دعونا نتحدث في البداية بواقعيةٍ شديدة، وهي أنّ كل الأعمال بشكلٍ عام صعبة، وأغلب الأشخاص في العالم إن لم يكن جميعم، يُعانون من المشاق الكثيرة خلال ساعات العمل وهذا ماقد يجعلهم يكرهون أعمالهم، ويكرهون الذهاب إليها، ولكن وبسبب ظروف الحياة الصعبة فهم يضطرون إلى مسايرة وضهم، ولحسن الحظ فإنّ هناك العديد من الدراسات تناولت هذا الموضوع المهم، وجاءت لنا ببعض الأمور والنصائح البسيطة التي ستجعلنا سعيدين في أعمالنا.

أولاً: قرّر بأن تكون سعيداً

لكي تكون إنساناً سعيداً في عملك عليك أن تتّخذ قرار صارماً بينك وبين نفسك وهو أن تكون سعيداً، وألّا تتأثر بكل السلبيات الكثيرة التي قد تشعرك بعدم الرضا والتي تتواجد بكثرةٍ في بيئة العمل.

ثانيّاً: الابتسامة

تلعب الابتسامة دوراً فعّالاً في بث الراحة النفسيّة والإيجابيّة داخل الإنسان، لهذا عليك أن تحافظ على رسم ابتسامة لطيفة على وجهك خلال ساعات العمل وخلال الحديث مع الزملاء أو المراجعين.

ثالثاً: النظافة

تؤثر نظافة غرفة العمل والمكتب على راحة الإنسان وعلى بث المشاعر الإيجابيّة من حولهِ، لهذا عليك أن تحافظ على نظافة المكتب، وعلى ترتيبهِ بشكلٍ يومي قبل البدأ بأي عملٍ كان.

رابعاً: الحصول على الراحة

من الطبيعي أن تشعر ببعض التعب والإرهاق خلال ساعات العمل الطويل، لهذا ننصحك بأن تأخذ قسطاً من الراحة على ألّا تتجاوز الربع ساعة كلما شعرت بأنّك لم تعد قادراً على أداء أعمالك كما يجب، وذلك لكي لا يؤثر هذا التعب على محبتكَ لعملك.

خامساً: التلوين أو الرسم

إذا كنت تشعر بأي نوع من السلبيّة في داخلك خلال ساعات العمل، كل ما عليك فعلهُ هو أن تقوم بأخذ ورقة صغيرة ورسم بعض  الأشياء عليها، أو كتابة أي شيء تريدهِ، ومن ثم قم بتمزيق هذهِ الورقة ورميها.

سادساً: تحديد الأعمال التي أنجزتها          

لكي تشعر بالإيجابيّة خلال العمل عليك أن تحرص على تدوين كل الأعمال والمهمات التي قمت بإنجازها خلال اليوم، وهذا لكي تشعر بالفخر بنفسك، وبأنّك إنسانٌ ناجح وقادر على إتمام كل الواجبات الموكلة إليك.

سابعاً: الاستمتاع بالإجازة

عليك أن تستمتع قدر الإمكان بإجازتك السنوية أو بإجازتك الإسبوعية، وأن تستغلها لقضاء أوقات ممتعة من الأصدقاء أو العائلة، وذلك لكي تشحن نفسك بطاقةٍ إيجابيّة للعودة إلى العمل بكل محبة وإخلاص.

ثامناً: مساعدة الآخرين

عليك أن تحرص على تقديم الدعم لكل الأشخاص الذين حولك وأن تحاول مساعدتهم على أداء أعمالهم عندما يطلبون منك ذلك، وهذا لأنّ مساعدة الآخرين ستجعلك تشعر بقيمة نفسك وستزيد من محبتك لعملك.

تاسعاً: النباتات الطبعيية

تؤثر النباتات الطبيعيّة والأزهار على نفسيّة الإنسان بشكلٍ إيجابي وتساعده على الشعور بالراحة واسترخاء الأعصاب، لهذا ننصحك بأن تضع بعض النباتات والزهور الطبيعية في مكتبك.

 

هذه هي الأمور التي ستجعلك سعيداً في عملك والتي يجب أن تتقيّد بها بشكلٍ سريع، قبل أن تخسر وظيفتك ومستقبلك المهني.