Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

7 عادات تجعلك أسوأ موظّف في الشركة

7 عادات تجعلك أسوأ موظّف في الشركة
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 17-09-2019

تاريخ النشر: 15-09-2019

هل ترغب في أن تكون الموظف الأسوأ في شركتك؟ إذا كنت شخصاً ذو طبيعةٍ متمردة فهذا يعني بأنَّك ترغب في أن يبغضك الجميع وأن توكل إليك أسوأ المهام، ولتحقيق هذه الغاية يجب عليك أن تبني سمعة تجعل الجميع يشيرون إليك بصفتك موظفاً سيئاً. ليس هذا بالأمر السهل، فبعض الناس مفطورون على الخير بشكلٍ طبيعي، ولكن مع القليل من العمل الجاد حتى أنت يمكنك أيضاً أن تصبح أسوأ موظفٍ في الشركة. إليك هذه الطرائق السبع لتجعل من نفسك الموظف الأسوأ.



1- اجعل العثور عليك أمراً مستحيلاً:

هذا يجعل جميع من حولك يتساءلون ما إذا كنت محاسباً في محل بقالة أم نائباً لرئيس القسم المالي، لا تتواجد أبداً حيث يتوقع منك زملاؤك ورؤساؤك التواجد. اقضِ أوقاتاً طويلة في الحمام (ولا تنسَ إدخال هاتفك الذكي معك)، لا تجلس أبداً في مكتبك ولا في المكان المخصص لك. وإذا أعلن الرئيس أنه في حاجةٍ إلى المساعدة للقيام بمهمة صعبة تأكد من أنَّك لا تسمعه حتى وإن كان يقف على بعد خطوتين منك ويتحدّث عبر مكبر الصوت.

2- تذمَّر من أيِّ شيء:

مهامك هي الأصعب وراتبك هو الأقل، مصف سيارتك هو الأسوأ في الشركة كلها، حتى وإن كان هناك أشخاص آخرون يمتلكون مصفَّاتٍ أبعد من مصفِّك بكثير، فمصفُّك هو الأسوأ بكلِّ تأكيد إمَّا لأنَّه تحت الشجرة (يا مرحباً بفضلات الطيور)، أو لأنَّه ليس تحت الشجرة (لا يمكنك أن تتخيل كم تسخن السيارة خلال اليوم).

إقرأ أيضاً: نصائح كي تصبح ملك التذمر في العالم!

3- أنت لا تخطئ على الإطلاق:

عندما ترتكب خطأً فهذا لأنَّه لم يخبرك أحد كيف تقوم بهذا الأمر بشكلٍ مناسب. وإذا تأخرت عن العمل، فهذا ليس لأنَّك استيقظت متأخراً، بل بسبب زحمة المواصلات والسائقين المتهورين الذين لا يعرفون كيفية التجاوز بشكلٍ مناسب. وإذا قمت بحذف أحد الملفات، فذلك لأنَّ القسم التقني لم يقم بإعداد النظام بالشكل المناسب لمنع مثل هذه الأخطاء. أما حقيقة أنَّ الفوضى تملأ مكتبك بشكلٍ مرعب، فهذا بكل تأكيد بسبب الأشخاص الذين يتركون أغراضهم على مكتبك عندما لا تكون متواجداً فيه. وماذا عن زبائنك الذين يتذمرون منك بشكلٍ دائم؟ ليس ذنبك أنَّ لديك أسوأ الزبائن على الإطلاق، فالجميع لديهم زبائن ألطف من الذين عندك.

4- كلُّ شيءٍ سببه التمييز:

التمييز هو من الأشياء التي تحدث في الشركات بكل تأكيد، ولكن إذا كنت ترغب في أن تحصل على سمعة الموظف الأسوأ، فإنَّ كلَّ شيءٍ يجب أن يُنسب إلى العرق، أو الجنس، أو الميول الجنسية، أو الأصل القومي، أو إلى حقيقة أنَّكِ حامل. فإذا ما وبَّختكِ مديرتكِ مثلاً لقضائكِ ساعتين في وقت الغداء فإنَّ هذا لا يحتاج إلى تفسير، فهي تكره النساء الأخريات لأنَّهنَّ تعتقد أنهنَّ يحاولن الحصول على وظيفتها. أو (إذا كنت رجلاً) فهي تشعر بكل وضوح بأنَّ الرجال الأقوياء يشكلون تهديداً لها (اختر ما يناسبك). وإذا لم تنتهِ من عرضك التقديمي في الموعد المحدد، فهذا بكلِّ تأكيد لأنَّ رئيسك لم يقدم لك الدعم الكافي لأنَّك تنتمي إلى بلدٍ آخر. فقط استمر في استخدام التمييز في تبريراتك، وهدد بالذهاب إلى قسم الموارد البشرية في كلِّ مرةٍ يتحدث أحدهم عنك فيها بطريقةٍ سلبية. واستمر في ترديد العبارة الآتية: "هذا ليس خطأي، فجميع أفراد القسم متحيزون ضدي".

5- الغيبة:

إذا كنت ترغب في أن تكون الموظفٍ الأسوأ فليس هناك أفضل من الغيبة، أعِد نشر أيَّ شيءٍ سلبيٍّ تسمعه، وعندما لا تعرف القصة الحقيقية حول شيءٍ ما اختلقها. أخبر الجميع بكلِّ ما يتعلق بصديقتك السابقة، وقريبك مدمن المخدرات. ولا تنسَ أن تخبرهم بكلِّ شيء. ومن المفيد أيضاً أن تقوم بمحادثاتٍ صاخبة عبر الهاتف في أثناء العمل وأن تزعج جميع من حولك.

6- تحدث عن همومك للجميع:

يبدي الأشخاص الكثير من التعاطف مع الآخرين عندما يعانون من مشاكل صحية، ولكنَّ الموظفين السيئين يستغلون هذا على نحوٍ مختلف. فلا تكتفِ بالقول: "إنَّني أحتاج إلى إجازةٍ لزيارة الطبيب"، بل صِفْ مشكلتك بشكلٍ مفصَّلٍ ومثيرٍ للرعب. وعندما يبدأ الأشخاص بالتعاطف معك، شاركهم المزيد من تلك التفاصيل. ولا تنسَ أن تخبر الزبائن أيضاً (إذا كان ذلك ممكناً) بمشاكلك الصحية.

7- إيَّاك وأن تلبّي موعداً نهائياً:

إذا لم ينجح أيٌّ مما سبق في دفع مديرك نحو الجنون، ابدأ بالتخلف عن المواعيد النهائية. هل الموعد النهائي لتسليم المشروع هو يوم الثلاثاء؟ لا تبدأ بالمشروع حتى مساء الاثنين. تخلَّف عن بداية مناوبتك خاصةً إذا ما كان الشخص المسؤول عن المناوبة التي قبلك لا يستطيع المغادرة ما لم تكن أنت موجوداً. إيَّاك وأن تصل في الموعد المحدد، أو أن تعطيهم بطاقة دوامك في الموعد المحدد. من المؤكد أنَّ القانون يَنُصُّ على أن تدفع لك الشركة وفقاً لعدد الساعات التي عملت فيها، ولكنَّهم سيشعرون بالغضب عندما يضطرون إلى ملاحقتك في كلِّ أسبوع للحصول على بطاقة دوامك. وإذا كان ثمَّة تدريبٌّ يجب أن يخضع له الجميع (كدورات التوعية بالتحرش الجنسي، أو التدريب التقني)، لا تذهب إذا لم تتمَّ مناداتك وتهديدك ثلاث مراتٍ على الاقل.

الخلاصة:

بالطبع إن كنت ترغب في ألَّا يُنظر إليك بوصفك الموظف الأسوأ في العالم، فكر في التوقف عن القيام بالسلوكات المذكورة أعلاه. اعمل بجد، واذهب إلى العمل والاجتماعات في الوقت المحدد، ولبِّ المواعيد النهائية، واحتفظ بالغيبة لنفسك، وإذا وقعت في مشكلة ما، فهي نتيجة لما قمت به، وليست بسبب الكره، أو الزملاء غير المتعاونين، أو التمييز. عند قيامك بذلك ستتجنب التمييز الذي يحدث ضد الموظفين، وستصبح حياتك أفضل وأكثر سعادة.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 7 عادات تجعلك أسوأ موظّف في الشركة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع