على الرغم من اختلاف مواضيع وأسباب القِراءة إلا أنّ الفائدة منها واحدة حيث تجني المرأة الكثير من الفوائد الشخصية والعملية من مطالعة الكتب، لكن وللأسف الكثير من النساء يغفلن عن هذه الفوائد حيث بالكاد يقرئن كتاب واحدة في السنة ما يجعلهم أقل معرفة وأقلّ خبرة في هذه الحياة، ولأننا نهتم لأمرك عزيزتي ونريد أن تُحقّقي التميّز على كل الأصعدة سنُعرّفك على الفوائد التي ستجنيها من مطالعة الكتب.

أولاً: المطالعة تزوّدك بالمعارف

الكتب التي تطالعينها تزودك بالمعارف والعلوم وتُطلِعك على معلومات لم تعرفيها من قبل، كما تستعرض أمامك أهم التجارب الإنسانية وتخبرك بما حدث في الماضي وما هو متوقع الحدوث في المستقبل، وكل ذلك هذا يسهم في توسيع دائرة ثقافتك العامة لتصبحي امرأة مثقفة واعية بما يحيط بها.

ثانياً: المطالعة تقوّي مهاراتك اللغوية

بغض النظر عن نوعية ومحتوى الكتب التي تطالعينها فإن جميعها يسهم إلى حد ما في تقوية مهاراتك اللغوية، لكنّ الكتب والروايات الأدبية والنثر والشعر تساعد في التعرّف على مصطلحات وجمل وكلمات وعبارات جديدة تتعلّمين من خلالها كيف يمكن أن توظفي البلاغة والفصاحة في حياتك العملية والشخصية.

ثالثاً: المطالعة تُقلّل من الضغط النفسي

إذا كنتِ تعانين من التوتّر جراء مشاكل العمل أو الأوضاع المعيشية الصعبة أو غيرها من ضغوطات الحياة ستساعدك القراءة على الشعور براحة البال والهدوء، فكلّ ما عليكِ فعله هو أن تقومي بمطالعة رواية مشوّقة، صدّقيني ستنسي كل مشاكلك و ستتحسن حالتك النفسية بشكل كبير.

اقرأ أيضاً: 6 نصائح علميّة للتخلص من الضغط النفسي

رابعاً: المطالعة تُنمّي القدرات الإبداعية

أكّدت بعض الأبحاث أنّ هناك علاقة وثيقة بين تنمية القدرات الإبداعيّة ومطالعة الكتب، حيث يعود سبب ذلك إلى أنّ المطالعة تدفع الفرد على التفكير بطريقة غير مألوفة وإلى التفسير والتحليل والتخيّل وربط الأحداث بين بعضها البعض، وبفضل ذلك ستصبح قدراتك العقلية أفضل مما كانت عليه.

اقرأ أيضاً: 6 عادات تقتل القدرات الإبداعية حاول أن تتجنبها

خامساً: المطالعة تُنشّط الذاكرة

خلال مطالعة الكتب ستضطرين إلى حفظ الأحداث والمعلومات بأدق التفاصيل، أما إذا كنت تقرئين رواية ستحفظين أسماء الشخصيات وخلفياتهم ودورهم في الحبكة وهذا ما يعدّ تمريناً منشّطاً لذاكرتك، فالمطالعة المستمرة ستساعد على تقوية ذاكرتك وستحميكِ من التعرّض للنسيان.

سادساً: المطالعة نوعاً من أنواع الترفيه

لا يخفى على أحد بأن المطالعة هي نوع من التسلية والترفيه وخاصةً إذا كنتِ تطالعين قصص وروايات، كما أنّ مطالعة المجلات والجرائد يدخل في نطاق التسلية، وغالباً ما يتم اللجوء إلى القراءة كهواية مفيدة في أوقات الفراغ وعند الشعور بالملل وبذلك يمكنك أن ترفّهي عن نفسك من خلال المطالعة.

 

للمطالعة فوائد لا تعد ولا تحصى فهي تساعدنا على تحقيق التميز في حياتنا لذا احرصي عزيزتي على مطالعة الكتب حتى تجني فوائدها وتمضي قدماً نحو الأمام.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة