يحبّ كل شخص منّا أن يكون شخصاً مميزاً يتمتع بجاذبية لا مثيل لها بين الناس، فالجاذبية لا تشمل جمال المظهر الخارجي فقط، وإنما الأفعال والتصرّفات والمواقف والخبرات، فهي بالنهاية تحدّد ملامح شخصيتك الجذابة وبالتالي أي خطأ تقوم به قد يؤثر على مقدار جاذبيتك ومدى قبولك في المجتمع، ولأننا نهتم لأمرك عزيزي ونريد أن تحافظ على جاذبيتك سنعرفك فيما يلي على الأشياء التي تفقدك هذه الجاذبية.

أولاً: السلبية

الأشخاص الذين يتمتّعون بجاذبية كبيرة يمتلكون فكر ورؤية ونظرة إيجابية في كل الأمور وهذا ما يجعلهم مصدر إلهام لكل الناس من حولهم، لذا عندما تفقد الإيجابية وتصبح السلبية هي المسيطرة عليك اعلم أنّ الناس لن تختلط بك مرة أخرى، وستتحاشى التعامل معك لتصبح مكروه من قبل الجميع.

 

اقرأ أيضاً: 7 حلول للأفكار السلبية الشائعة

 

ثانياً: الشكوى

بعض الأشخاص إذا مرّوا بظروف صعبة يصبحون كثيري التذمر والشكوى فينتقلون من شخص لآخر يشرحون له ما حدث معهم وهذا ما يجعلهم مُملّين فيفقدون جاذبيتهم تدريجياً، ومع الوقت يتخلّى عنهم كل الناس، فضلاً على أنّ الشكوى تجلب المزيد من الهموم والأحزان.

ثالثاً: الألفاظ البذيئة

استخدام اسلوب الشتائم والألفاظ البذيئة في الحديث تنتقص من قيمة الشخص وتُقلّل من مقداره فيبدو وكأنه شخص جاهل لا يعرف قواعد وأصول الحديث وهذا ما يتسبّب في تراجع جاذبيته بين الناس لأن الناس تحب من يحترمها وتنفر فطرياً ممن يحاول أن ينتقص من شأنها.

رابعاً: التردّد

التردّد كالتسرّع تماماً عادة خطيرة يجب علاجها، فالشخص المتردد غير قادر على اتّخاذ قرار مناسب وغير قادر على تحديد ما يريده فعلاً، باختصار هو لا يستطيع أن يلتزم بكلامه وهذا ما يفقده مصداقيته أمام الناس فتقلّ جاذبيته بشكل كبير ويفضل الجميع تجنّب التعامل معه.

 

اقرأ أيضاً: 4 خطوات فعّالة للقضاء على التردد

 

خامساً: قلّة الثقة

الواثق من نفسه هو شخص جذّاب يعرف نقاط قوّته تماماً، أما الشخص الذي يفتقر للثقة بالنفس لا يتمتّع بأي جاذبية لأنه ببساطة ضعيف جبان يخشى كل شيء ولا يعرف الحجم الحقيقي لقدراته، وهذا ما يدفع الناس للنظر إليه بازدراء فيفقد بذلك جاذبيته وسحره.

 

فيديو: 5 أمور تشير إلى أنك تعاني من قلة الثقة بالنفس

 

سادساً: العصبية

العصبية الزائدة من أخطر العادات فهي تؤدي إلى اتّخاذ قرارات متسرّعة تندم عليها فيما بعد، والقيام بسلوكيات خاطئة بحق الآخرين، إذاً العصبية تدفعك لارتكاب الأخطاء المتكررة دون أن تشعر بما تقوم به وهذا ما يفقدك جاذبيتك بين الناس.

 

اقرأ أيضاً: النجاح في إدارة الغضب: 8 نصائح ذهبية للتخلّص من العصبية الزائدة

 

سابعاً: الكذب

الصدق فضيلة الفضائل ويعدّ من مكارم الأخلاق، أما الكذب صفة ذميمة وصاحبها شخص مكروه ومنبوذ، فمن يعتمد على الكذب في تعامله مع الناس ومن يتعمّد تزييف الحقائق وتشويهها لتحقيق غاية ما ومن ينشر الفتن والإشاعات يفقد مصداقيته ويفقد جاذبيته إلى الأبد.

 

اقرأ أيضاً: 20 طريقة لكشف الكذب

 

ثامناً: التكبّر

التكبّر على الناس والتعامل معهم بناءً على انتماءاتهم الدينية والعرقية والطبقية أمر خاطئ بحق الإنسانية والأعراف، فالناس سواسية والتكبر لا يمنح الشخص التميز بل يجعله شخصاً مكروهاً منبوذاً وهذا ما يفقده جاذبيته، ومع الوقت قد يتوقف الناس عن التعامل معه بشكل نهائي.

 

الجاذبية تضفي سحراً خاصاً على صاحبها وتجعله محط اهتمام كل من حوله، فإذا كنت تريد عزيزي أن تحافظ على جاذبيتك تجنب الأشياء السابقة.


المقالات المرتبطة