Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

6 أسباب تجعلك تكره عملك

6 أسباب تجعلك تكره عملك
مشاركة 
20 يناير 2017

يقضي الإنسان حياته في البحث عن العمل المناسب له، وعندما يجد هذا العمل يبدأ رحلته في إثبات نفسه في وظيفته الجديدة وتحقيق النجاح والتفوّق بها، إلاّ أنّ هذا الأمر في بالغ الصعوبة، حيث غالباً ما تعترضه أشياء تجعله يعجز عن تحقيق ما أراد لتضعه الظروف أمام خيار صعب جداً وهو ترك العمل، فيما يلي سنستعرض 6 أسباب تجعلك تكره عملك.



1- عدم الحصول على ترقية:

يبقى البعض سنين طويلة في نفس المنصب الوظيفي دون أن يرتقي لمناصب إدارية أعلى، وهذا ما يمنع الموظف من الحصول على فرصة لتحقيق التطور الوظيفي حيث تبقى مهاراته المهنية ذاتها منذ أن بدأ العمل لصالح الشركة مما يعيقه عن تحقيق ما كان يتمناه، ومع الوقت سيشعر بأنّه كره العمل وقد يفكر في تركه.

2- كثرة المهمّات الموكلة:

بعض المؤسسات تعاني من سوء التنظيم حيث توزع المهمات بشكل غير عادل على الموظفين، فبعض الموظفين يحصلون على مهمات بسيطة في حين تقع المهمات الأكثر صعوبة على الآخرين وهذا ما يخلق لدى الموظف حالة من عدم الرضا فيشعر بأنه تحت ضغط كبير وغير قادر على تنفيذ ما يطلب منه، وقد يكون هذا سبباً رئيسياً لكرهه لعمله.

3- المدير المتسلط:

المدير المتسلط هو الذي يستخدم جميع الأنظمة واللوائح والتعليمات لفرض إرادته على الموظف سواء أكان على حق أو خطأ، فهو ينسى النجاحات التي حققها للشركة ولا يتردد عن تجاهل آرائه ومقترحاته بغرض فرض وجهة نظره وهذا ما يجعل العمل مع هذا النوع من المدراء أمر مستحيل، وبالتأكيد سيكره الموظف عمله وسيفكر في الانتقال لعمل آخر بعيداً عن هذا المدير.

إقرأ أيضاً: 7 نصائح تسهّل التعامل مع المدير المتسلط

4- تدنّي مستوى الراتب:

الجميع يعمل من أجل الحصول على المال فبفضل المال نتمكن من توفير احتياجاتنا الحياتية، فإذا تجاهلت المؤسسة التي يعمل بها الموظف الحوافز المالية وامتنعت عن تقديم زيادات على الرواتب بالتأكيد لن يكون الموظف مرتاح في عمله ولن يعمل بجد ولن يسعى لتحقيق التميز، وقد يفكر جدياً في ترك العمل بأقرب وقت.

5- عدم الاستقرار في إدارة الشركة:

بعض الشركات تقوم بتغيير إداراتها باستمرار وهذا ما يخلق حالة من التشتت عند الموظفين، فبعد أن يعتاد الموظف على مدير وعلى تعليمات معينة يأتي مدير آخر في مدة قصير ليفرض عليه أساليب عمل مختلفة وقوانين جديدة وكل ذلك يمنعه من التركيز على مهماته فتضعف رغبته على العمل، ومع الوقت ستتسبب حالة عدم الاستقرار هذه بكره العمل.

6- العمل في ظروف صعبة:

يعتبر العمل وسط ظروف صعبة من أكثر الأسباب شيوعاً لكره العمل، حيث هناك أعمال تتطلب من موظفيها السفر بشكل مستمر لمقابلة العملاء، كما أنّ هناك أعمال تتطلّب من الموظف أن يسهر طوال الليل مثل الممرض والطبيب والطيار ومراقب الملاحة الجوية، هذه الأعمال من الصعب أن يتكيف الجميع بها وقد تكون سبباً لكره العمل.

إقرأ أيضاً: التعامل مع صعوبات بيئة العمل وأشهر أنواع مدراء العمل

 

هناك 6 أسباب تجعلك تكره عملك، إذا كنت تعاني من أحد هذه الأسباب حاول أن تعالجها بطريقة ما حتى لا يتدنى مستوى قدراتك وحتى لا تفقد عملك.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 6 أسباب تجعلك تكره عملك




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع