Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

4 أقسام إدارية لميزانية قيادة الفكر

4 أقسام إدارية لميزانية قيادة الفكر
مشاركة 
الرابط المختصر

ينظر العديد من القادة إلى قيادة الفكر، على أنها تكتيك تسويقي محصور بقسم واحد وميزانية واحدة. إلا أن اعتماد هذه الفكرة ذات الأفق الضيق، يحد من فوائد محتوى قيادة الفكر لديهم، فهي تؤثر في واقع الأمر على أكثر من قسم في الشركة، إذ ليست وسيلة تسويقية فقط، بل وسيلة لجذب الموظفين ومناصري العلامة التجارية، فضلاً عن المستثمرين والشركاء والعملاء المحتملين أيضاً.



فيما يعد قسم التسويق المكان الطبيعي لبدء برنامج قيادة الفكر. كما أن نشر ميزانيته عبر الأقسام المختلفة في الشركة قد يحد من الضغط على فريق التسويق، ويوفر فوائد كبيرة لمجالات عدة في الشركات، بما فيها:

1. التوظيف:
إن جذب أفضل المواهب هو أولوية لدى معظم الشركات. وعندما ينتج أعضاء الفريق باستمرار مقالات ومواضيع مؤثرة متعلقة بقيادة الفكر، يمكنك بذلك جذب الموظفين المحتملين الذين يمتلكون حسابات شخصية ذات صلة؛ إذ عندما تعمل على تعيين الأشخاص الذين يقرؤون المحتوى الخاص بك، فإنهم سيحضرون إلى المقابلة وهم مستعدون بشكل كبير.

2. المبيعات:
يعد إنتاج محتوى متعلق بقيادة الفكر، وسيلة رائعة لتثقيف العملاء المحتملين وبناء الثقة. وأي وقت يشارك فيه القائد تجاربه مع الجمهور، فإن ذلك يجعل علامته التجارية اجتماعية أكثر ويتحقق من خلالها التواصل الهادف. وفي الواقع، يقول 60٪ من المستهلكين إنهم يشعرون بالراحة بشكل أكبر تجاه الشركة التي تقدم محتوى مخصص وواضح.

3. التدريب على القيادة:
مع المزيد من استثمار الشركات في المدربين والمستشارين، فإن الإنفاق على تدريب القيادة قد يزداد أيضاً. لكن الاستثمار الأقل في قيادة الفكر قد يكون الخطوة الأولى الأكثر حكمة. إن قيامك بتدوين أفكارك على الورق يسمح لك بتنظيم أفكارك، والتفكير في الخطوات والخطط المستقبلية، والنظر في العقبات التي قد تواجه القطاع الخاص بك. وهذا يعزز من مهارات الاتصال لديك ومهاراتك في حل المشكلات، وهذا مهم وأساسي وحاسم في قيادة الفريق.

4. التواصل الداخلي:                   
قد تظهر مجموعة الرسائل الإلكترونية الجماعية أو الرسائل الإخبارية على أنها غير شخصية، مما يصعب على الشركات عملية التواصل مع مئات أو آلاف الموظفين بطريقة موثوقة. لكن عندما يقوم القادة والموظفين بإنتاج ومشاركة محتوى قيادة الفكر بشكل متكرر، فإن كل موظف يمكن أن يربط بين هذا المحتوى وأفكاره وخبراته، ويشعر بالقرب أكثر من العلامة التجارية.

ويمكن النظر إلى قيادة الفكر على أنها استثمار في كل قائد وفي كل قسم، وبالتالي في مستقبل شركتك. ومن خلال قيامك بدعوة الموظفين للمساعدة في إنشاء محتوى مدروس، يمكنك وضع كل جزء من الشركة على الطريق نفسه. كما يمكنك إلهام فريقك بالعمل نحو هدف مشترك، فذلك يثقف العملاء، ويستقطب الموظفين المحتملين، ويبعث برسائل هادفة يتردد صداها في أذهان جمهورك.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع