كلية الطب والعلوم الطبية، وكلية العمارة والتخطيط؛ وكليتان تقعان في الهفوف وهما: كلية العلوم الزراعية والأغذية، وكلية الطب البيطري. وفي الوقت الحالي تضم جامعة الملك فيصل العديد من الكليات وهي: (كلية العلوم الصحية للبنات، كلية العلوم الصحية للبنين، كلية المجتمع للبنات، كلية الحقوق، كلية الآداب، كلية الهندسة وتضم سبعة أقسام: [قسم الهندسة الميكانيكية، قسم الهندسة المدنية والبيئية، قسم الهندسة الكهربائية، قسم الهندسة الكيميائية، قسم الهندسة الطبية الحيوية للطالبات، قسم هندسة المواد، قسم هندسة تحلية الماء]، كلية الصيدلة الإكلينيكية، كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات، كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع، كلية العلوم، كلية الطب البيطري، كلية إدارة الأعمال، كلية التربية، كلية الطب، كلية العلوم الزراعية والأغذية)؛ كما أنَّ اللغة المُعتمدة للتدريس في الكليات الطبية والهندسية وكلية إدارة الإعمال هي اللغة الإنكليزية، حيثُ أنَّها اللغة المُستخدمة في المُحاضرات والاختبارات النظرية والعملية والكتب، أمَّا باقي الكليات في الجامعة فهي تعتمد اللغة العربية في دراستها.

وصل عدد طلاب الدراسات العُليا نحو 2623 طالباً، وفي إحصائية عام 2017 ميلادية كان عدد الطلاب الذين يدرسون في جامعة الملك فيصل نحو 37.658 طالباً جامعياً.

وختاماً: يقولُ الملك سلمان بن عبد العزيز: "إنَّ العلم والمعرفة هما الأساس الذي تقوم عليه نهضةُ الأمم، من خلال تكوين أجيالٍ مُتعلِّمةٍ تقود المُجتمعات وتُسهِم في تعزيز التسامح والتعايش بين الشُعوب والمحافظة على المُنتجات الحضارية".

 

المصادر: 1 ، 2 ، 3


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أفضل ثلاث جامعات في المملكة العربية السعودية