Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

10 أخطاء عند وضع الميزانيّة تجنّب ارتكابها

10 أخطاء عند وضع الميزانيّة تجنّب ارتكابها
مشاركة 
الرابط المختصر

من الأسباب التي تجعل الكثير من الناس يتوقفون عن وضع الميزانيّة هو أنهُم لايستطيعون جعل هذه الميزانيّة تبدو سارية بشكل جيّد، فالصّعوبات قد تأتي أحياناً نتيجة القيام بإحدى هذه الأخطاء العشرة الشّائعة في وضع الميزانية. إنّها تساعد على فهم الأخطاء والمفاهيم المغلوطة التي قد تكون لديك حول المساعدة على التحكُّم بأموالك. إذا كنت تقوم بإحدى هذه الأخطاء، فتعلّم كيفيّة إصلاحها.



1. التّخمين شهرياً

عندما تضع ميزانيّتك الأولى، قد لاتدري كم هي كميّة النقود اللازم تعيينُها لهذه الميزانيّة. ستساعدك العودة للأشهر الثلاثة الماضية والتي أنفقت فيها المال وجمع المبلغ الذي أنفقته في كُل شهر لتحسُب متوسّط المبلغ الكلُي. بعد أشهر قليلة ستستطيع تعيين هذا المبلغ تدريجيّاً.

من الأمثلة الشّائعة هي أن تُقرر أنّك ستُنفق 200$ في الشّهر على محلات البقالة، في حين أنّك في الأشهر الفائتة بلغ متوسّط إنفاقك عليها حوالي الـ 500$. لذا فإن وضعت ميزانية قدرها 300$ شهريّاً من أجل شراء الأطعمة، فأنت تُجهّز نفسك للفشل.

2. تعيين المصروفات بقدر الرّاتب

إذا كنت تتقاضى أجرك اسبوعيّاً أو كُل اسبوعين فقد تكون عيّنت النفقات بحسب الرّاتب، وهذا يعني أنّ الإسبوع الذي تدفع فيه الإيجار، لرُبّما يسبّب لك ضيقاً بعض الشّيء، وقد يكون حتى أكثر صعوبة إذا ما كانت جميع فواتيرك ستُدفع في الوقت ذاته.

الطّريقة الأفضل للتعامل مع ذلك هي في التّفريق بين كُل راتب ووضع بعض النّقود جانباً من كلّ راتب على حدى لتغطية النّفقات الأكبر. طريقة أُخرى بديلة هي بإدخار بعض المال من العائدات الشهريّة، واستخدامه في الميزانيّة من خلال إدّخارك لهذا المال الذي تكسبه هذا الشّهر لكي تدفع فواتير الشّهر القادم.

هذه العمليّة تجعل من وضع الميزانيّة أكثر سهولة، وتساعدُك على منع تكرار الأوقات التي لم تكُن تملك فيها المال الكافي لمحلّات البقالة مثلاً.

3. لا تُتابع عمليّة الإنفاق الخاصّة بك

إذا كُنت لاتتابع إنفاقك من مختلف الجوانب، عندها فإنّ ميزانيّتك لن تفيدك في شيء. إذا كُنت لا تعلمُ ماذا أنفقت، لن تستطيع أن تعرف ما إذا كُنت قد وصلت للحد المسموح به من الإنفاق. مفتاح اللّغز هو أن تجد طريقة لوضع الميزانيّة بحيث تجعلها نافعة لك، سواء أكانت خطّة برمجيّة أو على الورق. في حال كُنت تراقب إنفاقك، سيكون باستطاعتِك بالفعل البدأ في اتّباع ميزانيّتك.

4. ترك بعض الأصناف خارج ميزانيّتك

أحد الأخطاء الشّائعة هو أنّ النّاس ينسون وضع بعض الأشياء ضمن الميزانيّة الشهريّة. قد تترك بعض الأشياء كالهدايا، تكاليف حلاقة الشّعر أو الفواتير السنويّة. إذا لم تُخطّط أو لم تضع ميزانيّة لجميع نفاتِك، ذلك سيُؤذيك حقّاً عندما يحين موعد دفعها. تستطيع وضع ميزانيّة للنفقات بتقسيم كميّة النقود التي تدفعُها سنوياً على 12 وتخصيص المبلغ النّاتج بشكل شهري. تحتاج أيضاً التأكُّد ألّا تنسى تلك الأمور التي ينساها النّاس أغلب الأحيان.

