Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

7 سلوكيات خاطئة تحرمك من تحقيق النجاح المهني

7 سلوكيات خاطئة تحرمك من تحقيق النجاح المهني
مشاركة 
2 مايو 2017

يسعى معظم الناس إلى تحقيق النجاح المهني ولذلك يعملون ويجدّون ويجتهدون بهدف تحقيق هذا الحلم، وللأسف القليل منهم من يتمكّن بالفعل من الوصول إلى غايته، أما سبب ذلك فيعود إلى بعض التصرّفات والسلوكيات الخاطئة التي يقوم بها الموظف دون أن يقصد، ولأننا نريد أن تصل إلى أعلى المراتب في عملك سنُعرفك عزيزي على السلوكيات التي تحرمك من تحقيق النجاح المهني.


أولاً: التحدّث عن المدير بالسوء

أسوأ ما يمكن أن تقوم به أن تتحدّث عن مديرك بالسوء أمام موظفين الشركة، فأنت في بداية مشوارك المهني ولذلك يجب أن توطد علاقتك مع مديرك بدلاً من التحدث عن سلبياته، صدقني حتى ولو كنت تعمل بجد إذا علم المدير ما تقوم به قد يتخلى عن مهماتك وقد يصل الأمر إلى فصلك من العمل.

ثانياً: المطالبة بزيادة الرواتب

لا يجوز أن تطالب بزيادة راتبك وأنت في بداية عملك لأنك لم تثبت بعد كفاءتك، كما أنّ لكل شركة نظام معين في تحديد الأجور، فقد يظن مديرك أن كل همّك الحصول على الأموال ومصلحة الشركة هي آخر اهتمامك وهذا ما يُشوّه سمعتك ويجعلك أقل حظاً في الحصول على الترقيات.

ثالثاً: الأنانية في العمل

تحرص جميع الشركات على توطيد العمل التعاوني بين الموظفين، فإذا ما فكرت في مخالفة هذا والعمل بانفراد وبشكل أناني فقد يتسبّب لك هذا في الوقوع بالمشاكل مع الموظفين ومع مدراءك في العمل، وقد تفرض عليك بعض العقوبات وهذا ما يؤخر وصولك للنجاح الذي تحلم به.

رابعاً: التحايل على القانون

لكل شركة مجموعة من القوانين والأنظمة التي تحكم عملها ولا يجوز لأي أحد مهما كان منصبه أن يخالفها، فإذا قمت بالتحايل على هذه القوانين ستتعرض للمساءلة القانونية وربما إلى الفصل من العمل والسجن وهذا ما سيحرمك من تحقيق حلمك في الوصول إلى النجاح المهني.

خامساً: عدم الجدّية

وقت العمل هو وقت مقدس فلا يجوز أن تضيعه في التحدث مع زملائك أو مناقشة في مواضيع لا علاقة لها في العمل، كما لا يجوز أن تتحوّل لموظف مهرّج مهمّته إضحاك زملائه، هذه الأمور تجعلك موظف غير جدير بالثقة ولذلك لا يتم تسليمك أعمال مهمة ومع الوقت قد يتم فصلك من العمل.

سادساً: إفشاء أسرار العمل

إذا كنت تكره مديرك أو ترى أنك مظلوم في الشركة التي تعمل بها هذا لا يعني أن تقوم بإفشاء أسرارها للشركات المنافسة، فهذا التصرّف يعرضك للمساءلة القانونية، كما أنّ هذا التصرف يعطي انطباع سيء عنك في سوق العمل، وكل ما سبق سيمنعك من تحقيق النجاح المهني.

سابعاً: التحدث عن ماضيك العملي المُشين

إذا كان ماضيك مشين من الأفضل أن تحتفظ به لنفسك، لا تقم بإخباره لأحد الزملاء أو المدراء فقد يظنون أنك لا زلت ترتكب نفس الحماقات وهذا ما يفقدهم الثقة بك، وبالتالي سيصبح من الصعب أن تُحسّن صورتك أمامهم وما أدراك فقد يتم فصلك من العمل نهائياً.

 

السلوكيات السابقة تمنع الموظف من الوصول إلى النجاح المهني فإذا أردت عزيزي أن تحقق النجاحات على صعيد حياتك المهنية تجنب القيام بهذه السلوكيات.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع