بحسب منظمة الصحة العالمية يقضي التدخين على حياة ستة ملايين نسمة تقريباً كل عام، ومن المرجح أن تزداد نسبة الوفيات الناتجة عنه في الأعوام القادمة، ومع حلول شهر رمضان المبارك يتبادر إلى ذهن المدخنين فكرة التوقف عن التدخين رغبة منهم في الحفاظ على صحّتهم، كما أنّ ساعات الصيام الطويلة تسهل عليهم هذه العملية، ولأننا نهتم بصحتك عزيزي سنستعرض فيما يلي أهم الطرق التي تساعد على الإقلاع عن التدخين خلال شهر رمضان.

أولاً: الإصرار على التوقف عن التدخين

يجب أن تدرك أنّ النجاح في الإقلاع عن التدخين لا يتحقق إلا بالإصرار وعدم التوقف عن المحاولة وعدم الاستسلام للفشل أو اليأس والإحباط، فاحرص على مواصلة الجهد واعمل كل ما بوسعك دون استسلام حتى تصل إلى غايتك وتنجح بالفعل في التوقف عن التدخين نهائياً.

ثانياً: التوكّل على الله سبحانه وتعالى

في شهر رمضان تكثر مظاهر العبادة والروحانيات وهذا ما سيساعدك على التوقف عن التدخين نهائياً، فعندما تعقد العزم على التوقف عن التدخين توكّل على سبحانه وتعالى وصلّي وادعي أن يمنحك الله القوة اللازمة للمضي في هذه الخطوة الهامة في حياتك، سيمنحك الإيمان الدافع والإرادة للاستمرار حتى تصل إلى غايتك.

ثالثاً: القراءة عن أضرار التدخين

لا يخفى على أحد بأن التدخين هو المسؤول الأول عن الإصابة بمختلف الأمراض وأبرزها أمراض القلب والأوعية الدموية، مرض السرطان وعلى رأسها سرطان الرئة والثدي، بالإضافة إلى الضعف الجنسي والعقم، فبعد أن تطّلع على الأضرار التي يحدثها التدخين سيتولد لديك رغبة مضاعفة في التوقف عنه إلى الأبد.

رابعاً: تجنُّب الأشخاص المدخنين مؤقتاً

عليك أن تتجنّب الأشخاص المدخنين مؤقتاً سواء أكانوا أصدقائك أو أحد أقاربك وخاصة في فترة بعد الإفطار حتى لا تشم رائحة السجائر، ومن الأفضل أن تتجنّب أي مكان يحتوي على دخان السجائر حيث يستحسن الجلوس في الأماكن المخصصة لغير المدخنين، سيساعدك هذا على الإقلاع عن التدخين بسرعة دون معاناة.

خامساً: الابتعاد عن مصادر التوتر

يرافق انسحاب النيكوتين من الجسم بعض الأعراض كالعصبية والتوتر والأرق والاكتئاب لذلك يوصي الأطباء بضرورة تجنّب مصادر التوتر خلال المرحلة الأولى من الإقلاع عن التدخين حتى لا تتعرض للمزيد من المشاعر السيئة وتندفع بشكل غير إرادي لشرب السجائر من جديد.

سادساً: التخلّص من السجائر وكل ما يُذكّر بالتدخين

من المهم قبل أن تقرر الإقلاع عن التدخين أن تتخلّص من جميع السجائر وكل ما يُذكّر بالتدخين كالمنفضة الولاعة، وإذا كان بإمكانك اذهب قبل شهر الصيام إلى طبيب الأسنان لتبييض الأسنان من السواد والأوساخ التي تراكمت بفعل التدخين سيشجعك هذا على التوقف عن التدخين وسيسهل عليك اتخاذ هذه الخطوة.

سابعاً: اعتمد على الأدوية المساعدة

يمكنك تذهب إلى الطبيب حتى يصف لك أنواع معينة من الأدوية التي  تُساعد على الإقلاع عن التدخين، حيث تحتوي هذه الأدوية على مادة بوبريبيون أو مركّب فارينيسيلين التي تعمل على تخليص الدماغ من آثار النيكوتين وهذا ما سيسهل عليك الإقلاع عن التدخين خلال شهر رمضان.

 

إذا كنت تدخن السجائر وتريد أن تتوقف عن ذلك استغل قدوم شهر رمضان وقرر الإقلاع عنها، ولا تنسى أن تستعين بالطرق السابقة فهي ستسهل عليك عملية الإقلاع عن التدخين.