Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

7 طرق لنشر محتواك الإلكتروني

7 طرق لنشر محتواك الإلكتروني
مشاركة 
25 يناير 2015

يمكن لمن يهمه تحقيق انتشار واسع لمحتواه الإلكتروني، فاتباع بعض الوسائل العلمية والفنية ضمن خطة واضحة الأهداف، كتلك المتعلقة بمضمون المنشورات من ناحية، وبكيفية التعامل مع المستخدمين من ناحية أخرى، حيث أصدرت مجموعة (ذا نيويورك تايمز كونسيومر إنسايت غروب- The New York Times Consumer Insight Group) مؤخراً، نتائج دراسة حول سلوك الأشخاص في اختيار المنشورات عبر الإنترنت، وتحليل عادات مشاركة المنشورات لآلاف المستخدمين، كما حددت الأسباب الأكثر شيوعاً التي تدفع الأشخاص إلى مشاركة أنواع مختلفة من المحتويات عبر الإنترنت مع الأصدقاء والعائلة والمعجبين والمتابعين.



وتؤكد هذه الأسباب، مثل: تدعيم وتعزيز الشعور بالهوية الإلكترونية وإنعاش العلاقات القائمة، العوامل الـ7 الأساس ية للتأثير في معدل مشاركة المحتويات التي تشير إليها الدراسة. وفي حين أن معرفة هذه العوامل تعد مسألة منفصلة، فإن معرفة كيفية تنفيذها وتطبيقها تعد مسألة أخرى.وبناء على ما سبق، في حال كنت ترغب بمشاركة المحتوى الخاص بك بشكل أكبر، فما الأمور التي ينبغي عليك القيام بها؟

1. تذكّر أنّ الناس تشارك المنشورات حتى تتواصل فيما بينها، وليس من أجل الأعمال والأنشطة التجارية:

يتشارك المستهلكون المحتويات الإلكترونية لأنها تعزز شعورهم بالهوية الإلكترونية، وبعلاقاتهم مع الآخرين، وليس لأنهم يهدفون إلى تحقيق عدد زيارات أكثر للمواقع. وهذا يعني أن إنشاء محتوى قابل للمشاركة، لا يكمن بالضرورة في مدى إمكاناتك لتوفير فائدة للقراء، بل في مدى جعل القراء يسهمون في نشرها أيضاً. لهذا، لا تنشئ محتوى خاصاً بمتابعيك المعروفين فقط، وبدل ذلك أنشئ محتوى يشمل جميع أفراد المجتمع، لأن المحتوى الخاص بك سيصل إلى الأشخاص المرتبطين بعلاقات عدة مع متابعيك وعملائك.

2. أسس للثقة بكل الطرق الممكنة:

في حال لم يكن لدى متابعي موقعك الإلكتروني سبباً للوثوق بك أو بعلامتك التجارية، فإنهم لن يكلفوا أنفسهم عناء مشاركة المحتوى الخاص بك. وتذكر بأن مصداقيتهم هي أساس مصداقيتك، فاعمل على بنائها فيهم.

3. تأكّد من أنّ المواضيع المنشورة بسيطة وواضحة:

العملاء يشاركون المحتوى المتميز بهدف واضح. تذكر دائماً بأن اتباعك هذا النهج لايعني نشر مواضيع سطحية.

4. حافظ على روح الدعابة من خلال منشوراتك:

مع الكثير من المحتويات الإلكترونية التي يتم نشرها ومشاركتها يومياً، فإنك لست بحاجة إلى إبراز خبرتك فقط، بل إلى إظهار أصالتك وإنسانيتك. وبينما يعمل المستخدمون على مشاركة المحتوى الذي يعكس علاقة عاطفية ما، يعد أسلوب الدعابة وسيلة سريعة وسهلة نسبياً لتشجيع تلك العلاقات.

5. حاول إنشاء محتوى يحمل أهمية ملحة وضرورية للأشخاص:

قد يقرأ متابعوك العديد من منشوراتك من دون أن يشاركوها. لكن من خلال ربط منشوراتك وموضوعاتك بحدث طارئ، أو من خلال تقديم معلومات يحتاج إليها القراء لتحضير أنفسهم قبل حدوث أمر معين، كاقتراب مناسبة موسمية. وفي حال كنت ترغب بنشر محتوى ملائم للقراءة في جميع الأوقات، وتسعى إلى دفع الآخرين لمشاركته، فلا تقلل من طبيعة الموضوع الذي تتناوله في منشوراتك.

6. شارك في عملية مشاركة المنشورات:

لا تكتفي بنشر محتواك من خلال مشاركته مع أحد آخر فقط، بل عليك إبداء التقدير لذلك، والمشاركة بالتعليق أيضاً،وقد وجدت هذه الدراسة أنّ أحد الأسباب الرئيسة التي تدفع المستخدمين إلى مشاركة المحتوى الإلكتروني، هو أنهم يعبرون عن إعجابهم وامتنانهم بهذه الطريقة. ويمكنك التعبير عن تقديرك لذلك من خلال إعجابك بالمنشور الذي قاموا بمشاركته أو من خلال إضافة تعليق عليه.

7. اعمل على تسهيل آلية مشاركة المحتوى عبر البريد الإلكتروني:

من السهل التركيز على مشاركة المنشورات عبر وسائل الإعلام الاجتماعية، لأنها تنشر في مكان مفتوح للجميع. لكن مشاركة المنشورات غير المرئية قد يكون ذا قيمة أكبر، وهذه المشاركات هي التي يمكن مشاركتها من خلال البريد الإلكتروني، حيث لا تزال هذه الطريقة هي الأفضل فيما يتعلق بمشاركة هذه المحتويات. لذلك لا تضع كل تركيزك على وسائل الإعلام الاجتماعية، وتأكد من أنك تتيح للمستخدمين طريقة سهلة، من أجل مشاركة المحتوى المنشور على موقعك عن طريق البريد الإلكتروني.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع