Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

8 حيل نفسية دفاعية

8 حيل نفسية دفاعية
مشاركة 
الرابط المختصر

الدفاعات النفسية يلجأ الأنسان اليها إذا لم يوفق في حل مشاكله أو للتقليل من الصراعات في داخله وأيضا لحماية ذاته من التهديدأو لعدم إرضاء دوافعة بطريقة سوية واقعية لاسباب كثيرة كأن تكون المشكلة فوق احتمالة أو تكون نتيجة دوافع لاشعورية لا يعرف مصدرها, أو تكون ناتجة عن ضعف أو قصور في تكوينة النفسي.



و هذه الحيل تحقق للفرد التخلص من القلق والتوتر الناتج من عدم حل هذه المشكلة, ولكنها تصبح ضارة وخطرة عندما تعمى الفرد عن رؤية عيوبة ومشاكلة الحقيقية ولا تعينة على مواجهة المشكلة بصورة واقعية و من أهم هذه الحيل النفسية:
 
التخيل: اللجوء إلى عالم الخيال.
الاستبطان: عملية أشبه ما تكون بعملية التحليل النفسي إلا أنه يجريها الفرد على نفسه بنفسه.
الإلغاء (الإبطال/ المحو): قيام الفرد بسلوك معاكس لما ارتكبه مسبقا.
القمع: عملية إشباع الدافع أو التعبير عنه إلى أن تتهيأ الظروف المناسبة لهذا الإشباع.
التعويض المتطرف: التعويض عن نواحي الضعف أو النقائص مع تجاوز حدود الملاءمة والجنوح إلى ناحيى الشذوذ الملحوظ.
الاستعواض (الاستبدال النفسي): عملية صد يقوم بها العقل لهجمات الحصر بالاستعاضة الآلية اللاشعورية عن دوافع أو ميول أو انفعالات أو موضوعات ينفر منها الضمير أو يستهجنها المجتمع بغيرها من الدوافع أو الانفعالات أو الموضوعات التي يقرها الضمير.
العكس (القلب): عملية معالجة الحصر الناجم عن تنازع دوافعي أو عن تهديد بإحباط الدوافع بواسطة إيجاد شعور أو انفعال هو الطرف النقيض تماما للشعور أو الانفعال الذي نشأ أصلا تجاه مثيره.
الإبدال: اتخاذ بديل لتحقيق هدف أو سلوك غير مقبول اجتماعيا.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.





تعليقات الموقع