Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

4 مناطق سياحيّة مشهورة مُهددة بالزوال

4 مناطق سياحيّة مشهورة مُهددة بالزوال
مشاركة 
9 يناير 2019

كثيرة هي الأماكن والمناطق السياحيّة المنتشرة في العالم والتي يرغب العديد من الأشخاص بزيارتها للتمتّع بجمالها وسحرها، ولكن وللأسف الشديد فإنّ بعض هذه الأماكن السياحيّة الشهيرة أصبحت معرّضة ومُهدّدة لخطر الزوال نتيجة العوامل الطبيعيّة القاسيّة التي تعرّضت لها، فيمايلي سنتعرّف على أشهر المناطق السياحيّة العالميّة المهددة بالزوال.


1- جزر المالديف:

المالديف

جزر المالديف هي مجموعة من الجزر الصغيرة التي تقع في المحيط الهندي في قارة آسيا، وهي من أجمل الجزر وأكثرها إجتذاباً للسُياح الذين يأتون إليها من مختلف أنحاء العالم للتمتع بجمالها وروعتها، ولكن وللأسف الشديد فإنّ جزر المالديف مهددة بالزوال خلال السنوات القادمة وهذا ماأكّده العديد من العلماء الجغرافيين، وذلك لأنّ 80% من هذهِ الجزر لاترتفع عن سطح البحر غير متر واحد فقط وهذا مايُعرّضها لخطر الإنغمار تحت البحر، وبناءً على هذا فإنّ العلماء توقعوا زوال هذهِ الجزر خلال 100 عام القادمة.

2- مدينة البندقيّة:

مدينة البندقيّة

تُعتبر البندقية أو ماتسمى بفينيسيا من أجمل وأرقى المدن السياحيّة العالميّة، وهي رمز من رموز الحب والرومانسيّة، حيث يزورها سنويّاً الملايين من العشاق في العالم، والبندقية هي عبارة عن مجموعة من الجزر المتصلة مع بعضها البعض عن طريق جسور على البحر الأدرياتيكي، وتُعتبر البندقية أيضاً أحد المناطق السياحيّة الشهيرة المهددة بالزوال، وذلك بسبب ارتفاع منسوب البحر وكثرة الفيضانات التي تتعرّض لها.


اقرأ أيضاً:
أجمل المناطق السياحيّة في تركيا


3- البحر الميت:

البحر الميت

البحر الميت هو بحيرة ملحيّة مغلقة تقع في أخدود وادي الأردن، ويُعتبر من المناطق الشهيرة في العالم، حيث يزوره الآلاف من السياح سنويّاً للاستمتاع بمياههِ الصحيّة، والتداوي بطين البحر الميت الذي يُغذّي البشرة والجلد، ويقول العلماء أيضاً بأنّ البحر الميت معرض لخطر الزوال والجفاف، وذلك لكثرة استهلاك الدول المحيطة به لمياهه، حيث فقد حوالي ثلث المياه التي كانت فيه.

4- تاج محل:

تاج محل

يُعتبر تاج محل واحد من أشهر المعالم السياحيّة ليس فقط في الهند وإنما في جميع أنحاء العالم، حيث يقصده السُياح للإستمتاع برؤية هذه الحضارة التاريخيّة العريقة، وتاج محل هو عبارة عن ضريح رائع الصنع والعمارة وهو مصنوع من الرخام الأبيض، والذي شيّده الملك شاه جهان الإمبراطور المغولي ليضم رفات زوجتهِ، ولكن وللأسف الشديد بات هذا المعلَم السياحي الهندي الشهير مهدداً بالزوال وذلك بسبب ظهور علامات التآكل على بعض المناطق في جدرانهِ بسبب العوامل الجويّة وتلوث الهواء.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع