تمرّ بعض الأيّام العصيبة على الإنسان يشعر خلالها ببعض الاستسلام والتراجع على مختلف الأصعدة في الحياة مما يجعلهُ يقف قليلاً ليأخذ نفساً عميقاً ليبدأ بالتخطيط لبناء حياة جديدة وإيجابيّة، وأنت في حال كنت تخطط لبناء حياة جديدة مليئة بالإيجابيّة والنجاح عليك فقط أن تتوقف عن ممارسة بعض الأشياء التي سنقدمها لك من خلال السطور التاليّة.

أولاً: توقّف عن هدر وقتك

يلعب الوقت دوراً مهماً في الحياة، وذلك لأنّ كل دقيقة تمرّ في حياة الإنسان لا تُسترد ولا تُعوض على الإطلاق، لهذا عليك من اليوم أن تتوقف عن إضاعة المزيد من الوقت وأن تحاول قدر المُستطاع استثمار كل دقيقة تمرّ في حياتك لإنجاز الأعمال والأشياء المهمة.

ثانيّاً: لا تكذب

لتُخطط لحياتك بإيجابيّةٍ عليك أن تكون صادقاً مع الآخرين ومع نفسك، وأن تقتنع بفكرةٍ أساسيّة وهي أنّ لا نجاح يُبنى بالكذب، وبأنّ الشخص الكاذب من المستحيل أن يُحقق أي شيئ نافع له ولغيره في الحياة.

ثالثاً: لا تتمسك بالماضي

من المستحيل أن تنجح في بناء وتأسيس حياة جديدة وإيجابيّة طالما أنّك ما زلت تعيش في الماضي غارقاً في أحداثهِ وصراعاتهِ، لهذا عليك أن تحرص على عدم التمسك بالماضي، والتخطيط فقط لبناء مستقبل زاهر ومليئ بالنجاحات المتلاحقة.

رابعاً: لا تخف من الخطأ

إياك أن تشعر بالخوف من الخطأ، وإياك أن تتوقف عن القيام بأي عملٍ كان لخوفك من الوقوع في الإخفاق، وذلك لأنّ الخوف من الخطأ سيدفعك إلى الوقوع فيهِ مراراً وتكراراً، واعمل وبكل جهدك لثقل شخصيتك وتقويتها.

خامساً: توقف عن الخمول

لكي تنجح في التخطيط لحياةٍ جديدة مليئة بالإيجابيّة والسعادة عليك أن تتخلى عن كسلك وخمولك، وأن تشحن نفسك بكميّةٍ من الطاقة والنشاط الذي سيدفعك قدماً نحو الأمام.

سادساً: لا تشعر بالغيرة من الآخرين

تؤثر الغيرة بشكلٍ سلبي على حياة الإنسان وتحرمهُ من فرصة الشعور بالسعادة والنجاح في تحقيق الأمنيات، لهذا عليك أن تحرص على عدم النظر إلى إنجازت الآخرين ونجاحاتهم، وأن تشغل تفكيرك واهتمامك فقط بأعمالك وإنجازاتك المستقبليّة.

سابعاً: توقف عن شراء السعادة

يظن الإنسان في بعض الأحيان بأن سعادتهُ تكمن بشراء الأشياء الثمينة كالمجوهرات، السيارات، والقصور، وهذا ما يجعلهُ يشعر بالتعاسة، لهذا إذا أردت أن تخطط لحياةٍ جديدة وإيجابيّة عليك أن تتوقف عن التفكير بهذه الأمور التافهة، وأن تبحث فقط عن الاشياء البسيطة التي تشكّل السعادة الحقيقيّة للإنسان كالحب الحقيقي، الصداقة، والعمل.