Top


مدة القراءة:3دقيقة

17 إشارة تدلك على أنَّ رئيسك في العمل على وشك المغادرة

17 إشارة تدلك على أنَّ رئيسك في العمل على وشك المغادرة
الرابط المختصر

قد يكون من الصعب عليك التركيز عندما تشعر بأنَّ رئيسك قد فقد اهتمامه بعمله، وبشركته، وربما بك أيضاً. تقول "لين تايلور" (Lynn Taylor) خبيرة مكان العمل، والمدربة في مجال القيادة، وصاحبة كتاب "روِّض طاغية مكتبك المخيف" (Tame Your Terrible Office Tyrant): "عندما تشعر بأنَّ مديرك قد انسحب من الشركة فمن الطبيعي أن ترغب في معرفة سبب ذلك، وها قد حان الوقت الآن لكي تعرف بالفعل ما إذا بدأ مديرك بوضع قدمه خارج أبواب الشركة". وتضيف أنَّك عندما تشعر بأنَّ رئيسك على وشك المغادرة وتبدأ بمراقبته عن كثب، فإنَّ الأدلة على ذلك ستظهر أمامك شيئاً فشيئاً. "تختلف سلوكات مديرك بشكلٍ كبير عندما لا يؤدي مهامه بشكلٍ طبيعي محاولاً إنهاء عمله بأسرع وقتٍ ممكن وباحثاً عن مكانٍ أفضل للعمل. وما يجعلنا نلاحظ تغيُّر سلوكاته هو التغيُّر الذي يطرأ على عاداته بغض النظر عن السبب الذي جعل مغادرته أمراً وشيكاً". ومن المهم أن تبقى يقظاً، لأنَّ وضع رئيسك مرتبطٌ بوضعك ويؤثر في عملك. إليك سبع عشرة إشارة تدلك على أنَّ رئيسك على وشك القفز من سفينة الشركة:




1- ثمَّة تغيُّرٌ في سلوكاته التي اعتدنا عليها:

موظفون

تقول "تايلور" أنَّنا نلاحظ هذا التغيّر من خلال العديد من الإشارات التي تدلّنا على اقتراب موعد مغادرة الرئيس. "سلوكه الآن يختلف عن سلوكه في الماضي، لقد كان ودوداً أمَّا الآن فقد أصبح شخصاً انطوائيَّاً. وكان متواضعاً، أمَّا الآن فهو يتصرف وكأنَّه ربح إحدى جوائز اليانصيب. لقد أصبح فجأةً لا مبالياً وانفعالياً. قد يكون ذلك بسبب بحثه عن عمل جديد أو لشعوره بالتراخي لأنَّه وجد عملاً جديداً بالفعل".      

2- إعادة الهيكلة:

تقول "تايلور" أنَّه عندما تتّجه الشركة إلى إعادة تنظيم نفسها أو خفض عمالتها، فقد يشعر مديرك باقتراب النهاية وقد يدفعه شعوره هذا إلى المغادرة. "قد يغادر رئيسك قبل بدء عمليات التسريح، أو قد يفاقم الوضع الراهن من شعوره بأنَّه مُهدَّدٌ بفقدان عمله".   

3- التراخي في العمل:

توضِّح لنا "تايلور" أنَّه عندما يطمئنّ رئيسك لوجود وظيفةٍ جديدة خلال وقتٍ قريب، فإنَّه سيتساهل على الأرجح في الوفاء بالمواعيد النهائية.

4- قضاء الكثير من العطل والإجازات:

شاطئ

تقول "تايلور": "عندما يبدأ رئيسك بأَخْذ الكثير من الإجازات بشكلٍ مفاجئ وهو الذي لم يسبق له أن أَخَذ استراحة غداء قط فهذا قد يعني أنَّه على وشك المغادرة. فهو في حاجةٍ إلى هذه الإجازات من أجل البحث عن عمل بعيداً عن العيون. أو من المحتمل أنَّه يحاول الاستفادة مما تبقى له من إجازات قبل أن يعلن استقالته". 

5- التهرُّب:

يبدو أنَّ رئيسك الذي كان يحب التواصل في يومٍ من الأيام أصبح الآن قليل الكلام والتواصل، وأصبح الاجتماع به أمراً صعباً. حيث تقول "تايلور": "إنَّه لن يقضي معك أكثر من الوقت الضروري، لأنَّه في حال وثق بك وأخبرك عمَّا يجول في ذهنه فإنَّ ذلك قد يعرِّض عمله للخطر".

6- طرح الكثير من الأسئلة الافتراضية:

عندما يطرح عليك رئيسك في العمل كثيراً من الأسئلة الافتراضية فهذا دليل على أنَّه في طريقه نحو المغادرة. حيث تقول "تايلور": "إنَّه في هذه الحالة يحاول أن يعرف ما إذا كان في إمكانه ضمُّك إلى وظيفته الآتية. فربما يسألك عن خططك المستقبلية وعمَّا إذا كنت مهتماً بالحصول على المزيد من الواجبات أو بتغيير عملك".        

7- كثرة التذمر:

مكتب وموظفون

عندما يبدأ رئيسك بالتذمر بشكلٍ كبير من مديره التنفيذي، أو من بيئة العمل، أو من أي شيءٍ آخر يجري ضمن الشركة، فهذا يعني أنَّه قد يكون على وشك المغادرة. تقول تايلور: "سيتذمرون من سوء المعاملة أو من بعض الأنشطة التي يضطرون إلى القيام بها، إلى درجة أنَّهم قد يجعلونك تتساءل ما إذا كنت قد ترغب يوماً ما في العمل مكانهم".

8- الافتقار إلى النشاط:

إحدى العلامات المهمة أيضاً هي أنَّ رئيسك يصبح أقلَّ نشاطاً من ذي قبل. حيث تقول "تايلور": يصبح رئيسك في العمل أقلَّ رغبة في الإجابة عن الأسئلة التي يطرحها عليه الموظفون، كما أنَّ قيامكما معاً بتنفيذ المشاريع أصبح أمراً صعباً". عندما يصبح أحدهم أقل نشاطاً فهذا يؤدي إلى افتقاره إلى الاهتمام وهذا قد يدفعه إلى المغادرة.  

9- التغيُّر في المظهر:

تقول "تايلور" أنَّ من بين الإشارات الواضحة أيضاً "ارتداء رئيسك للبدلات بشكلٍ مفاجئ". فإذا كنت معتاداً على رؤيته في أثناء العمل بالجينز والتيشرت، ومن ثم أصبح بشكلٍ مفاجئٍ يرتدي البدلة، فذلك على الأرجح لأنَّه يجري مقابلات عمل. إحدى إشارات المغادرة الوشيكة أيضاً هي عندما يكون الرئيس معتاداً على الاعتناء بلباسه ومن ثم يبدأ فجأة بإهماله. فإذا بدى أنَّه "استسلم" وتوقف عن الاعتناء بمظهره، فقد يكون السبب أنَّه قد فقد الاهتمام بوظيفته وتخلَّى عنها.

10- الاختفاء:

رجل مُتسلل

إذا بدأت غيابات رئيسك تتكرر بشكلٍ كبير، فهذا يعني على الأرجح أنَّه يبحث عن عملٍ آخر. حيث تقول "تايلور": يصبح الرؤساء الذين يكونون على وشك المغادرة أكثر غموضاً، فلا يمكنك أن تعرف من أين هم قادمون ولا إلى أين هم ذاهبون، حيث يبدو وكأنَّهم يدخلون ويخرجون متسلِّلين (يخرجون غالباً، وخاصةً عندما تكون في حاجةٍ إليهم)، كما أنَّهم يذهبون إلى استراحة الغداء في أوقات غير مألوفة، وتشعر كأنَّ مقابلتهم أمرٌ مستحيل، بينما يكونون هم في هذه الأثناء يجرون مقابلات العمل".

11- الشعور بالذنب:

تقول "تايلور" أنَّك ستجد في عيني رئيسك عندما يكون على وشك المغادرة نظرات اللص حين تقبض عليه. "فقد يكون تلقى للتو مكالمةً، أو رسالةً نصية، أو رسالة بريدٍ إلكتروني، أو رسالة عبر موقع "لينكدن" (LinkedIn) تتعلق بوظيفةٍ أخرى".

12- كتم الأسرار:

هل تلاحظ أن رئيسك يقوم بتغيير النافذة المفتوحة أمامه على الكمبيوتر في كلِّ مرةٍ تمر فيها بجانبه؟ هل يقوم بإقفال باب مكتبه في كل مرة يرن فيها هاتفه؟ إذا كان الأمر كذلك، فهو يحاول إخفاء بحثه عن وظيفةٍ أخرى.

13- تغيُّر شكل المكتب:

إذا كنت معتاداً على أن ترى مكتب رئيسك يغوص تحت أكوامٍ من الملفات، أمَّا اليوم فإنَّك لا ترى فوق مكتبه أيَّ شيء، فهذا يعني وفقاً لـ "تايلور" أنَّ رئيسك قد غادر بالفعل. والعكس صحيحٌ أيضاً، فقد يصبح رئيسك الذي كان يهتم بمكتبه بشكلٍ مبالغٍ فيه غير مكترثٍ بمكتبه والفوضى تملأ مكتبه وفي كلتا الحالتين هذا يعني مكتباً من دون رئيس. إحدى العلامات الأخرى هي الاختفاء المفاجئ للأغراض الشخصية عن مكتبه. حيث تقول "تايلور": "منذ أسبوعين كانت تتبعثر عشرات الصور العائلية ونباتات الصبار الصغيرة على مكتب رئيسك، ولكنَّ كلَّ شيء بدأ بالاختفاء بشكلٍ تدريجي، وربما سيكون رئيسك هو الآتي. لا يرغب المديرون الذي يكونون على وشك المغادرة بأن تشعر باختفاءٍ مفاجئ، لذلك تحدث كل تلك الأمور بشكلٍ تدريجي". 

14- التوقُّف عن تدريب الآخرين أو التشارك معهم:

تقول "تايلور" إذا كان مديرك يهتم في السابق بتدريبك، أو بأن يكون جزءً من حياتك الاجتماعية، أو بأن يشاركك في أنشطةٍ خارج المكتب وتوقف عن ذلك الآن بسبب "انشغاله" بأمورٍ أخرى. إلَّا أنَّ السبب على الأرجح أنَّ رئيسك يرغب في أن يفكك روابطه مع العمل شيئاً فشيئاً".    

15- إرهاق كاهل موظفيهم بمزيدٍ من المهام:

توضح لنا "تايلور" من خلال قولها بأنَّ المديرين قد يقومون بتكليفك بمزيدٍ من الأعمال بشكلٍ تدريجي بحيث لا يحدث الكثير من الخلل عندما يغادرون. "في الواقع إنَّهم يهيِّئونك لفرصٍ أكثر تقدماً، لذلك من الممكن أن تكون هذه إشارةً إيجابية بالنسبة إليك. فقد يتم إخبارك بشكلٍ غير مباشر أن وظيفتك في مأمنٍ على المدى القريب".

16- مقابلة مديريه بشكلٍ متكرر:

موظفتان

عندما تشعر أنَّ رئيسك في العمل أصبح يتردد على مديره بشكلٍ أكبر، فقد يكون ذلك إشارةً على أنَّه على وشك المغادرة. قد يعني ذلك أيضاً أنَّهم سيُرقَّى أو سيُنقل، ولكن عندما تلاحظ هذه الإشارة إلى جانب الإشارات الأخرى، فهذا يعني بشكلٍ شبه مؤكد أنهم يتحادثون حول المغادرة القريبة.   

17- حدسك:

إذا كنت تشعر بأنَّ مديرك بدأ بوضع قدمه خارج أبواب الشركة، فهذا يعني أنَّه سيغادر على الأرجح. حيث توضح "تايلور" ذلك بقولها: "إنَّ الحدس ليس إحساساً عابراً، ولكنَّه عقلك الباطن، إنَّه اجتماع عددٍ من الحقائق معاً، بحيث تكون النتيجة النهائية عبارةً عن عاطفة أو عن شعور مادي".

 

المصدر: هنا


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:17 إشارة تدلك على أنَّ رئيسك في العمل على وشك المغادرة






تعليقات الموقع