إقرأ أيضاً: 10 أشياء قمت باستبعادِها من ميزانيّتك الشهريّة

5. عدم العمل كفريق

إذا كُنت متزوّجاً، فإن العمل مع زوجتك على وضع الميزانيّة هي إحدى القضايا المُهمّة للغاية. فكلاكُما تحتاجانِ أن تكونا مُلتزمَين، وتتناقشان فيما إذا كان كلاكُما ملتزم بقواعد الميزانيّة. هذا سيمنعكُما من الإنفاق بشكل زائد عن الحد بالإضافة لمنع الإنفاق فوق الحد بالنّسبة لليوم الواحد. إذا كُنت متزوّجاً، فعملكما أنت وزوجتُك معاً في الأمور الماليّة أمر أساسي.

6. لا يوجد لديك صندوق للطوارئ

صندوق الطوارئ هو الذي يحفظ ميزانيّتك عندما يتوجّب عليك الدّفع لإصلاح السيّارة مثلاً أو لتغطية نفقات أمر صحّي طارئ. إذا ما وضعت بعض المال جانباً في صندوق الطّوارئ، عندها سيكون بإمكانك التصرُّف مع الحالات الماليّة غير المتوقّعة عندما يحين الوقت. صندوق الطوارئ يجعل من السّهل التّعامل مع الحالات الماليّة العصيبة في حياتِك، لأنّك تعلم أنّك قُمت بتغطيتها مُسبقاً.

7. لا يوجدُ مالٌ للترفيه

عندما تحرم نفسك من جميع المصاريف الخاصّة بالتّسلية أو التّرفيه، ستكون أكثر رغبة في اختراق ميزانيّتك. أمورك الترفيهيّة بحال جيّدة، لكن عليك التّخطيط لها، ضعها ضمن ميزانيّتك الشهريّة وحاول الالتزام بالمبلغ الذي خصّصتهُ لهذا الأمر. لأنّك إذا لم تفعل ذلك قد تُنفق أكثر ممّا ينبغي إذا لم تضع القيود أولاً.

8. تصنيف ما تُريد على أنّها إحتياجات

خطأ آخر يقع فيه الناس من خلال اعتبار مايُريدونه احتياجات. عندما يُصنّف شيء ما على أنّه من الاحتياجات، فلن تعتبره قابلاً للإستغناء عنه في المقام الأوّل. بإستطاعتك الرّبط بين الإحتياجات والمطالب في نفس الفئة، والتي يمكنك جعلها أصعب. على سبيل المثال، يعتبر الطّعام حاجة، لكن تناوله خارجاً يعتبر طلباً. الضّروريات الأساسيّة تعتبر احتياجات، الطّعام، المأوى، والقوّة. التنقُّل مثلاً قد يكون حاجة إذا ماكان هُناك سبب، وذلك بحسب المكان الذي تعيش فيه.

9. اعتبار الفواتير الشهريّة ضمن الميزانيّة مُسبقاً

الكثير من النّاس ينظرون لفواتيرهم الشهريّة على أنّها موضوعة مُسبقاً ضمن الميزانيّة. فعلى سبيل المثال، هاتفك الأرضي والنقّال قد تكون فاتورتهما نفسها في كلّ شهر. وكنتيجة لذلك، عندما تنظرُ في ميزانيّتك، فإنّك لن تهتم في التّقليل من المبالغ التي تُنفقها على هذه الفواتير شهريّاً. الفواتير تُدفع لكلّ شيء من حولك سواء أكانت شركات التّأمين أو اشتراكات النّادي. عليك أخذ وقتك كلّ سنة لترى ما إذا كان بإمكانِك الحصول على صفقة أفضل من السّنة التي قبلها.

10. ليس لديك ميزانيّةٌ أصلاً

المُشكلة الأكبر في وضع الميزانيّة هي أن لا يكون لديك ميزانية أصلاً. إذا لم يكُن لديك ميزانيّة، فأنت تودّ العيش وسط الأزمات الماديّة، لأنّك لاتوفّر للمُستقبل وتعمل لتعيش ليس إلّا، في حين أنّك تستطيع الحصول على ما تُريد، أنت لن تتقدّم أبداً هكذا. خُذ وقتك لتضع ميزانيّتك الخاصّة اليوم.

 

المصدر 


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 10 أخطاء عند وضع الميزانيّة تجنّب ارتكابها




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع