Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

6 خطوات بسيطة تساعدك لتختار قدوتك في الحياة

6 خطوات بسيطة تساعدك لتختار قدوتك في الحياة
مشاركة 
الرابط المختصر

 أن يكون لك قدوة في حياتك أمر في غاية الأهمية، لأنها تساعدنا على تخيل أنفسنا كما نريد في المستقبل، و تلهمنا كيف نغير حياتنا إلى الأفضل.

اختيارك لقدوتك بحكمة يقتضي أن يكون تأثير القدوة عليك إيجابياً، بحيث يساعدك على أن تصبح الأفضل فيما تريد . لكي تصبح مثل قدوتك، تلزمك الرغبة و العمل.



 1- اختر أحداً يملك الثقة العالية بنفسه و بقدراته:

 القدوة الجيدة هي تلك التي تعرف جيداً قدرها و مكانتها، أنت لا تريد أحداً ذا مستوى متدني ثم يسحبك معه إلى الحضيض، و لا تريد شخصاً يصطنع دور القدوة الجيدة و هو - في الحقيقة - ليس كذلك، و لا تريد قدوة مزيفة ( وهمية ) و لكنها – لسبب ما – لاءمت أشخاصاً آخرين.

2- اختر شخصاً يعتقد أنه من المعقول أن يكون فريد من نوعه، حتى و لو اقتضى هذا سماعه لبعض السخرية:

القدوة الجيدة هي التي تشجعك لتكون نسخة أصلية منك أنت، لا نسخة تقليدية لأحد آخر.

أنت لا تريد قدوات يقارنوك بهم، و يجعلوك تشعر بالفرق الشاسع بينك و بينهم، حتى في النهاية تصاب باليأس.

3- فكر بشخص يتفاعل جيداً مع الآخرين:

 و يكون لطيفاً لدرجة تمكنه من التواصل الفعال مع الناس. مثلاً: كالمعلم المؤثر، داعية إسلامي معروف، محاضر عالمي مشهور ... و الأمثلة كثيرة.

4- انظر لشخص يعيش حياته كما تحب أنت أن تعيش حياتك ( قدوة لها نفس تخصصك):

إذا كنت تريد أن تصبح كاتباً مشهوراً، فلابد أن تكون قدوتك من عملاقة فن الكتابة. و إذا أردت أن تصبح ممرض، فقدوتك يجب أن تكون في المستوصف أو المستشفى المحلي الذي تنوي العمل به.

5- جد شخصاً لا يحتاج دائماً إلى بطاقة ائتمان (credit ) كي ينجز مشاريعه:

أنت تريد قدوة تتمتع بذكاء عالي و تخطيط فعال بحيث يجعلها – قدر الإمكان – لا تخضع لضغوط خارجية تعرقل مسيرها.

6- اختر شخصاً له إنجازات تستحق التقدير:

مثال: رجل غني تبرع بأموال طائلة للجمعيات الخيرية، رجل طوارئ أنقذ حياة الكثيرين، رجل يساعد المحتاجين، طبيب اكتشف علاج لمرض خطير – عافانا الله و إياكم.

نصائح :

1- القدوة الممتازة الحقيقية هي التي تملك الصفات تحب حقاً أن تتصف بها أنت أيضاً، و التي تؤثر عليك بطريقة تجعلك تطمح بأن تكون إنساناً أفضل. أنت غالباً لا تعرف قدوتك الحقيقية حتى تلاحظ نمو شخصيتك و تقدمها نحو الأفضل.

2- ضع في اعتبارك أن اختيار القدوة لا يعني أنك أصبحت مثله تماماً، تذكر أن تحتفظ بشخصيتك الذاتية. حاول أن تحاكي شخصية القدوة، و لكن ضع شخصيتك الذاتية في موضع أفعالهم.

3- القدوة يجب أن يكون شخص تحب أن تصبح مثله، شخصاً أنت معجب به.  

4- كن قدوة ذاتك، هذا يعني أن تفعل تلك الأشياء التي قد تعجب أحدا آخر إذا رآها.

5- ليس من الضروري أن يكون القدوة: ما زال حياً، فقد يكون في عصر مختلف، أو واقعياً، فقد يكون شخصية خيالية.

6- تقبل أفكار الآخرين كما يليق.

تحذيرات :

1- بعض الاختيارات السيئة للقدوات، قد تجعلك يستغلون مكانتهم و موقعهم الاجتماعي و يجعلوك تفعل أشياء تظهرك بمظهر سيء بل حتى سيء جدا أمام الآخرين .

2- تستطيع القدوة السيئة أن توجهك على أن تكون في مكان خاطئ أنت لا تحب أن تكون فيه، و ستنصاع إلى توجيهاتهم لكي تنال رضاهم.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع