Top


مدة القراءة:3دقيقة

8 تصرفات خاطئة تهدد الحياة الزوجية

8 تصرفات خاطئة تهدد الحياة الزوجية
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:01-09-2019 الكاتب: هيئة التحرير

يتساءل البعض عن الطرق التي تساعد في الحفاظ على الحياة الزوجية لآخر العمر، فبعد مرور بضعة سنين على الزواج تبدأ الخلافات في الظهور بين الأزواج ويتحوّل الحب إلى كره والرحمة إلى قسوة ويصعب على كل طرف نسيان أخطاء الآخر، وهذا ما يُهدّد استمرارية هذا الرابط المقدّس، أما سبب ذلك فيعود إلى التصرّفات الخاطئة التي يرتكبها كل من الزوجين، ولأننا نريد أن تحافظ على زواجك سنعرفك على التصرفات الخاطئة التي تهدد الحياة الزوجية.




أولاً: الاهتمام بالشريك لم يعد من أولوياتك

من المعروف أن قلّة الاهتمام يعني انعدام الحب، فالحب والاهتمام جزءان لا يتجزّآن، وللأسف بعد سنين من الزواج تقل درجة اهتمام كل شريك بالآخر وهذا ما يضعف روابط الحب والمودة بينهما فيتسبب ذلك في نشوب الخلافات لينتهي الأمر في طلب الطلاق.

ثانياً: قضاء وقت أطول مع الأصدقاء

هذا التصرّف شائع جداً بين الأزواج وبشكل خاص عند الرجال، حيث يفضل كل الشريك قضاء وقت طويل مع الأصدقاء في الخارج على الجلوس في منزل الزوجية وهذا ما يتسبب في فتور العلاقة فتكبر الفجوة بين الأزواج لينتهي الحب ويحدث الانفصال.

ثالثاً: انتهاك خصوصية الشريك

الأزواج يشاركون بعضهم في كل شيء لكن هناك مساحة شخصية يجب الحفاظ عليها ولا يجوز لأي شريك أن يقوم بانتهاكها، للأسف بعض الأزواج يظنّون أنّ من حقهم أن يتدخلوا في خصوصية بعضهم وهذا ما يدخلهم في دوّامة من المشاكل لينتهي بهم الأمر بالطلاق.

رابعاً: استخدام الكلمات البذيئة

تبادل الأزواج الكلمات والعبارات النابية يعتبراً سبباً أساسياً لفقدان الاحترام بينهما، كما أنّ هذه الكلمات البذيئة تستفز الطرف الآخر وقد تدفعه لارتكاب سلوكيات عدوانية بحق شريكه وهذا ما يجعل الأمور تتضخّم وتكبر لينتهي الأمر بالانفصال.

خامساً: الشك الغير مبرّر

ينتهي الزواج عندما يفقد كل طرف الثقة بالآخر، فمراقبة الشريك وملاحقته أينما ذهب والتلصّص على اتصالاته ورسائله النصية والالكترونية دون سبب منطقي يعني أن الثقة بين الطرفين قد زالت وهذا ما يؤدي إلى استحالة استمرار العلاقة الزوجية.

سادساً: تجنُّب ممارسة العلاقة الحميمة

البرود الجنسي أمر غير مقبول لدى جميع الأزواج فعندما يحاول الشخص تجنب ممارسة العلاقة الحميمة مع شريك حياته فهذا يعني أنه لا يحبه وليس هذا فقط بل يعتبر هذا التصرّف مهين بالنسبة للشريك، وتكرار هذا التصرف الخاطئ يقود إلى الطلاق حتماً.

إقرأ أيضاً: ما أهمية العلاقة الحميمة في نجاح الزواج؟

سابعاً: حب التملّك والسيطرة

هناك خيط رفيع بين الحب وحب التملك والسيطرة ومن لا يعرف أن يُميّز بين الاثنين لن ينجح في حياته الزوجية، ويقصد بالتملّك السيطرة الكاملة على الشريك وحبسه في مكان محدّد والتحكم بقراراته ومنعه من التعبير عن رأيه، هذا التصرف الخاطئ ينهي العلاقة الزوجية بشكل كامل.

ثامناً: اختلاق الأعذار والأكاذيب

تحتاج العلاقة الزوجية حتى تستمر إلى الصدق والشفافية، أما تعمّد الكذب وإخفاء الحقائق وتشويهها واختلاق الأعذار الدائمة للتهرّب من تحمل المسؤولية يعتبر سبباً رئيسياً لانهيار العلاقة الزوجية والوصول إلى الطلاق.

 

إذا أردت أن يستمر زواجك إلى الأبد احرص على تجنب التصرفات الخاطئة، وأخيراً إذا كان لديك تصرفات خاطئة أخرى تهدد استمرارية الزواج شاركنا بها.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:8 تصرفات خاطئة تهدد الحياة الزوجية