Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

7 نصائح تساعد الطفل على تنظيم وقته بين الدراسة واللعب

7 نصائح تساعد الطفل على تنظيم وقته بين الدراسة واللعب
مشاركة 
22 اغسطس 2017

يواجه الأهل العديد من المشاكل في بداية العام الدراسي نتيجة عدم قدرتهم على تنظيم وقت طفلهم وإقناعهِ بضرورة تغيير بعض السلوكيات التي كان يتّبعها خلال العطلة الصيفيّة، لهذا سنسلط الضوء لك عزيزي على بعض النصائح البسيطة التي ستساعدُك على تنظيم وقت طفلك بين اللعب والدراسة.



أولاً: النوم المبكر

يجب عليك أن تبدأ بتدريب طفلك على النوم المبكر والاستيقاظ المبكر قبل بدء العام الدراسي بأسبوعٍ على الأقل، ويكون ذلك عن طريق عدم السماح لهُ بالنوم خلال النهار أو ما يُسمى بالقيلولة، وأخذه إلى غرفة النوم الخاصة به في ساعة مبكرة من الليل مع إطفاء الأنوار وإبعاد كافة الأشياء والألعاب التي من الممكن أن تُلهيهِ عن النوم.

 ثانيّاً: تجهيز حقيبة المدرسة 

من الضروري أن تُجهّز حقيبة الطفل المدرسية قبل النوم، وأن تتأكد من احتوائها على كافة الكتب والدفاتر والأقلام التي يحتاجها الطفل خلال الحصص المدرسيّة، مع ضرورة التأكّد من نظافة اللباس المدرسي، وذلك لكي لا يتأخر الطفل صباحاً عن المدرسة.

رابعاً: تنظيم جدول إسبوعي

لتُساهم في تعليم طفلك النظام واحترام الوقت ننصحك بأن تعمل على تجهيز جدول إسبوعي يضم كافة الأمور المهمة التي يجب على الطفل أن يقوم بها، مع تحديد ساعات النوم والاستيقاظ، ووضع هذا الجدول في الغرفة الخاصة بالطفل والحرص على تجديدهِ بشكلٍ إسبوعي.

خامساً: تخصيص وقت الدراسة

بعد العودة من المدرسة يجب أن تمنح طفلك استراحة بسيطة ليتناول خلالها طعام الغداء، ومن ثم يبدأ بمراجعة الدروس التي تلقاها في المدرسة، وحل جميع الوظائف التي يجب أن يُقدّمها للمعلمة في اليوم التالي، مع الحرص على الجلوس والدراسة في غرفتهِ الخاصة، بعيداً عن كل الأمور التي من الممكن أن تُشتّت انتباههُ كالتلفاز، الكمبيوتر، والموبايل.

سادساً: وقت الاستراحة

يجب عليك أن تمنح طفلك استراحة بسيطة بعد الدراسة، وذلك لكي يُمارس بها بعض الأشياء التي يحبها، كالحديث مع أفراد العائلة، مشاهدة برامج الأطفال، التنزه في الحديقة، أو اللعب بألعابهِ الخاصة.

سابعاً: ممارسة الرياضة

تلعب الرياضة دوراً أساسيّاً في حياة الإنسان وبشكلٍ خاص حياة الأطفال، حيث أنها تساعد على تنشيط الجسم والعقل، وعلى زيادة قدرة الطفل على التركيز وحفظ المعلومات دون أن يتعرض لمشكلة النسيان، لهذا عليك أن تشجع طفلك على ممارسة أي نوع من الرياضات التي يحبها ولعدة مرات في الإسبوع وفي العطلة الإسبوعيّة بشكلٍ خاص.

 

بتقيّدك بهذه النصائح والطرق البسيطة ستُساهم في تنظيم وقت طفلك اليومي خلال العام الدراسي ما بين الدراسة واللعب، وممارسة مختلف الأنشطة التي تجلب لهُ السعادة والسرور.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع