يُشكّل موضوع التحرّش الجنسي رعباً حقيقيّاً بالنسبة للآباء الذين يخشون على أطفالهم من الوقوع في هذا الفخ الذي قد يُسبب لهم الكثير من المشاكل الجسديّة والعقد النفسيّة التي لا تنتهي، لهذا سنُسلط لك الضوء فيما يلي على أهم الإرشادات التي يجب أن تتقيّد بها لتحمي طفلك من التعرّض لمشكلة التحرش الجنسي.

أولاً: حثّ الطفل على التقرّب من الله

لتحمي طفلك من الوقوع ضحيّة التحرش الجنسي وتحميهِ من الخضوع لتعليمات المُتحرش الذي يدفعهُ للانسياق وراء طلباتهِ، عليك أن تشجعه على التقرب من الله سبحانهُ وتعالى، وعلى توجيه بعض التعاليم الدينيّة التي فرضها على الإنسان، وتذكّر بأنهُ كلما زاد الإيمان في قلب الطفل كلما كان أكثر وعياً وأكثر قدرةً على التمييز بين الصواب والخطأ.

ثانيّاً: توعية الطفل بشكلٍ دائم

لتُساهم في إبعاد طفلك عن خطورة المُتحرش الجنسي عليك أن لا تتوقف عن توعيتهِ بشكلٍ دائم حول خطورة هذا الموضوع، وضرورة إخبارك عن كل الأمور التي تحدث معهُ خارج المنزل دون أن يشعر بالخوف أو القلق، كما وعليك أن تشجّع طفلك على حضور بعض الندوات والحلقات الإرشاديّة التي تتحدث حول هذا الموضوع.

 

اقرأ أيضاً: متى تبدأ التربية الجنسية للطفل؟ وكيف نقوم بتثقيف أطفالنا جنسياً؟

 

ثالثاً: عدم كبت الطفل وحبسهِ داخل المنزل

إنّ حبس الطفل بشكلٍ مبالغ فيهِ في المنزل ومنعهِ من اللعب مع أصدقائهِ سيؤثر بشكلٍ سلبي على شخصيتهِ وقدرته على التمييز بين الصح والخطأ، لهذا عليك أن تبتعد عن ممارسة هذهِ العادة الخاطئة، وأن تمنح طفلك بعض الحرية التي تساعده على صقل شخصيتهِ، وتعزيز قدراته العقليّة ليُفكر بشكلٍ صحيح ومنطقي.

 

اقرأ أيضاً: 7 نصائح لتنمية العلاقات الاجتماعيّة لدى الطفل

 

رابعاً: راقب البرامج التي يشاهدها الطفل

في ظل التطور التكنولوجي التي نعيشه في عصرنا الحالي، أصبحت المحطات والبرامج السيئة متاحة بشكلٍ كبير أمام الأطفال، لهذا ننصحك بأن تواظب على مراقبة كل البرامج والأفلام التي يشاهدها الطفل، بالإضافة لضرورة مراقبة الألعاب التي يُمارسها على الانترنت، وذلك لكي لا يتعرّض لرؤية المشاهد الجنسيّة السيئة ومشاهد العنف.

 

اقرأ أيضاً: التلفاز وآثاره السلبية على طفلكِ

 

خامساً: كن قدوة حسنةً لطفلك

لكي تحمي طفلك من التعرض لمشكلة التحرش الجنسي، عليك أن تكون قدوةً صالحة لهُ، فلا تمارس أمامهُ أي أعمال سيئة، كالتلفظ بألفاظٍ جنسيّة بذيئة، شرب الكحول، وشرب السجائر أو التدخين بأنواعه المختلفة.

سادساً: شجّعه على ممارسة الهوايات والرياضة

لكي تبعد طفلك عن الأشرار والمتحرشيين عليك أن تقضي على أوقات فراغهِ، وأن تشجعهُ على ملئ وقتهِ بممارسة وتعلم الهوايات المفيدة عن طريق التسجيل في أندية ودورات خاصة، بالإضافة لحثه على ممارسة بعض التمارين الرياضيّة اليوميّة التي تساعد على تعزيز القدرات التفكيريّة لديهِ، بدلاً من قضاء كامل الوقت في الحدائق العامة والشوارع.

 

اقرأ أيضاً: أفضل أنواع الرياضة للأطفال

 

هذهِ هي النصائح المهمة التي يجب أن تتقيّد بها لتحمي طفلك من الوقوع في فخ المتحرش الجنسي، ولتحافظ على صحته وسلامتهِ الجسديّة والنفسيّة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة