الفشل تجربة مرّة يعيشها معظم الناس في كل مجالات الحياة سواء دراسة، عمل، علاقات اجتماعية، أهداف، وعادةً ما يرتبط الفشل بالتقصير وبعدم السعي جدياً لتحقيق النجاح، وفي حال لم يتم استدراك الأمر سيصبح الفشل صفة ملاصقة لصاحبها فتحط من مستواه وقدره بين الناس، ولأننا نريد أن تكون شخص ناجح على كل الأصعدة سنعرفك في الأسطر اللاحقة على الصفات التي يشترك فيها الفاشلون.

الصفة الأولى: العشوائية

أكثر ما يُميّز الأشخاص الناجحون أنهم يخطّطون لحياتهم جيداً ويحددون أهدافهم وأولياتهم في الحياة ولذلك يبقى النجاح حليفهم دائماً، أما الفاشلون هم أكثر فوضى وعشوائية فهم لا يملكون أي فكرة عما يريدون تحقيقه، كما أنّهم عاجزون عن التخطيط ليومهم ويتناسون أهمية التخطيط لحياتهم المستقبلية ولذلك يعيشون تجربة الفشل في كل لحظة من حياتهم، فيضيع عمرهم دون أن يحققوا أي إنجاز.

الصفة الثانية: تضييع الوقت

يتمسك الأشخاص الناجحون بحكمة أن الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، فهم يدركون أن الوقت أغلى ما نملك ولذلك يسعون لاستثماره بما يعود عليهم بالفائدة، لكن الفاشلين يتمسّكون بتضييعه في أمور تافهة كالثرثرة، وتناقل الشائعات، ومراقبة الناس، فيؤجلون ويسوفون أعمالهم إلى وقت لاحق وهذا ما يحرمهم من استغلال الفرص التي قد تحسن ظروف حياتهم وتحقق لهم النجاح.

الصفة الثالثة: السلبية

يمتلك الأشخاص الناجحون نظرة إيجابية مفعمة بالتفاؤل والأمل فهم يرون أن الأمور الجيدة والسيئة التي تحدث معهم مجرد فرصة يجب استغلالها، في حين أن الأشخاص الفاشلون يمتلكون نظرة سلبية مفعمة بالتشاؤم واليأس فهم يعتقدون أن النحس يلاحقهم ولن يعرفوا طعم الراحة والهناء في حياتهم، ولذلك يتوقفون على العمل والمحاولة عند أول إخفاق لأنهم مقتنعين بأنهم سوف يفشلون دائماً.

الصفة الرابعة: انعدام الثقة

الثقة هي أساس تحقيق النجاح والتفوق في الحياة لذا أكثر ما يميز الأشخاص الناجحين ثقتهم الكبيرة بأنفسهم وأكثر ما يميز الأشخاص السلبيين ضعفهم وقلة حيلتهم، فهم لا يثقون بأنفسهم بتاتاً ولديهم قناعة داخلية بأنهم لا يمتلكون المقومات والمهارات التي تسمح لهم بتحقيق النجاح وأن الجميع أفضل منهم، وهذا ما يوقعهم بفخ الفشل مراراً وتكراراً.

الصفة الخامسة: الخوف

استطاع الأشخاص الناجحون منذ سنين طويلة أن يحطّموا حاجز الخوف وأن يستعيدوا شجاعتهم وجرأتهم وهذا ما ساعدهم في الوصول إلى أهم الإنجازات في حياتهم، لكن وللأسف الأشخاص الفاشلون لم يستطيعوا الخروج من سجن مخاوفهم فهم مكبلين بالخوف حيث لا يملكون الجرأة لتجريب الأشياء الجديدة، ويخشون من البحث عن أسباب مشاكلهم، ويختلقون الأعذار للتهرب من مسؤولياتهم، ولذلك يتعرّضون للفشل دائماً.

الصفة السادسة:  التذمّر

الأشخاص الناجحون يحمدون الله على نعمه الكثيرة فهم راضين عما لديهم ويسعون باستمرار لتحسين ظروفهم، في حين أنّ الفاشلين يتذمّرون ويشكون دائماً ويقارنوا بين ما يمتلكوه ويمتلكه الآخرين وهذا ما يشعرهم بالسخط والإحباط بدلاً من التفكير كيف يمكن تطوير مواهبهم لجعلها أكثر تميزاً، هذا التذمر يزيد من همومهم ويجعلهم لا يرون حقيقة ما يمتلكوه بالفعل فيقعون في الفشل مرة وراء أخرى.

 

العشوائية، تضييع الوقت، السلبية، انعدام الثقة، الخوف، التذمر جميعها صفات يشترك فيها الفاشلون فإذا كنت تتصف بإحداها عزيزي سارع للتخلص منها حتى تحقق النجاح في حياتك.