يُعتبر شهر رمضان المبارك فرصةً ثمينةً لكل إنسان مسلمٍ يرغب بالتقرّب من الله سبحانه وتعالى لنيل مغفرته ورضاه في الدنيا والآخرة، ولتنجح في التقرب من الله تعالى في رمضان عليك أن تلتزم ببعض النصائح والإرشادات المهمة التي سنقدمها لك من خلال السطور التاليّة.

أولاً:

لا شيئ من الممكن أن يُقرّبك من الله سبحانه وتعالى في رمضان أكثر من التوبة الصادقة النابعة من القلب، والتي يُمكن تطبيقها عن طريق الابتعاد عن كل المعاصي التي نهى الله عنها، والتوقف عن ممارسة الأعمال السيئة واستبدالها بالأعمال الحسنة التي تمنحك الثواب والأجر العظيم.

ثانياً:

إنّ لصلاة النوافل وأداء الفرائض التي أوجبها الله سبحانه وتعالى دوراً أساسيّاً في مساعدة المسلم على التقرّب من الله سبحانهُ وتعالى، لهذا عليك أن تواظب على أدائها خلال شهر شهر رمضان المبارك ودون أي تأخير.

ثالثاً:

يجب أن يُبعد المسلم نظره وسمعه عن رؤية وسماع كل الأشياء التي حرمها اللهُ تعالى والتي تؤدي إلى غضبهِ وحرمان الإنسان من نيل الجنة، والتي تحرمهُ كذلك من نعمة التقرب من الله في رمضان.

رابعاً:

عليك أن تستمر بأداء الصلاة في وقتها المناسب ودون أي تأخير وذلك في المساجد والجوامع بدلاً من المنزل، وذلك لأنّ المساجد هي بيوت الله وستشعر فيها بأنك قريبٌ منه وبأنه سيمنحك المزيد من الحسنات التي ستُدخلك الجنة.

 

اقرأ أيضاً: أحاديث نبوية عن فضل صلاة الجماعة

 

خامساً:

لتتقرب من الله تعالى وتنال رضاه ومحبته لك خلال شهر رمضان المبارك، عليك أن تواظب على قراءة أكبر عدد من صفحات القرآن الكريم كل يوم، وذلك لكي تتمكن من ختمه قبل نهاية هذا الشهر الفضيل، كأن تقرأ جزء كامل كل يوم، أو بعض الصفحات بعد كل صلاة.

سادساً:

تزيد التسابيح من حسنات المسلم وتقرّبه من الله تعالى في كافة أشهر السنة وبالتحديد في شهر رمضان المبارك، لهذا عليك أن تحرص على ترديد أذكار الصباح والمساء، وغيرها من التسابيح التي تقوم على ذكر الله سبحانهُ وتعالى.

سابعاً:

لقد وصى الله سبحانه وتعالى المسلم بضرورة صلة رحمهِ والسؤال عن أحوال عائلته وأقربائهِ بشكلٍ دائم، لهذا إذا أردت أن تتقرب أكثر من الله تعالى خلال الشهر الفضيل، عليك أن تحافظ على صلة رحمك وزيارة أفراد عائلتك للسؤال عن أحوالهم واحتياجاتهم.

ثامناً:

تأكّد بأنّك كلّما ساهمت برسم بسمة صغيرة على وجوه الأطفال والفقراء، كلما تقربت أكثر من الله تعالى ونلت رضاه ومغفرتهُ، ومن هنا ننصحك بأن تساهم في مساعدة الفقراء في رمضان عن طريق التبرع لهم بالطعام واللباس والشراب طيلة هذا الشهر الفضيل.


المقالات المرتبطة