تعتمد الشركات والمؤسسات الكبرى على تحفيز موظّفيها بهدف رفع مستويات العمل فيها وتحقيق المزيد من الأرباح والنجاحات، وعادة ما يكون التحفيز عبارة عن مكافآت مادية أو ترقية وظيفية أو الحصول على مهمة استثنائية، وبغض النظر عن نوعية التحفيز الذي يحصل عليه الموظف يجب أن يتوافر في التحفيز مجموعة من الشروط لضمان نجاحه.

1. لابدّ من أن يجد المدير رابط وثيق بين الحافز الذي سيمنحه للموظفين وبين أهداف العمل لأن الهدف الأول من الحافز زيادة إنتاجية العمل.

2. إذا أردتَ أن ينجح التحفيز ينصح الخبراء بضرورة ربط الحوافز بأهداف الموظفين والمنظّمة معاً، سيكون هناك دافع إضافي للعمل وإخراج كل الطاقات من أجل الوصول للهدف المنشود.

3. يجب أن تعرف ما هو الوقت المناسب للتّحفيز وقبل أن تتعهد بالحوافز يجب أن تضمن الوفاء بالالتزامات التي تقرّرها الحوافز، لأن عدم وفاءك بالالتزامات سيُهدّد مصداقيتك أمام موظفيك.

4. احرص على أن تكون عادلاً في توزيع الحوافز ولاتُميّز بين موظفيك فكل موظف يجب أن يُكافأ على نجاحه، إن ضمان العدالة والمساواة سيساعدك على إنجاح نظام الحوافز في شركتك.

5. إن إدراك الموظفين للسّياسة التي تنظّم الحوافز سيجعلهم على بيّنة وعلم بها، لذا يجب أن تطلع موظفيك بأن الحوافز سيحصل عليها كل موظف ينجح في مهماته الموكلة له.

6. يجب منح الحوافز عند قيام الموظف بالأداء المميّز وليس الأداء العادي، إن هذا الشرط في منح الحوافز سيشجع الموظف على تقديم أفضل ما لديه وهذا ما سينعكس ايجابياً على مصلحة الشركة.

7. لن ينجح الحافز إذا دفع الموظفين للعمل الفردي لذا من المهم جداً أن يُعزّز الحافز روح العمل كفريق، أو كمجموعة واحدة لأن تضافر جهود الموظفين يساعد على تحقيق نجاح أكبر للشركة.

8. احرص على ألا تكون المكافأة غاية في حد ذاتها بل يجب أن يكون الحافز وسيلة تمكن الموظف من إخراج أفضل ما بداخله من مهارات وقدرات، ويجب أن يكون الحافز وسيلة لتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات للشركة.

 

هكذا تعرفنا على أهم الشروط الواجب توافرها في التحفيز لضمان نجاحه، أتمنى أن تكون قد استفدت بما قدمناه لك من معلومات ولا تنسى أن تراعي هذه الشروط عند تحفيز موظفيك.