Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

18 سببا لتحسين وتقوية لغة الجسد لديك

18 سببا لتحسين وتقوية لغة الجسد لديك
مشاركة 
20 يناير 2015

إن تحسين لغة الجسد يمكنه أن يصنع اختلافاً كبيراً في مهاراتك الإنسانية وجاذبيتك وحالتك العامة، فليس هناك نصيحة محددة حول كيفية استخدامك لجسدك.



وما الذي يمكنك تفسيره بعدة مناحي مختلفة من لغة جسد الآخرين يعتمد على وضعك ومن الذي تتحدث إليه، فمن المرجح أنك تستخدم لغة جسد مختلفة عندما تتحدث إلى رئيسك في العمل مقارنة بطريقة حديثك مع فتاة أو شاب تهتم لأمرهم.
هناك بعض التفسيرات والملاحظات العامة للغة الجسد تشكل في الأغلب أكثر الطرق فعالية للتواصل مع جسدك.

الملاحظة الأولى:
لكي تغير من لغة جسدك عليك ان تعيها وتنتبه لها، لذلك عليك الانتباه وملاحظة كيف تجلس وكيف تقف، وكيف تستخدم قدميك ويديك، وما الذي تفعله عندما تتحدث إلى أحدهم.
ومن المفيد لك بمكان أن تفعل ذلك أمام مرآة، قد يبدو ذلك لك سخيفا، ولكن اطمئن فلا أحد يشاهدك هنا وأنت تفعل ذلك. هذا التدريب سوف يمنحك تغذية راجعة جيدة حول كيفية ظهورك أمام الناس وسوف يعطيك فرصة للتدرب قليلا قبل الذهاب لمواجهة العالم.

الملاحظة الثانية:
هي أن تغمض عينيك وتتخيل كيف ستقف وتجلس لكي تشعر بالثقة، الانفتاح والاسترخاء أو مهما يكن نوع الاتصال الذي تريده. انظر إلى نفسك وأنت تتحرك كمتصدر لنفسك، إذن قم بتجربتها خارجا.

يمكنك أخذ الملاحظات من أصدقائك، أو أن تلاحظ لغة جسد الممثلين ونجوم الأفلام أو أي شخص أخر تظن أن لديه لغة جسد جيدة. لاحظ ما الذي يفعلونه وما الذي لا يفعلونه خذ منهم ما أحببته من سلوكهم طريقة مشيتهم أو وقفتهم وطريقة مشيتهم أو تحريكهم لأيديهم، حاول تجربة كل ما يمكنك تعلمه منهم.

عند استخدامك لبعض هذه النصائح قد تبدو مقلدا بعض الشيء، لكن هذا التقليد قد يكون طريقة نافعة لكي تتعلم شيئا جديدا، وتذكر أن المشاعر تعمل في الواجهة الخلفية أيضا، إن ابتسامتك قد تجعلك سعيدا أكثر، إن جلست باستقامة ستشعر بقوة وطاقة وتحكم أكثر. أما اذا أبطأت من حركاتك فغنك ستشعر بهدوء وسكون، إن عواطفك ستدعم عادة تصرفاتك الجديدة ومشاعرك الغريبة سوف تنقشع.

في البداية قد تتمكن بسهولة من تزييف في لغة جسدك، يمكنك الجلوس مع قدمين متباعدتين تقريبا أو الجلوس باستقامة في حالة التوتر كل الوقت. لا تقلق من الناس لانهم مشغولون بمشاكلهم هم أيضا. اجعل الموضع كلعبة وتدرب وتحكم بنفسك حتى تجد التوازن المطلوب بالنسبة لك.

1. لا تقاطع بين يديك وقدميك:
يبدو واضحا لك الآن انه يجب عليك ألا تقاطع او تشبك بين أصابعك لأن ذلك سيجعلك تبدو شخصا دفاعيا أو حذرا. أبق قدميك ويديك منفتحتين.

2. أقم تواصلا بصريا، دون تحديق:
أثناء حديثك مع مجموعة من الناس قم بتوزيع بصرك عليهم بالتساوي حتى تحقق معهم اتصالا ناجحا وانظر مدى استجابتهم لك. إن الاحتفاظ بتواصل بصري دائم يجعل الناس يشيحون بنظرهم عنك. وأيضا عدم إقامة تواصل بصري معهم يجعلك تبدو شخصا غير مأمون الجانب. إن لم تكن معتادا على استخدام التواصل البصري أثناء الحديث فهذا قد يبدو لك صعبا نوعا ما او مخيفا في البداية، لكن استمر في العمل على ذلك وسوف تعتاد عليه.

3. لا تخف من استخدام مساحة أكبر:
استغلال مساحة أكبر كجلوسك أو وقوفك على سبيل المثال مع قدمين متباعدتين قليلا إشارة لثقتك بنفسك وأنك مرتاح في موقفك.

4. أرخ كتفيك:
عندما تشعر بعدم الأمان فإنه من السهل عليك أن تزيل ذلك بواسطة كتفيك، حيث تقوم برفعهم للأعلى وإرجاعهم قليلا للوراء. حاول أن تسترخي حاول ذلك عبر هز كتفيك قليلا وإرجاعهم للخلف بهدوء.

5. قم بهز رأسك أثناء الكلام:
هز الرأس لبرهة هو إشارة على حسن استماعك، لكن لا تفرط بذلك كي لا تبدو كنقار الخشب.

6. اجلس باستقامة:
لا تجلس بترهل اجعل ظهرك مشدودا لا متوترا.

