Top


مدة القراءة: 2 دقيقة

8 معلومات هامة عن فيروس حمى الضنك

8 معلومات هامة عن فيروس حمى الضنك
مشاركة 
13 ابريل 2019

تلعب الحيوانات والحشرات والطيور دوراً كبيراً في نقل الأمراض للإنسان، حيث تتسبّب بعض هذه الأمراض بالوفاة، واليوم سنتحدّث عن حمى الضنك أو أبو الرُّكَب الذي يُصنّف بحسب منظّمة الصحّة بأنه من الأمراض المدارية المهملة فنادراً ما نسمع عن حمّى الضنك على الرغم من خطورته وانتشاره الواسع.


محتويات المقالة

    أولاً: أصل فيروس حمى الضنك من مناطق مدارية

    ينتشر حمى الضنك في المناطق المدارية أو شبه المدارية، حيث تتمتع المناطق المدارية بشتاء قصير وصيف حار وهذا ما يوفر للحشرات وقت طويل للتكاثر.

    ثانياً: ينتقل حمى الضنك بواسطة البعوض

    ينتقل فيروس حمى الضنك عن طريق لسعة البعوضيات من جنس الزاعجة وخصوصاً الزاعجة المصرية وهو الأمر الذي يؤدي بدوره إلى انتقال الفيروس عبر التبادلات الدموية تحت الجلد.


    اقرأ أيضاً:
    4 أمراض مُعدية قد تُصاب بها خلال السفر

    ثالثاً: نادراً ما تظهر أعراض المرض على المصابين

    80 بالمئة من المصابين بفيروس حمى الضنك لا تظهر عليهم أعراض الإصابة، إلّا أنّ هناك 5 بالمئة من المصابين بالمرض تظهر عليهم أعراض الإصابة، والجدير بالذكر أنّ نسبة قليلة من المصابين مُهدّدة حياتهم.

    رابعاً: تشتدّ مضاعفات الإصابة عند الأطفال

    لا تظهر الأعراض على البالغين مباشرة إلا أنّ الأطفال هم أكثر تأثراً بمضاعفات الإصابة، حيث تكون الأعراض عند الأطفال شبيهة بأعراض الانفلونزا والالتهاب المعدي المعوي بحيث تبدأ الأعراض خفيفة ثم تشتد الحمى.

    خامساً: لحمى الضنك أربعة أعراض مميّزة

    من الأعراض المميزة التي تدلّ على الإصابة بحمى الضنك، الحمى التي تبدأ فجأة فقد تتجاوز درجة حرارة الجسم 40 درجة مئوية، وعادةً ما يكون ألم الصداع في المنطقة خلف العينين، ألم في العضلات والمفاصل، طفحية في الجلد يكون على شكل احمرار جلدي ليصبح فيما بعد شكل طفح حصبي.

    سادساً: تمرّ العدوى بحمى الضنك بثلاث مراحل

    المرحلة الأولى مرحلة الحمى تستمر من 2 إلى 7 أيام، المرحلة الثانية مرحلة الحرجة خلال هذه الفترة يحصل فقدان للبلازما من الأوعية الدموية تستمر عادة يوماً أو يومين، وهي مرحلة خطيرة جداً حيث تختل عمل أعضاء الجسم بسبب النزف الشديد، مرحلة المعافاة يعود الجسم لحالته الطبيعية رويداً رويداً وتستمر لمدة يومين.

    سابعاً: لحمى الضنك مضاعفات خطيرة

    يرافق الإصابة بحمى الضنك مضاعفات خطيرة من هذه المضاعفات اعتلالات عصبية مثل التهاب النخاع المستعرض ومتلازمة غيلان باريه، أما اضطرابات القلب والفشل الكبدي الحاد فهي من المضاعفات النادرة.

    ثامناً: لا يوجد لقاحات مضادة لفيروس الضنك

    إلى الآن لا يوجد أي لقاح لفيروس الضنك إلا أنّ هناك بعض الإجراءات الوقائية التي يمكن اتّباعها للحماية منها، من هذه الإجراءات رشّ المبيدات الحشرية في المناطق التي ينتشر بها البعوض، ارتداء ملابس تغطي الجلد بالكامل، استخدام الناموسية خلال الراحة، استخدام طارد للحشرات، عدم الذهاب للمناطق التي ينتشر بها وباء هذا المرض.

     

    هكذا تعرفنا عزيزي على أهم المعلومات عن فيروس حمى الضنك أتمنى أن تتّبع أهم الإرشادات الوقائية لتتجنّب الإصابة بهذه العدوى، وأخيراً أتمنى لك الصحة والعافية.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة




    ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


    تعليقات الموقع