من الحالات التي نراها كثيراً في مجتمعاتنا وهي إحدى أسباب الفساد الأخلاقي، خيانة الزّوجات لأزواجهِن. فتراها بعد الزّواج تخون وتتبع شهواتها، يا تُرى ماهو السّبب، سوال يطرح نفسه وبقوّة، هل الزّوج هو السّبب أم تربية الزّوجة كانت خاطئة من الأساس، إليكم الأسباب التي أراها من وجهة نظري مُسبّبةً لخيانة المرأة لزوجها.


محتويات المقالة

    هناك الكثيرمن الأسباب لكنّنا سنتناول أهمّ خمسة أسبابٍ لخيانة الزّوجة لزوجها وهي:

    السبب الأوّل: هو الرجل، ففي بداية الزواج ترى الرّجل في كامل العطاء من حُبٍّ وحنانٍ وإهتمامٍ وإذا به يتراجع بحبه لزوجته وهو غير مبالٍ بخطورة الوضع.

    السبب الثاني: وهو منشأ الزوجة، ومسؤليةٌ كبيرةٌ تقع على الأهل في تربية بناتهم وخاصةً في مجتمعٍ لا حياء فيه فعلى الأهل أن يتوخّوا الحذر في تربية بناتهم تربيةً صالحة.

    السبب الثالث: الثقة وهذه المشكلة أساسيةُ في حياة الأزواج، من الجميلل أن يقول أحدُنا انا أثق بزوجتي لأبعد حد، لكن من الضّروري كذلك أن تعلم كُلّ شيءٍ عن زوجتك .

    السبب الرابع: الغيرة فكلُّ شخصٍ يدّعي الغيرة وهو بعيدٌ كلّ البُعد عن معنى الغيرة، فعندما تكونُ مع زوجتك وهي غير محتشمة ومكياجها فاضح فمن البديهي أن ينظر إليها الآخرون، أيُّ غيرةٍ تتكلّمُ عنها وأنت لا تعلم معنها.

    السبب الخامس: كثرة الأصدقاء لدى الزّوجة فتراها تذهب إلى صديقاتها والزّوجُ لا يعرِفُ من هنّ وكيف يفكّرن وأين هو منشأهنّ، يتوجّب على الزّوج أن يكون مُحيطاً بجميع علاقات زوجته خارج المنزل.

    هذه خمسةٌ من الأسباب التي أراها من المعوّقات للحياة الزوجيّة مع مراعات تطبيق كل هذا بطرقٍ مناسبة، ليس من التخلّف أبداً أن ينتبه أحدنا على زوجته وتصرُّفاتها فهذا بعيدٌ عن التخلف، ولا تجعل المجتمع المحيط بك ياثر على مبادئك ولا تنجرف مع التيار وعندما ترى منتقديك كُثُر فاعلم بأنك على صواب.

     


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.