الأمومة حلم فطري تتمناه كل امرأة ولذلك عندما يحدث الحمل تشعر بسعادة كبيرة، لكن وللأسف هذه الفرحة لا تكتمل عند البعض حيث تنتهي 25 في المئة من حالات الحمل بالإجهاض كل عام حسب ما ورد عن منظمة الصحة العالمية، وبعد الإجهاض تدخل المرأة بحالة اكتئاب حاد ويأس وهنا يتبادر إلى أذهانهم ما هي الأسباب التي تقف وراء تعرضهن للإجهاض. ولأننا نهتم لأمرك عزيزتي ونريد أن تحافظي على جنينك سنعرفك في السطور اللاحقة على أسباب التعرّض للإجهاض.

أولاً: خلل في تكوين البويضة

في بعض الحالات يكون الإجهاض ناتج عن خلل في تكوين البويضة وتحديداً في الكروموسومات التي تم تلقيحها من قبل الحيوان المنوي فيتسبب ذلك في تشكيل جنين غير مكتمل ومشوه وضعيف فلا يستطيع الاستمرار في النمو بشكل طبيعي، وهذا يؤدي إلى حدوث الإجهاض.

ثانياً: عيوب في الرحم

تعاني بعض النساء من تشوهات خلقية في الرحم مثل الرحم أحادي القرن، الرحم المزدوج، الرحم ذي القرنين، الحاجز الرحمي تؤدي هذه التشوهات إلى عدم القدرة على حدوث الحمل أو تأخره، أو التعرّض للإجهاض المتكرر، أو الولادة المبكرة، أو توقف نمو الجنين ووفاته.

ثالثاً: أمراض تصيب الرحم

هناك مجموعة من الأمراض التي تصيب الرحم و تلعب بشكل أساسي في التعرض للإجهاضات المتكررة مثل تليف الرحم، بطانة الرحم المهاجرة، اللحميات داخل بطانة الرحم، سماكة بطانة الرحم، سرطان الرحم، نزيف المهبل.

رابعاً: مرض السكري

تبلغ فرص الإجهاض لدى مريضة السكر ما بين 2.5 إلى 3.5% ونسبة الإجهاض تكون أعلى في النوع الثاني من مرض السكري، كما تتعرض الحوامل المصابات بداء السكري لخطر الولادة المبكرة  قبل أن يكتمل نمو الأعضاء الداخلية للجنين وهذا ما يتسبب في وفاته.

خامساً: أمراض القلب

تشكل أمراض القلب والأوعية الدموية أثناء الحمل خطر كبير على الأم أكثر من الجنين لكن بعض أمراض القلب تعيق نقل الأكسجين بصورة طبيعية إلى الجنين وهذا ما يؤثر على نموه، فيتسبب ذلك في حدوث الإجهاض.

سادساً: التدخين

يؤثر التدخين سلباً بما يحتويه من مواد سامة على صحة الحامل وصحة الجنين، فقد أثبتت الدراسات العلمية أن المدخنات أكثر عرضة للإجهاض المبكر مقارنة مع الحوامل الغير مدخنات، كما تزداد نسبة موت الأجنة عند المدخنات بنسبة تصل إلى 2.8 – 3.2 %  فضلاً على التشوهات الخلقية التي يتعرض لها الجنين.

سابعاً: الكحول

تناول المشروبات الكحولية خلال الحمل يعرّض الجنين لمخاطر عديدة كتشوهات  الوجه ومشاكل القلب ونقص وزن المولود والتخلف العقلي، كما تتسبب المشروبات الكحولية في التعرض للإجهاض و الولادة المبكرة.

ثامناً: الأدوية

تناول أنواع معينة من الأدوية  خلال الشهور الأولى من الحمل يعرض الحامل لمشكلة الإجهاض وفقدان الجنين كما أن الأدوية تسبب في حدوث التشوهات الخلقية من هذه الأدوية: Ibuprofen Advil، أدوية الميز وبريستول، أدوية الأستروجين، أدوية إيزوريتينوئيك.

تاسعاً: الأنيميا الحادة

يؤكد الأطباء أن السيدات المصابات بنقص الحديد يمكن أن يتعرضوا لمضاعفات خطيرة من شأنها أن تضر بالحامل وبالجنين معاً مثل الإجهاض والولادة المبكرة.

عاشراً: الاضطرابات النفسية

التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل  تعرّض الحامل للاضطرابات النفسية وهذه الاضطرابات تؤثر سلباً على صحتها وصحة الجنين وقد تؤدي إلى حدوث الإجهاض المتكرّر دون  وجود سبب عضوي واضح.

 

الأسباب العشر السابقة تقف وراء حدوث الإجهاض لذا تجنبي عزيزتي تعاطي الكحول والتدخين خلال فترة الحمل، واحرصي على استشارة الطبيب بشكل دوري سيحميك هذا من الإجهاض.