Top


مدة القراءة:4دقيقة

طرق معاقبة الطفل على السلوك السيئ

طرق معاقبة الطفل على السلوك السيئ
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:19-10-2016 الكاتب: Nirmeen Ajeeb

هناك من يغالي في معاقبة الأطفال على السلوك السيئ، وهناك من يكون معتدلاً في هذا الأمر؛ وهناك من يرى أن عقاب الطفل خاصة في السنوات الأولى شيء مرفوض. وأمام هذه الآراء العديدة كان التساؤل الذي يجول بخاطر كل أم وأب هل معاقبة الطفل ضرورية أم غير ضرورية، وكيف تتم معاقبة الأطفال في الأساس؟




الأساليب الخاطئة لعقاب الطفل:

 عقاب الضرب المبرح يعد عقاب مؤلم جداً للطفل ويجب تجنبه؛ لأنه يؤدي لإيذاء الطفل ويجعله دوما غاضباً ومنفعلاً.

 العقاب الذي  يدفع الطفل للشعور بالإثم الكبير لإرتكابة خطأ معين يعد أمر غير سليم وغير صحي في تربية الطفل.

 إصدار الآباء والأمهات عقاباً للطفل وكأن العقاب حكم قضائي؛ ولكن هذا يعد أسلوب خاطئ في العقاب لأنه يجعل الطفل بعيد كل البعد عن مفهوم الأسرة وأقرب لمفهوم القضاء وكأنه في سجن وليس في أسرة.

 العقاب الغير العادل للطفل يترك ألماً في نفسية الطفل؛ ويدفع الطفل للعصبية والانفعال من عدم عدالتها.

 العقاب المشحون بالغضب تجاه الطفل يعد من أكثر الأساليب الخاطئة في التعامل مع الأطفال ؛لأنه يكسب الطفل عادة الانفعال والتعصب ومن ثم يكون سلوك الطفل غير منضبط أكثر منه تقويم لسلوكه.

 الأساليب الصحيحة لعقاب الطفل:

 حرمان الطفل من شيء محبب بالنسبة له مثل الحلويات أو مشاهدة الكرتون أو الدراجة أو الكمبيوتر.

 اللجوء لأسلوب عزل الطفل عن الآخرين من أقاربه أو إخوته الصغار.

 عدم الإكثار من أساليب التهديد والتلويح بالعقاب لأنه مع تكرارها تفقد معناها وتأثيرها على الطفل.

 ملحوظة: ينبغي أن يدرك الآباء والأمهات أن طرق معاقبة الأطفال على السلوك السيئ؛ تعد وسيلة وليس غاية وأن هدفه ومنطلقه هو تجنب الطفل ممارسات سلوكية معينة مما يؤكد أساس تربية الطفل تربية سليمة، ويُفضل أن تأتي معاقبة الطفل على السلوك السيئ بعد مرات متتالية من الإنذار وليس عقاباً فجائياً مفروضاً من أعلى.

 

المصدر: طفلي

 


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.