Top


مدة القراءة: 4 دقيقة

3 خطوات تسهل عليك التحضير للامتحان بشكل جيد

3 خطوات تسهل عليك التحضير للامتحان بشكل جيد
مشاركة 
الرابط المختصر

من أكثر الأسئلة شيوعاً بين الطلاب كيف أحضر للامتحان؟ كيف أحصل على درجات عالية؟ كيف أذاكر جيداً؟ كل طالب يطمح بأن يحقق النجاح والتفوق ولأنّ النجاح لا يأتي مصادفة بل يحتاج لعزيمة وإرادة صلبة، سنقدم لك عزيزي الطالب ثلاث خطوات تسهل عليك التحضير للامتحان بشكل جيد.




أولاً: مرحلة ما قبل الدراسة

هي مرحلة هامة جداً وعلى أساسها يتحدّد ما إذا كنت ستتفوق على زملائك أم لا، ففي هذه المرحلة يتم التحضير للدراسة بشكل مفصل، لذا لا بد من الاستفادة من هذه المرحلة للتحضير للامتحان بشكل جيد، فيما يلي بعض النقاط التي يجب أن تقوم بها في مرحلة ما قبل الدراسة:

  • تذكّر أنّ مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، لذا حدّد التاريخ الذي ستبدأ به بالدراسة.
  • اختر الوقت الذي يناسبك لكي تدرس به، ولو أنه يفضل أن تدرس في ساعات الصباح الباكر لأنّ الذهن يكون أكثر نشاطاً.
  • اختر المكان الذي تريد أن تدرس به، غرفتك الخاصة أو في المكتبة أو في حديقة منزلك أو على الشرفة ويفضل أن يكون المكان هادئ بعيداً عن الضوضاء.
  • ضع برنامج للدراسة تحدّد به المواد التي تريد أن تدرسها بالتدريج مع مراعاة موعد امتحان كل مادة، ولا تنسى أن تحدد إطار زمني لكل مادة.
  • يمكنك أن تدرس بصحبة أصدقائك فهذا يشجعك على الدراسة، كما أنّ الدراسة الجماعية تفتح المجال للمشاركة بالمعلومات المهمة المتعلقة بالمواد.
  • خذ قسط من الراحة عندما تشعر بالتعب والملل من الدرس، حيث تساعد الاستراحة على تجديد النشاط مما يزيد من تركيزك أثناء المذاكرة.
إقرأ أيضاً: استراتيجيات تساعد الطلاب في الحصول على وقت أطول للدراسة

ثانياً: مرحلة البدء في الدراسة

هذه المرحلة هامة جداً لأنها مرحلة التنفيذ الفعلي لما حددته في مرحلة ما قبل الدراسة، لذا يجب أن تركز جيداً في هذه المرحلة وأي خطأ قد يؤثر على هدفك في تحقيق النجاح، فيما يلي أهم النقاط التي يجب مراعاتها في هذه المرحلة:

  • استعن بالقراءة السريعة فهي ستسهل عليك التعرف على المادة التي تريد أن تدرسها، كما ستمكنك من معرفة محتواها ومدى صعوبتها.
  • ابدأ بدراسة المواد الصعبة ثم المواد الأكثر سهولة، وجزء المادة الواحدة لعدة أقسام وقم بدراسة كل جزء على حدة.
  • استعن بالخرائط والرسوم التخطيطية والتوضيحية فهي تسهل عليك دراسة المواد بسرعة.
  • ركز عندما تقرأ الفقرات وحاول أن تفهم ما تقرأه واربط المعلومات الموجودة في كل فقرة بالمعلومات التي تسبقها وبالتالي تليها.
  • احرص على حل الأسئلة الموجودة في نهاية كل درس، فهي تركز على أهم النقاط الموجودة في المادة كما أنه فرصة لتثبيت واسترجاع المعلومات التي قمت بدراسته.
إقرأ أيضاً: انفوغرافيك: 10 نصائح يمكنك اتّباعها أثناء الدراسة حتى تحقق نتائج مثمرة

ثالثاً: مرحلة المراجعة النهائية

في هذه المرحلة يجب أن تكون قد حفظت وفهمت واستوعبت جميع المواد وبدأت تحضر للمراجعة النهائية والتي على أساسها يمكنك أن تقيّم ما إذا سارت دراستك على النحو الصح أو الخطأ، فيما يلي أهم النقاط التي يجب أن يجب أن تراعيها في مرحلة المراجعة النهائية:

  • ابدأ بمراجعة كل مادة على حدة، وقم بالإجابة على الأسئلة الموجودة في نهاية كل مادة واستعن بأسئلة الامتحان السابقة فهي تعطيك فكرة عن طريقة طرح الأسئلة في الامتحان.
  • بعد أن تنتهي من دراسة كل درس دون النقاط الرئيسية والمهمة وقم بتكرارها عدة مرات حتى تركز عليها بشكل جيد.
  • القواعد والقوانين اكتبها على ورقة منفردة وقم بإعادتها عند انتهاء كل درس.
  • ناقش أنت وزملائك الأفكار المهمة وليسأل كل منكم الآخر أسئلة تتعلق بالمادة، فهذا سيقيم مدى قدرتك على استرجاع المعلومات.
  • قبل الامتحان بيوم استيقظ باكراً وراجع كل الدروس، وفي ليلة الامتحان قم بمراجعة الفقرات والعناوين الرئيسية فهذا يساعدك على تذكر كل شيء عند الامتحان.
  • احرص على النوم مبكراً ليلة الامتحان حتى تترك الفرصة للدماغ لكي يرتاح ولكي يعيد ترتيب المعلومات التي تم تخزينها.
إقرأ أيضاً: نصائح دراسية من أجل تحقيق النجاح في الامتحانات

نصائح عامة

  1. تجنّب السهر خلال فترة الامتحان واحرص على النوم مبكراً والاستيقاظ في الصباح الباكر.
  2. قم بممارسة بعض الهوايات خلال فترة التحضير للامتحان فهذا سيُخفّف عنك ضغوط الدراسة.
  3. استمع للموسيقا عند دراسة المواد العملية كالرياضيات فهي تساعد على الشعور بالهدوء، كما أثبتت الدراسات أنها تساعد على تركيز المعلومات.
  4. تجنب شرب المنبهات بكثرة وحاول أن تستبدلها بالمشروبات الطبيعية.
  5. لا تسرف في مشاهدة التلفاز خلال فترة الدراسة يكفي أن تتابع برنامج واحدة كنوع من التسلية.
  6. اهتم بنظامك الغذائي خلال فترة الدراسة واحرص على تناول اللحوم الحمراء والفاكهة والخضار والمكسرات والحبوب الكاملة فهي تمد الدماغ والجسم بالنشاط اللازمان للدراسة.
  7. أكثر من شرب المياه أي بما لا يقل عن 8 أكواب يومياً، لأنّ شرب الماء يزيد من نشاط الدماغ وذلك بنسبة 14 في المائة وتساعد على زيادة نسبة الذكاء.

 

هكذا تعرفنا عزيزي على بعض الخطوات الصحيحة للتحضير للامتحان أتمنى أن تساعدك هذه الخطوات على تحقيق التفوق والنجاح.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 3 خطوات تسهل عليك التحضير للامتحان بشكل جيد






تعليقات الموقع