7. قم بإمالة جسدك ولكن ليس كثيرا:
إذا أردت أن تبدو مهتما بما يقوله شخص ما، انحني نحو الشخص المتكلم. واذا أردت أن تبدو واثقا ومرتاحا مع نفسك تراجع للخلف قليلا. لا تمل كثيرا للأمام كي لا تبدو محتاجا أو يائسا لكي بقبلك الآخرون، أو على العكس لا تتراجع للخلف كثيرا فتبدو متكبرا ومتغطرسا.

8. ابتسم واضحك:
اضحك لا تكن جديا مع نفسك، استرخ وابتسم عندما يقول احدهم شيئا مضحكا، فالناس ميالون للاستماع اليك اذا كنت شخصا ايجابيا، وانتبه من أن تكون أول من يضحك على نكاتك، فذلك يحولك لشخص محتاج للتقبل ومتوترا. ابتسم عند تقديمك لأحدهم ولا تحتفظ بابتسامتك على وجهك فذلك يجعلك موضع شك.

9. لا تلمس وجهك:
لأنك ستبدو متوترا ويشتت انتباه مستمعك أو الناس الذين تتحدث معهم.

10. أبق رأسك مرتفعا:
لا تبق عينيك متجهتين للأسفل، فهذا يجعلك غير واثق من نفسك، ومشابها لحالة الخاسر، أبق رأسك مرتفعا باستقامة وعينيك محدقتين أفقيا.

11. امش ببطء وخفف من سرعتك قليلا:
وهذا ينصب في عدة اتجاهات فالمشي ببطء لا يجعلك تبدو هادئا وواثقا فحسب بل يجعلك تشعر بجهد أقل. وانتبه عند مخاطبة احدهم لك، لا تلتفت بعنقك باتجاهه بشكل مفاجئ، بل افعل ذلك ببطء عوضا عن ذلك.

12. لا تظهر الملل:
حاول أن تتجنب الخروج عن طورك وأن تظهر حركاتك المتململة وعصبيتك كهز رجليك أو النقر بأصابعك على الطاولة بسرعة، لأنك ستبدو متوترا وسيشتتك عندما تحاول أن تحصل على شيء ما، حركاتك المرتبكة ستبدو واضحة لكل من هم حولك، حاول الاسترخاء أبطء قليلا وركز على حركاتك.

13. استخدم يديك بثقة أكبر:
بدلا من ارتباك يديك وحك وجهك، استخدمهما لإيضاح ما تحاول قوله، استخدم يديك لشرح شيء ما وللتأكيد بشدة على النقطة التي توصلها. ولكن احذر من استخدامهم بإفراط لئلا تشتت انتباه محدثك، ولا تدع يديك غير متحكم بهما استخدمهما بشيء من التحكم.

14. أخفض شرابك:
لا ترفع كأسك إلى مستوى صدرك، أو قريبا من قلبك فذلك يجعله كحاجز امام صدرك، لأن ذلك يجعلك متحفظا بعض الشيء، الأفضل أن تبقيها بجانب رجلك بدلا من ذلك.

15. أدرك أين ينتهي عمودك الفقري:
العديد من الناس قد يجلسون أو يقفون مع وضعية مستقيمة في إيماءة جيدة، ومهما يكن فإنها تجعلهم يظنون أن عمودهم الفقري ينتهي عند بداية العنق أو الرقبة وبناء على ذلك فأنهم يحنون عنقهم للأمام بما يشبه وقفة مونتغمري. إن عمودك الفقري ينتهي خلف رأسك حافظ على استقامة عموك الفقري متراصفا بشكل كامل لإظهار وضعية أفضل.

16. لا تقف قريبا جدا:
أحد الأشياء التي نتعلمها من مسلسل ساينفلد أن الجميع يستغربون من اقتراب الشخص المتكلم منهم كثيرا، دع الناس يمتلكون مساحتهم الشخصية، لا تقتحمها.

17. المرآة:
غالبا عندما تذهب لوحدك مع شخص ما، عندما يبدأ كلاكما بتواصل جيد فإنكما ستبدآن بعكس حركاتكما بشكل غير مقصود. وهذا معناه عكس لغة جسد الشخص الآخر. ولكي يكون تواصلك أفضل اجعل تفاعلك نشطا. اذا تراجع للخلف فتراجع أنت أيضا، اذا وضعت يديها على فخذيها يجب عليك فعل المثل أيضا، ولكن لا تستجب مباشرة وتعكس كل تغير أو ردة فعل تظهر على لغة جسد الآخر، حينها فالغرابة ستكون سيدة الموقف.

18. حافظ على موقف جيد:
أخيرا وليس آخرا، كن إيجابيا، كن في موقف منفتح ومسترخي. كيفية شعورك تأتي من خلال لغة جسدك والتي يمكن أن تصنع فرقا واضحا.

يمكنك تغيير لغة جسدك وككل العادات الجديدة فإنها تأخذ وقتا كي تعتاد عليها، وخذ كمثال حركة الحفاظ على رأسك مرتفعا قد تأخذ وقتا لتصحح ألاف الأيام التي قضيتها بالنظر لقدميك. وإذا حاولت تغيير كل شيء دفعة واحدة فإنك ستكون مرتبكا وتشعر بالتعب.

استخدم نصيحتين من هذه النصائح كل يوم ولمدة ثلاثة أو أربع أسابيع. وستتحول لعادات متأصلة فيك وشيئا تفعله دون أدنى تفكير منك. وإذا لم تنجح استمر بالمحاولة حتى تلتصق بك، ومن ثم انتقل إلى النصائح الأخرى التي تحب العمل عليها.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع