Top


مدة القراءة: 2 دقيقة

6 سلوكات خاطئة يقوم بها الأطفال احذر أن تتجاهلها

6 سلوكات خاطئة يقوم بها الأطفال احذر أن تتجاهلها
مشاركة 
الرابط المختصر

الأطفال هم زينة الحياة الدنيا ونعمة من الله عز وجل، لذا من واجبنا أن نحافظ على هذه النعمة جيداً وأن نسعى لتربيتهم بالطرق الصحيحة، وأن نغرس بداخلها الأخلاق والآداب، وأن نحذرهم من ارتكاب الأخطاء حتى يكبر ويصبحوا عنصراً فاعلاً لمجتمعهم، لكن للأسف الكثير من الآباء  يتجاهلون سلوكات معنية يقوم بها الطفل وهذا ما يدفعه للتمادي في ممارستهم فتؤثر سلباً على بناء شخصيته. ولأننا نريد أن تربي طفلك بالشكل الصحيح سنعرفك عزيزي على السلوكات الخاطئة التي يقوم بها الأطفال، احذر من تجاهلها.



أولاً: الكذب

يلجأ الطفل للكذب من أجل التهرُّب من بعض الأمور الخاطئة التي قام بها ولتجنب التعرُّض للتوبيخ أو العقاب، وللأسف عدم معرفة أسباب كذب الطفل وعدم محاسبته بالشكل الصحيح قد يحوَّل الكذب لعادة ترافقه حتى الكبر.

الحل: إذا كذب طفلك احذر من ضربه لأن هذا سيجعله يتمادى في الكذب و لن يصارحك بالأخطاء التي يرتكبها، لذا حاول أن تبحث عن الأسباب التي دفعته للكذب وقم بمعالجتها.

 

اقرأ أيضاً: الكذب عند الأطفال: أنواعه وأسبابه

 

ثانياً: السرقة

يقوم بعض الأطفال بالسرقة بسبب الشعور بالنقص وبعض الأطفال يظنُّون أنَّ السرقة تشعرهم بأنهم أقوياء، تجاهُل الآباء هذا السلوك الخاطئ قد يعرِّض الطفل للكثير من المشاكل الاجتماعية.

الحل: عالج الأسباب التي دفعت الطفل للسرقة وحاول أن تُؤمِّن كل احتياجاته، واحرص على إخباره بأن السرقة أمر غير أخلاقي وقد تعرِّضه للمسائلة القانونية إذا ما استمر بها.

 

اقرأ أيضاً: 5 نصائح للتعامل مع الطفل السارق

 

ثالثاً: الثرثرة

يشتهر الأطفال بالثرثرة حيث عادة ما يقوم الطفل بنقل الكلام الذي يسمعه في البيت إلى خارجه فيقوم بإفشاء الأسرار الخاصة بالعائلة، وللأسف تجاهل الآباء هذا السلوك يعرِّضهم للكثير من المشاكل سواء على المستوى الشخصي أو الإجتماعي.

الحل: يجب أن تخبر طفلك أنه لا يصح أن يقوم بهذا السلوك، وفي حال كرر الأمر قم بوضعه على كرسي العقاب أو قم بحرمانه من شيء يحبه، سيدفعه هذا على التوقف عن إفشاء الأسرار الأسرية.

رابعاً: العنف

يتصرَّف بعض الأطفال بعصبيَّة زائدة وقد تدفعهم هذه العصبية إلى ضرب أقرانهم وإلحاق الأذية بهم، هذه السلوكات يجب معالجتها على الفور وتجاهلها من قبل الأهل قد ينمي السلوك الإجرامي عند الطفل.

الحل: محاورة الطفل وإرشاده لكيفية التعبير عن نفسه بعيداً عن العنف، وتشجيعه على ممارسة الرياضة من أجل تفريغ الطاقة التي بداخله، وتعليمه العزف على الموسيقا فهي ستجعله أكثر هدوء.

 

اقرأ أيضاً: أفضل الطرق للتعامل مع الطفل العنيف

 

خامساً: السخرية

يظن بعض الأطفال أن السخرية نوع من أنواع المرح فيندفعون للسخرية من أقرانهم في المدرسة أو من أخوتهم أو من الناس الغرباء، وتجاهل تقويم هذا السلوك يدفع الطفل للتعالي على الناس واحتقارهم.

الحل: علِّم الطفل أن يفرِّق بين خفة الدم والضحك مع الأخرين وبين السخرية منهم، وأخبره أن هذا السلوك لا يليق به لأنه طفل مهذب ومحبوب من قبل الجميع.

سادساً: الأنانية

يرفض الطفل الأناني مشاركة ألعابه مع الآخرين ولا يكتفي بهذا فهو يحاول أن يحصل على ألعابهم لأنه يرى أنها يجب أن تكون له، تجاهل الأهل هذا السلوك يجعل الطفل شخص متملك لا يحب إلا نفسه.

الحل: تنمية روح المشاركة عنده من خلال تشجيعه على اللعب الجماعي ليجعله هذا يشعر بالأطفال الآخرين، كما يجب تعليمه أهمية التعاطف مع الآخرين وتقدير ظروفهم.

 

اقرأ أيضاً: تعرَّفي على الإرشادات التي تخلِّص طفلك من الأنانية

 

إذا كان طفلك يقوم بأحد السلوكات الستة السابقة احذر من تجاهلها، وسارع في إيجاد الحلول الجذرية لها حتى لا تتحوَّل إلى عادات فتصبح جزء من شخصيته.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 6 سلوكات خاطئة يقوم بها الأطفال احذر أن تتجاهلها






تعليقات الموقع