"شكراً لك": كلمتان بسيطتان، وقصيرتان، وجميلتان. ولكن كم مرةً تقولهما؟ من المفاجئ أن نعلم مدى صعوبة تحويل الـ "شكراً" إلى شيءٍ حقيقي – شيءٍ يظهر بشكلٍ طبيعي، ولا يتوجب عليك تسجيله ضمن قائمة مهامك. فبالإضافة إلى صعوبة هذه المهمة، فهي من الأمور التي من الممكن أن يغفل عنها المرء وخاصةً إذا كان لا يعرف كيف يقول هاتين الكلمتين أو يعبِّر عنهما. كما أنَّهما قد يجعلان الشخص يشعر بالإحراج (الإطراء – تقديمه أو تلقيه – قد لا يكون سهلاً بالنسبة إلى الجميع).

لكن أيَّاً من هذه الأعذار لا يلغي الحاجة الفطرية التي لدى الأشخاص إلى الشعور بالقيمة والتقدير، وحاجتهم إلى سماع أحدٍ يمدح أعمالهم ويثني عليها. لذلك سألنا "مجلس رواد الأعمال الشباب" (Young Entrepreneur Council) كيف يعبِّرون عن امتنانهم للموظفين. هذه النصائح الآتية التي قدموها ستجعلك تتأكد من أنَّك تعبِّر عن شكرك لموظفيك بالشكل المناسب:

1- عبِّر عن امتنانك عندما لا يتوقعون منك القيام بذلك:

عندما يكون أمرٌ ما متوقعاً فإنَّه من الصعب أن يحصل على التقدير، فكلمة "شكراً" التي نقولها في الحالة العامة تبدو أقلَّ صدقاً عندما نقارنها مع الشكر الذي نبديه إزاء عملٍ محددٍ بعينه. لذلك فإنَّني أقوم بإرسال ملاحظاتٍ عشوائية عبر البريد الإلكتروني إلى أحد أعضاء الفريق تقول باختصار: "شكراً لك على العمل الذي قمت به، إنَّني مسرورٌ جداً لما وصلت إليه. هل في إمكاني مساعدتك على تحسين حياتك؟". عندما أطرح مثل هذا السؤال فسيعلم الموظفون أنَّني أدعمهم، وأنَّي سأبذل ما في وسعي لمساعدتهم.

"ألان كارنيول" (Alan Carniol)، شركة "أنترفيو ساكسس فورميولا" (Interview Success Formula)

2- دوِّن ملاحظاتٍ شخصية:

لقد وجدت أنَّ تخصيص بضعة دقائق لكتابة ملاحظات شخصية (بخط اليد) موجَّهة إلى أحد الموظفين أمرٌ مفيدٌ للغاية. كما أنَّ القيام بأنشطة ربع سنوية لتعزيز العمل بروح الفريق وإظهار التقدير لطاقم العمل ككل يمكن أن يكون له أيضاً فوائد كبيرة. كما تم منحنا صلاحية تقديم المكافآت إلى الموظفين الذين يحققون أفضل النتائج.

"أنجيلا هارليس" (Angela Harless)، شركة "أكروبات أنت" (AcrobatAnt)

3- عزّز الفوائد المُكتسبة على صعيدي العمل والحياة:

صحيحٌ أنَّه يجب عليك أن تشكر موظفيك دائماً على عملهم بجد، ولكنَّ للأفعال دائماً تأثيرٌ أقوى من الكلمات، لذا سهِّل لهم قدر الإمكان الحفاظ على التوازن بين عملهم وحياتهم، وساعدهم على القيام بما هم في حاجةٍ إليه داخل المكتب وخارجه، وكن مرناً معهم فيما يتعلق ببرامج العمل، والإجازات مدفوعة الأجر، وهيِّء لهم الأدوات الحديثة التي تساعدهم على التواصل بشكلٍ سهلٍ ومنفتح.

"زاك روبينز" (Zach Robbins)، شركة "ليدنوميكس" (Leadnomics)

4- اجتمعوا على الغداء:

قد يبدو هذا أمراً اعتيادياً ولكنَّه يساهم بشكلٍ كبير في بناء ثقافتنا. فنحن نقوم في كلِّ يوم جمعة بطلب وجبات غداء لجميع موظفي الشركة. حيث نتوقف جميعاً عن العمل، ونجتمع في غرفة الاستراحة، ونتبادل الأحاديث في أثناء تناول الغداء. لقد ساهم ذلك في تعرف بعضنا على بعضنا الآخر، وفي بناء علاقاتٍ متينة بين موظفي الشركة.

"براندون ستابر" (Brandon Stapper)، شركة "858 جرافيكس" (858 Graphics)

5- استخدم كلماتك:

اجلس مع الموظفين وحدِّثهم عن حجم تقديرك لعملهم، حيث تشكل عدم معرفة الموظفين لآراء رؤسائهم فيهم ضغطاً نفسياً كبيراً عليهم. لا تُبقِ مشاعرك حبيسة الجوائز العينية والنقدية، بل عبِّر عنها بالكلمات في أثناء المحادثات التي تجريها وجهاً لوجه مع الموظفين.

"سلاتير فيكتروف" (Slater Victoroff)، شركة "إنديكو" (Indico)

6- ابحث عمَّا يحفزهم:

سواءٌ كان الفريق كبيراً أم لم يكن كذلك، من المهم فهم أنَّ لدى كلِّ فردٍ من أفراده حافزاً مختلفاً عن حوافز الآخرين، وأنَّ كلَّ واحدٍ منهم أيضاً يقيس نجاحه بشكلٍ مختلف. على سبيل المثال، يتحفز بعض الأشخاص من خلال المال، بينما يتحفز بعضهم الآخر من خلال إنجاز المشروع. بالنسبة إلي أنا أُفضِّل الاجتماعات الشخصية والتي أستطيع من خلالها أن أسأل كلَّ عضوٍ من الأعضاء عن كيفية قياسه للنجاح على الصعيد الشخصي، وأن أعبِّر لهم من خلال هذه الطريقة عن الامتنان وبالتالي سيشعرون بالقيمة التي يحملونها للفريق.

"نينا أوجيدا" (Nina Ojeda)، وكالة "أفينو ويست" (The Avenue West)

اقرأ أيضاً: 6 طرق تُحفّز الموظفين على العمل

7- توقّف عن مجرّد التشجيع وابدأ بتقديم الجوائز:

يستمتع جميع الأشخاص بسماع العبارات التي تمتدح أعمالهم، ولكنَّ بعض الموظفين المتميزين يعلمون بالفعل أنَّهم يقومون بعملٍ جيد. وبدلاً من الاكتفاء بإخبارهم بذلك عن طريق الكلمات، دع أفعالك تخبرهم بهذه الحقيقة. حيث يفضل الموظفون الهدايا المادية، كالمكافآت، أو الإجازات، أو "الهدايا" التي تٌقدَّم عادةً بعد إنهاء أحد الأرباع بشكلٍ ناجح. يمكن لذلك أن يؤدي بشكلٍ فعال إلى تعزيز الولاء عند أفراد الفريق وجعلهم يرون أنَّك تقدر عملهم بجد.

"بلير توماس" (Blair Thomas)، شركة "أي ميرشينت بروكر" (EMerchantBroker)

8- اسأل الموظفين عن رأيهم في العمل وخذه في حسبانك:

أعتقد أنَّ الموظَّفين يشعرون بالتقدير عندما أسألهم عن آراءهم في العمل وآخذها في الحسبان. حيث إنَّنا نرسل كلَّ أسبوع استطلاعاً إلى جميع أعضاء الفريق يسألهم عن رأيهم في العمل، وأقوم أنا بقراءة هذا الاستطلاع كلَّ أسبوع، ومن ثمَّ أحدد أبرز الآراء التي وردت في الاستطلاع وأتخذ القرارات بناءً عليها. قد تكون الاقتراحات بسيطة كجلب آلة أفضل لصنع القهوة، وهذا ما قمنا به الاسبوع الماضي استجابةً لما جاء في الاستطلاعات. وقد تفاجأت بالكمِّ الهائل من الامتنان الذي أبداه الموظفون لذلك.

"كريس جوارد" (Chris Goward)، وكالة "وايدر فانل" (WiderFunnel)

9- أضف التعبير عن الامتنان إلى قائمة أعمالك الروتينية اليومية:

عندما تسير الأمور بوتيرةٍ متسارعة، من السهل حقاً أن ننسى شكر الأشخاص الذين يعملون معنا كلَّ يوم. ولهذا السبب خصصنا نشاطاً يومياً للتعبير عن الامتنان يتضمن الجلوس كلَّ يوم لمدة 15 دقيقة نناقش خلالها الأشياء التي نعمل عليها في الوقت الحالي وما هي قيمنا الأساسية، ونعرض أمثلة عن كيفية قيام زملاءنا بتمثيل تلك القيم، ونشكر أولئك الذين تبنَّوها.

"ستيفين جيل" (Stephen Gill)، شركة "تيلر" (Tiller)

10- اجعل امتنانك بسيطاً ومعبِّراً:

إنَّ الأشياء البسيطة هي التي تعبِّر بالشكل الأفضل، فلا شيء يضاهي النظر إلى عيني شخصٍ ما والتعبير له عن الامتنان العميق. أنا من جهتي أستخدم أيضاً بطاقات الشكر المكتوبة بخط اليد، كما أنَّنا نستخدم منصةً مخصصةً داخلية مُشغَّلة بواسطة شركة "ويفو" (WeVue) للتواصل مع الموظفين والحصول على التغذية الراجعة منهم بشكلٍ مستمر. حيث يساعد هذا جميع أفراد الفريق على مشاركة التغذية الراجعة والتقدير فيما بينهم بشكلٍ يومي.

"كريس كانشيالوسي" (Chris Cancialosi)، شركة "جوثام كالتشر" (gothamCulture)

 

المصدر


المقالات المرتبطة