يقضي الطفل في المدرسة ساعاتٍ طويلة من اليوم في الصفوف أو مع أصدقائهِ في باحة المدرسة، لهذا فإنّهُ من الواجب على الأهل أن يزرعوا في طفلهم مجموعةً من الأسس المهمة التي ستجعلهُ يُحافظُ على نظافة مدرسته، والتي سنتعرفُ عليها من خلال السطور التاليّة.


محتويات المقالة

    أولاً: زرع المحبة في نفسية الطفل

    يجب عليك أن تزرع الحب في نفسيّة طفلك تجاه مدرسته وأن توضح لهُ مدى أهميّة المدرسة في حياته ومدى دورها الفعّال في بناء الأجيال وفي نجاحه ووصوله إلى كل ما يتمنّاه في حياتهِ.

    ثانيّاً: عدم العبث بأثاث المدرسة

    من الضروري أن تُنبّه طفلك إلى عدم العبث بالأجهزة الخاصة بالمدرسة وتجنّب كسرها أوإتلافها، وبأنّ كل الأشياء الموجودة في المدرسة من أدواتٍ وأثاث هي أمانةٌ في أعناقنا، وسوف يُعاقبنا اللهُ سبحانهُ وتعالى إن تسببنا بتخريبها.

    ثالثاً: حثّ الطفل على النظافة 

    يجب أن تغرس في نفسيّة طفلك فكرة مهمة وأن تجعلها شعاراً أساسيّاً في حياته اليوميّة، وهي أنّ النظافة من الإيمان، وبأنّ الله سبحانهُ وتعالى حثّ المؤمن على الاعتناء بنظافته الشخصيّة وبنظافة المكان الذي يتواجد فيه، وذلك لكي يتعلم ضرورة رمي الأوراق والنفايات في سلة المهملات، وأن يمتنع عن رميها على الأرض.

    رابعاً: عدم الكتابة على الجدران

    يجب على الأهل أن يُنبهوا طفلهم إلى ضرورة الإلتزام بنظافة الصف والمقاعد الدراسيّة، فلا يقوم مثلاً بالكتابة على الجدران أو على المقعد الذي يجلس عليه، وأن يتصرف مع  صفه وكأنّهُ غرفتهُ الخاصة في المنزل.

    خامساً: الحفاظ على الكتب المدرسيّة

    يقوم أغلب الطلاب بتمزيق كتبهم المدرسيّة والكتابة عليها وتلوينها بشكلٍ عبثي، وهنا يجب عليك أن تُنبّه طفلك إلى ضرورة العناية بكتبه وعدم تمزيقها وذلك لكي تحافظ على شكلها الجميل والنظيف.

    سادساً: الحفاظ على نظافة الحمامات

    وتعتبر هذه النقطة من أهم النقاط التي يجب أن تُنبه أطفالك إليها، وهي ضرورة العناية بنظافة الحمّامات الموجودة في المدرسة، وذلك لأنّ عدم النظافة وعدم التقيُد بقواعدها الضروريّة سيؤدي لتراكم الجراثيم والبكتيريا الضّارة التي ستُسبّب له أمراضاً خطيرة.

    ثامناً: تزيين المدرسة

    تشجيع الطفل على شراء بعض الأشياء الجميلة ليُزين بها مدرستهِ، كنباتات الزينة، الأزهار الملونة، اللوحات الفنية المناسبة للمدرسة، بالإضافة للمشاركة مع زملائه في رسم بعض اللوحات التي تعبّر عن شخصيتهم وطفولتهم لتزين الجدران والصفوف.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.