هناك الكثير من العادات السيئة التي يقوم بها الأطفال، وعادة ما تكون هذه العادات مؤقتة سرعان ما تزول مع تقدم الطفل في العمر لكن بعض الأطفال تستمر معهم هذه العادات حتى الكبر وهذا ما يجعلهم محطّ سخرية الآخرين، وحتى نحمي أطفالنا من هذا يجب أن نساعدهم حتى يتخلصوا من هذه العادات السيئة.

ولأن مهمة تربية الأطفال أمانة في أعناقنا سنستعرض في السطور اللاحقة بعض العادات السيئة المنتشرة بين الأطفال وبعض الحلول الفعّالة للتخلص منها.


محتويات المقالة

    أولاً: عادة مص الإبهام

    عادة مص الإبهام من العادات الشائعة بين الأطفال صغار السن، وعادة ما يتوقف الطفل عن هذه العادة في عمر 6 أشهر، لكن بعض الأطفال يستمرون بها لوقت طويل لأنهم يشعرون بالراحة والسكينة عندما يقومون بذلك فتصبح عادة ترافقهم للكبر في حال لم تستدرك الأم ذلك.

    الحل: يجب على الأم أن تظهر مشاعر الحب والحنان لطفلها وأن تمنحه الاهتمام الكافي، ويمكن استخدام جهاز الإبهام الذي يمنع الطفل من مص إبهامه.

    ثانياً: عادة نتف الشعر

    يعاني بعض الأطفال من عادة نتف الشعر حيث يقومون بنزع الشعر من رأسهم، وتعتبر هذه العادة من أخطر العادات لأنها تشير إلى وجود اضطراب نفسي، تظهر هذه العادة بين السنة الثانية والسنة السادسة من العمر وقد تكون عبارة عن عادة مؤقتة تزول مع الوقت وقد تستمر لحين الكبر لذا يجب استدراك الأمر بشكل سريع.

    الحل: إن المراحل الأولى لعلاج هذه العادة سهلة وبسيطة حيث ينصح بإبعاد الطفل عن التوتر والقلق وأي شيء يجعل الطفل تحت ضغط نفسي، ويمكن أيضاً أن يمارس الطفل بعض الأنشطة الترفيهية والرياضية وتشجيعه على الاستماع للموسيقا الكلاسيكية الهادئة.

    ثالثاً: عادة نخر الأنف

    عادة نخر الأنف من أسوأ العادات السلوكية التي يقوم بها الأطفال، وتتمثل في عملية استخراج مخاط الأنف بالإصبع، البعض يرى أن سبب نخر الأنف يعود لوجود حالة عصبية يعاني منها الطفل ويعتبر آخرون أن هذه العادة مجرد فضول يمتلك الطفل لمعرفة ماذا يوجد داخل أنفه، ولحسن الحظ يتخلى الطفل عن هذه العادة عند الكبر.

    الحل: يمكن استخدام اللصقات الطبية على أصابع طفلك لمنعه من وضع أصبعه في أنفه، بالإضافة إلى محاولة إلهائه عن هذه العادة مثلاً أعطه كرة مطاطية ليضغط عليها أو دمية يلعب بها، وحاولي أن تتحدّثي معه وتعرّفيه على أضرار هذه العادة.

     

    عزيزي القارئ، تعتبر هذه العادات من أسوأ العادات السلوكية ومن الأفضل علاجها في أسرع وقت حتى لا تكبر وتنمو مع الطفل، وأخيراً إذا كان لديك حلول أخرى لهذه العادات شاركنا بها.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.