الذكاء نعمة من الله عز وجل تكون موجودة مع الإنسان منذ ولادته، وهي صفة لا تكتسب ولكن يمكن تطويرها وتنميتها بطرق وأساليب كثيرة.

قام علماء النفس مؤخراً بوضع العديد من اختبارات الذكاء والشخصية لمعرفة ما إذا كان الشخص يمتلك ذكاءً أعلى من المعدل أو المتوسط، وتبعاً لهذه الاختبارات ظهرت الكثير من الدراسات والأبحاث لدراسة الصفات والميّزات التي يتمتع بها الأذكياء عن غيرهم، وتوصلت أغلب هذه الأبحاث إلى مجموعة من العلامات التي يتمتع صاحبها بذكاء أعلى من غيره.

1- تعلّم الموسيقا:

بحسب دراسة أجريت عام 2011م فإنّ معدل الذكاء لدى الأطفال بين سن 4 والـ 6 قد زاد عن المعدل الطبيعي بعد شهر واحد فقط من حضورهم لدروس في الموسيقا.

وفي دراسة أخرى عام 2013م وجد أيضاً أن الأطفال الذين أعمارهم 6 سنوات والذين خضعوا لدروس في عزف الموسيقى أو دروس لتطوير صوتهم في الغناء حصلوا على درجات أعلى من غيرهم في اختبارات الذكاء IQ التي أجريت لهم. أي أن التدريب على الموسيقى يعزّز ويطوّر الإدراكات المعرفية الموجودة لدينا.

2- أنت الأخ الأكبر في عائلتك:

أكبر الأشقاء هو عادةً الأكثر ذكاءً... هذا صحيح!

استخدم علماء الأوبئة في النرويج بيانات وسجلات عسكرية لما يقارب من 250 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و 19 عام لدراسة الحالة الصحية وترتيب الولادة ومعدلات الذكاء لديهم.

وقد أظهرت النتائج أن الأشخاص الأكبر حصلوا على 103 درجات في اختبارات الذكاء IQ مقابل 100 درجة للأخ الثاني و 99 للأخ الثالث.

وفي تقرير لنيويورك تايمز الأمريكية وجد أن الأخ الأكبر تفوق في معدل اختبار الذكاء بثلاث نقاط عن أقرب الأشقاء، ولكن هذا الأمر ليس له علاقة الوراثة أو العوامل البيولوجية، بل يعود إلى الحالة النفسية للوالدين والمسؤولية التي يشعرون بها عند إنجاب الطفل الأول.

3- أن تكون نحيلاً!

في دراسة عام 2006، أجرى العلماء اختبارات ذكاء لما يقارب 2200 شخص خلال فترة خمس سنوات. ووجدت الدراسة أن الأشخاص ذو الخصر الأكبر كان لديهم انخفاض في النتائج.

وفي دراسة أخرى في نفس العام وجد أن الأطفال بعمر 11 عاماً والذين سجلوا أقل نتائج في الاختبارات كانوا أكثر سمنة من غيرهم. وخلصت الدراسة إلى أنه إذا كانت كتلة الجسم كبيرة فإن معدل الذكاء يكون أقل ويعتمد على الحالة الاقتصادية والاجتماعية.

4- لديك قطة!

في دراسة أجريت عام 2014م وجد أن الأشخاص الذين يربّون القطط في منازلهم أكثر ذكاءً من غيرهم ممن ليس لديه حيوان أليف. وعلى مايبدو أن تربية قطة أو كلب أو حيوان أليف آخر يحفّز المهارات الإدراكية والإبداعية بشكل أكبر.

5- من حصل على رضاعة طبيعية!

أشار بحث أجري عام 2007م إلى أن الأطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية قد يكبرون ليكونوا أكثر ذكاءً فيما بعد.

في دراستين لاحقتين، درس الباحثون أكثر من 3000 طفل في بريطانيا ونيوزيلندا. وسجل الأطفال الذين كانوا يرضعون طبيعياً درجات أعلى بسبع نقاط في اختبارات الذكاء، ولكن ذلك يتعلق بوجود أحد الجينات الخاصة. وخلص الباحثون إلى أن العلاقة بين الرضاعة الطبيعية والذكاء تحتاج إلى المزيد من البحث والدراسة.

6- استخدام العقاقير للتسلية:

وجدت دراسة عام 2012م على أكثر من 6000 بريطاني ولدوا عام 1958 وجود صلة بين ارتفاع معدل الذكاء في طفولتهم واستخدام المخدّرات غير المشروعة في مرحلة البلوغ.

وخلص الباحثون إلى أنه "على النقيض من معظم الدراسات التي لها علاقة بين الذكاء في مرحلة الطفولة والصحة في وقت لاحق"، تشير النتائج التي توصلوا إليها إلى أنّ معدل الذكاء المرتفع قد يدفع إلى اعتماد سلوكيات يمكن أن تكون ضارة بالصحة مثل زيادة شرب الكحول وتعاطي المخدرات) في سن البلوغ.

7- تستخدم اليد اليسرى:

أثبتت بعض الدراسات مؤخراً أن الأشخاص الذين يستخدمون يدهم اليسرى يتميزون بـ "التفكير التباعدي" وهو شكل من أشكال الإبداع التي تسمح لك أن تأتي بأفكار جديدة على الدوام.

8- أنت طويل!

في دراسة قامت بها جامعة برينستون الأمريكية عام 2008م وجدت أن الأطفال في عمر الثالثة والأطول من غيرهم قد حصلوا على معدلات أعلى في اختبارات الذكاء والاختبارات المعرفية.

9- تعلم القراءة في وقت مبكر:

وجد الباحثون في دراسة عام 2012 على حوالي 2000 زوجاً من التوائم في بريطانيا أن الأخوة الذين تعلموا القراءة في سن مبكر حصلوا على نقاط أعلى في اختبار القدرة المعرفية.

ويقول تقرير الدراسة أنّ القراءة في سن مبكرة تزيد من القدرة اللفظية وغير اللفظية لدى الطفل.

10- تشعر بالقلق بشكل دائم:

الكثير من البحوث أشارت إلى أن الأشخاص الذين يقلقون بشل دائم يكونون أذكى من الآخرين ولكن ضمن ظروف معينة.

سأل مجموعة من الباحثين في دراسة حديثة 126 طالب جامعي لتعبئة استبيانات تحتوي على أسئلة مختلفة مثل، كيف يحدث عندهم القلق، وكيف يتعاملون معه؟ وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذي يميلون للقلق حصلوا على درجات أعلى في قياس الذكاء اللفظي، في حين أن الأشخاص الذين لم يكترثوا للقلق سجلوا درجات أعلى في اختبار الذكاء غير اللفظي.

11- الشخص الذكي أكثر مرحاً من غيره:

في إحدى الدراسات خضع 400 طالب من طلاب علم النفس على اختبارات قياس الذكاء الشخصية، وبعد انتهاء الاختبار طلب من كل شخص أن يضع عنواناً أو تعليقاً على صور رسومية كرتونية، ثم جرى تقييم تلك التعليقات من قبل أشخاص مختلفين.

وكما هو متوقع، التعليقات المضحكة والتي حازت على أكثر نسبة اعجاب كانت من نصيب الأشخاص الذين حصلوا على أعلى درجات في اختبارات الذكاء.

12- غير مدخّن:

وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على 20 ألف شاب تتراوح أعمارهم بين 18-22 عام أن مستوى الذكاء للمدخنين 94 درجة بينما حصل غير المدخنين على 101 درجة.

 

المصدر