عندما تبلغ المرأة الشهر التاسع من الحمل تبدأ بالخوف والقلق من أعراض الولادة الطبيعيّة والأوجاع الشديدة التي تسبّبها ومن التعرض لمشاكل عسر الولادة، ولكن ماهو الحل؟ وهل هناك بعض الطرق التي تساعد على تسهيل عملية الولادة الطبيعية؟                        


محتويات المقالة

    1- المشي:

    على الحامل أن تقوم بالمشي خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، فالنشاط الحركي يُساعد على تحفيز المخاض، كما يُحافظ على ليونة الجسم وبالأخص الرحم، وهذا مايُساعد على تحسين وتسهيل عملية الولادة الطبيعيّة.

    2- تدليك الحلمتين:

    تساعد عملية تدليك الحلمتين على تسريع إنتاج الأوكسيتوسين الذي لهُ تأثير قوي على تسهيل عملية الولادة الطبيعيّة وتسهيل الطلق الطبيعي للولادة، لذلك يجب تدليك الحلمتين يوميّاً لمدة ربع ساعة.

    3- تناول التمر وشاي التوت:

    يوصي الأطباء المرأة الحامل بتناول سبع حبات من التمر يوميّاً خلال الشهر التاسع من الحمل، كما ويُنصح بشرب كوب من شاي ورق التوت الذي يعمل على تحفيز التقلص والانقباض الذي يُصيب عضلات الرحم.

    4- استخدام كرة الولادة:

    تُساعد كرة الولادة بشكل كبير على تسهيل عملية الولادة الطبيعيّة، وذلك لأنّ الجلوس عليها يُساعد على تحريك الحوض ووضع الطفل في أدنى الحوض تمهيداً للولادة، كما وتُساعد على تخفيف آلام الظهر.

    5- زيت الخروع:

    يلعب زيت الخروع دوراً مهماً وكبيراً في تسهيل عملية الولادة الطبيعيّة، ويُستخدم عن طريق تدليك منطقة البطن والرحم بعد تدفئتهِ قليلاً، مع تكرار العملية لعدة مرات في اليوم.

    6- تناول الأناناس:

    ينصح الكثير من الأطباء جميع السيدات بتناول الأنانس بشكلٍ يومي خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، وذلك لأنّ الأناناس يحتوي على كميّة كبيرة من أنزيم البرومبلين الذي يُساعد على توسيع عنق الرحم والتحفيز على التقلصات التي تصيب البطن والرحم.

    7- زيت النعناع:

    يلعب زيت النعناع دوراً مهماً في تسهيل حركة الجنين، وتوسع عنق الرحم، لذلك ينصح الأطباء بتسخين القليل من زيت النعناع واستخدامه لتدليك البطن برفق شديد، وتكرار هذه العمليّة يوميّاً خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل.

    هكذا نكون قد تعرفنا معاً سيدتي على 7 طرق مهمة ستُساعدك على تسهيل الولادة الطبيعيّة والتخفيف من آلامها، وذلك للدور الكبير الذي تقوم به هذه الطرق في المساعدة على استرخاء عضلات الرحم، وتوسيع عنق الرحم للمساعة على خروج الطفل بسهولة وسلامة.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.