الأطفال زينة الحياة وهم أجمل ما في الوجود لذلك يجب أن نحافظ عليهم وأن نزرع بهم الخصال النبيلة والأخلاق الحميدة، ولأن تربية الأطفال تتطلب جهداً مضاعفاً من الأم والأب على حد سواء سنقدم لك عزيزي بعض النصائح التي تساعدك في تربية أطفالك على نحو صحيح.


محتويات المقالة

    أولاً: تسهم العائلة بشكل أساسي في تكوين شخصية الطفل ومن الضروري أن يكون هناك أجواء عائلية مستقرة حتى يَنشأ الطفل على نحو صحيح، فالمشاكل الأسرية هي أحد أسباب ضياع وتشتّت الطفل، وبالعكس، تماسك الأسرة يخلق جواً يساعد على نمو الطفل بطريقة متكاملة.

    ثانياً: يجب أن يكون الأب والأم المثال الأعلى للطفل، فعندما يجد الطفل أنّ أبويه يتصرّفان على نحو صحيح سيساعده هذا على تشرّب مبادئ الخير وسيتطبّع بالأخلاق الحميدة، وعلى عكس ذلك، عندما يتصرّف أحد الأبوين على نحو خاطئ سيُقلّد الطفل والديه، فاحرص على أن تكون مثاله الأعلى وقدوته الحسنة.

    ثالثاً: علّمه أن يُميّز بين الصح والخطأ وبين الخير والشر، فالطفل عندما يكون صغير لا يملك القدرة على التمييز بين تلك الأمور ويأتي دورك في تعريفه على ذلك من خلال قراءة القصص ذات العبر والحكم، وحاول أن تلخّص له في نهاية القصة العبرة والحكمة من ذلك، ستساعده هذه الأمور على التفريق بين الصح والخطأ وبين الخير والشر.

    رابعاً: اغرس عادات وتقاليد المجتمع عند طفلك منذ الصغر لينشأ الطفل على هذه العادات، وعرّفه أن الأخوة والرحمة والإيثار والعفو والجرأة ومراعاة حقوق الآخرين هي صفات محبّبة في المجتمع، سيساعده هذا على معرفة كل تقاليد مجتمع، وماهي حقوقه وما هي واجباته تجاه مجتمعه.

    خامساً: احرص على إظهار مشاعر الحب لأطفالك وأظهر اهتمامك بهم، أكثر من عناق الطفل ومناداته بأسماء يحبها أو باسم تدلّعه بها، واحرص على أن تقول له بأنك تحبه وتحب أن تراه باستمرار، هذه الكلمات الإيجابية ستخلق جسر تواصل بينك وبينه وهذا ما يساعدك على غرس الصفات الحميدة وبالتالي تربيته بشكل صحيح.

    سادساً: تجنّب مقارنة الطفل بالأطفال الآخرين لأن هذا يؤدّي إلى بناء روح من الكراهية والحقد في نفس الطفل فتكبر هذه المشاعر بداخله ليصبح شخص شريراً عند الكبر، ومن أجل ذلك يجب أن تدعم طفلك وتقف إلى جانبه حتى يتخلى عن عاداته السيئة بذلك فقط يمكنك أن تربيه على نحو صحيح.

     

    عزيزي القارئ سواء أكنت أب أو أم من واجبك أن تربي طفلك على نحو صحيح، استعن بالنصائح السابقة فهي ستسهل عليك عملية التربية، وإذا كان لديك طرق أخرى لتربية الطفل على نحو صحيح شاركنا بها.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.