Top


مدة القراءة:4دقيقة

5 أسباب تدفعُك لترك وظيفتك الحاليّة

5  أسباب تدفعُك لترك وظيفتك الحاليّة
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:18-10-2019 الكاتب: هيئة التحرير

إذا كُنت تعاني بعض المشاكل في العمل وكُنت تنوي تقديم استقالتِك، فهنالك أسباب محدّدة وكافية تدفعُك للمغادرة. ولكنّ بعض المشاكل على الرّغم من وجودها فهي قابلة للحل دون الحاجة لترك العمل. فإن كُنت تفضّل البقاء في وظيفتك الحاليّة، فمن المهمّ للغاية أن تعرف هذه الحلول. إليك عزيزي القارئ بعض مشاكل العمل الأكثر شيوعاً مع الحلول المُمكنة التي عليك أخذها بعين الإعتبار قبل اللّجوء لترك وظيفتك الحاليّة.




1. عملُك يتضارب مع مسؤوليّاتك العائليّة

إذا كان لديك مُشكلة في تحقيق التوازن بين عملك وواجباتك العائليّة، قد ترى نفسك مجهداً للغاية، وقد تفكّر في أخذ إجازة مُطوّلة أو التوقف عن العمل لفترة، لكنّك لا تدري ما إذا كان ذلك أفضل شيءٍ تقوم به.

إليك إذاً بعض الأدوات البديلة الخاصّة بالعمل والتي تساعدك على جعل جدول أعمالك مُحتمل قدر الإمكان. على سبيل المثال: بإمكانك أن تطلُب من مديرك تخصيص جدول زمني أكثر مرونة بالنّسبة للعمل. هذا يعني أنّك قد تعمل لعشر ساعات إسبوعيّاً أو أن تعمل بنظام الساعات غير النموذجيّة، كالعمل من الساعة 10 صباحاً حتى الساعة 6 مساءاً. وهُنالك ترتيبات بديلة كأن تعمل بدوام جُزئي أو أن تعمل عن بُعد (من المنزل). بعض المُدراء يسمحون لموظّفيهم بمشاركة العمل، أي أن يمنح عمل أحد الموظّفين  وبكامل الوقت لموظّف آخر.

إقرأ أيضاً: 5 نصائح لتحقيق التوازن بين عملك وحياتكَ الشخصيّة

2. مصاريف النّقل تفوقُ طاقتك

هُناك الكثير من الخيارات البديلة التي قد تُساعدك في حال كانت مصاريف النّقل كثيرة وتُثقل كاهلك، جدول زمني مرن قد يمنحُك عطلة من العمل ليوم واحد اسبوعيّاً حيث تصبح غير مضطرّ لدفع المال بسبب وسائل النّقل، وقد تستطيعُ جعل موعد قدومك للعمل لا يتضارب مع أوقات الذّروة لحركة المرور. العمل عن بُعد يساعدك في التخلُّص من نفقات النقل بشكل نهائي، أو بإمكانك تخفيض عدد الأيام التي تذهب فيها للعمل خلال الإسبوع.

3. علاقاتك في العمل سيئة للغاية

إذا كنت غير منسجم مع مديرك في العمل أو مع أحد زملائك، فإنّ حياتك العمليّة ستكون صعبة للغاية. لكن هُناك حَل، كأن تُحاول توطيد العلاقة مع مُديرك وزملائك في العمل. وقد يعني ذلك البحث في أعماقِك والقيام ببعض الأشياء التي ستغيّر من سلوكِك. كما أنّه بإمكانك طلب المساعدة من قسم الموارد البشريّة لديكم في العمل، ليتدخّل في الأمر. 

4. أدائك في العمل غير مُرضي

تقييم أدائك في الفترة الأخيرة سيترك لديك انطباعاً كبيراً وتساؤلات كثيرة فيما إذا كان قرار تركك للعمل هو الخيار الأفضل. إلّا إذا كان لدى مديرك رأي آخر، فقد لاتكون مضطراً للمُغادرة. أوّل شيء عليك فعلهُ هو القيام بتقييم حقيقي لأدائك، إذا ما استنتجت أنه سيء إلى حدّ ما، ابحث عن شيء ما تفعله لتطوّر من أدائك. قد يتطلّب ذلك حديث جدِّي للغاية مع مديرك. فإذا وجدت أن تقييمك غير عادل، بإمكانك التحدّث مع مديرك عن الأمر، لكن انتظر حتّى تستطيع التحدُّث معه بشكل هادئ.

شاهد أيضاً:فديو: 4 نصائح لتقييم أداءك في العمل بفعالية

5. أنت غير سعيد بسبب بعض السياسات الجّديدة في العمل

فعندما يقوم مديرك بتغيير بعض السياسات في العمل، فكلُّ ما عليك فعله هو منح نفسك بعض الوقت لتعتاد عليها. انتظر بضعة أسابيع لتكتشف ما إذا كانت هذه التغييرات هي السّبب في شعورك بعدم الرّضى تجاه العمل، أو إذا كُنت تشعر بأنّ سياسات الشّركة سيّئة بالفعل. إذا ما استنتجت بعد مُدّة أنّ هذه التغييرات غير جيّدة، حوّل شعورك السلبي تجاهها إلى شيء ما أكثر إيجابيّة. اعقد اجتماعاً مع مُديرك، وكُن على استعداد لتقديم أسباب منطقيّة لعدم رضاك عن هذه السياسات الجديدة، وقدّم لهُ بعض المُقترحات لتحسينها.

إقرأ أيضاً: 7 أسباب تجعل الموظّف يكره عمله

 

إذا عانيت من إحدى المشاكل السابقة لفترة طويلة على الرغم من محاولتك المستمرة بإيجاد حلول لها فقد حان الوقت لترك وظيفتك والبحث عن عمل آخر.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:5 أسباب تدفعُك لترك وظيفتك الحاليّة