هناك بعض العادات والأفكار والتصرّفات تقوم بها كل يوم دون أن تدري أنها تمنعك من العيش بسعادة، ليس هذا فقط، بل وتجعلك تعيش في حالة من الحزن الدائم، ولأنّ السعادة مطلب أساسي لجميع البشر سأعرفك على بعض الأخطاء التي تُبعدك عن الوصول للسعادة حاول أن تتخلص منها.


محتويات المقالة

    أولاً: السعي إلى الكمال

    إنّ كل محاولاتك للوصول إلى الكمال سوف تبوء بالفشل، وهذه المحاولات سوف تبعدك عن السعادة ذلك لأنّ الوصول إلى الكمال في كل الأصعدة والمجالات ضرب من ضروب الخيال فالكمال لله تعالى فقط.

    ثانياً: ربط السعادة بالمال

    أنت تحرم نفسك من السعادة عندما تربطها بالمال، قد يكون المال أمر أساسي في الحياة لكن يجب أن تتأكد أنّك لن تستطيع ببضع دراهم أن تشتري السعادة، فكم من ثري فاقد للسعادة وكم من فقير تملؤه السعادة.

    ثالثاً: عمل المعاصي

    القتل والزنا والكذب والسرقة والقذف والذمّ والنميمة جميعها معاصي تمنعك من الحصول على الأمان والسعادة، صدّقني لن تحصل على السعادة طالما أنك مصّر على إيذاء غيرك.

    رابعاً: التطلع لما يملكه الآخرين

    عندما يفقد الانسان القناعة يفقد معها السعادة، وعندما تفكّر أن البعض يشعر بالسعادة لأنه يملك المال أو الجمال أو العلم أو الأطفال أو المناصب تكون قد ظلمت نفسك، اقتنع بما تملكه و اشكر ربّك دائماً.

    خامساً: الأنانية

    لن تشعر بالسعادة الحقيقة طالما أنّك تحتكر كل الأشياء لنفسك، إذا لم تشارك كل من حولك بالخيرات لن تكون سعيداً، فالإيثار أجمل عطاء، إن كنت تملكه فإنك ملكت السعادة وإن كنت لا تملكه لن تحصل على السعادة أبداً.

    سادساً: العيش في الماضي

    عندما تقرّر أن تعيش في الماضي فأنك تكون قد حكمت على نفسك بالحزن الأبدي، إن الوقوف على أطلال الماضي لن ينفعك بشيء، فالماضي يسرق الحاضر ويسرق المستقبل ويأخذ معه كل لحظات السعادة والسرور.

    سابعاً: الحقد

    إنّ الحقود لا يرتاح برؤية غيره سعيداً ومتنعماً، فالحقد يمنع تحقيق النجاح ويمنع الوصول إلى السعادة، الحقد مرض خفيّ يُجبر صاحبه على الموت البطيء فاقتله قبل أن يقتلك.

     

    قبل أن تلوم الحياة بأنها تمنع عنك السعادة قم بلوم نفسك لأنك ترتكب الكثير من الاخطاء التي تمنعك من الوصول للسعادة لذلك تخلّص من هذه الأخطاء حتى تنعم بالسعادة إلى الأبد.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.